النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11860 الإثنين 27 سبتمبر 2021 الموافق 20 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:09AM
  • الظهر
    11:29AM
  • العصر
    2:55PM
  • المغرب
    5:30PM
  • العشاء
    7:00PM

العدد 11806 الأربعاء 4 أغسطس 2021 الموافق 25 ذو الحجة 1442

«المناقصات والمزايدات» يُطلق سلسلة من الدورات التدريبية لتأهيل 700 موظف حكومي

رابط مختصر
أعلن مجلس المناقصات والمزايدات عن إطلاق سلسلة من الدورات التدريبية الافتراضية لموظفي الجهات المتصرفة الخاضعة لأحكام قانون تنظيم المناقصات والمزايدات والمشتريات والمبيعات الحكومية، والتي تهدف إلى تأهيلهم في مجال تقييم المناقصات والمزايدات ليصبحوا أعضاء لجان تقييم مناقصاتمزايدات معتمدين من قبل المجلس.
وسيتم تنظيم 13 دورة عن بُعد لأكثر من 700 موظف حكومي مرشح لعضوية لجان تقييم المناقصات والمزايدات، وذلك خلال الفترة من أغسطس ولغاية نهاية أكتوبر المقبل، بمعدل 3 أيام أسبوعيًا.
وستكون الدورات التدريبية منسجمة مع أفضل الممارسات الدولية في مجال المناقصات والتي تهدف إلى وضع معايير واضحة ودقيقة لاختيار وتأهيل أعضاء لجان تقييم المناقصات لضمان التطبيق الأمثل لمواد واحكام قانون تنظيم المناقصات والمزايدات والمشتريات والمبيعات الحكومية.
تهدف هذه الدورات إلى تمكين الموظفين الحكوميين من الإلمام التام بالعمليات والإجراءات ومواد القانون والتعاميم والقرارات الصادرة عن المجلس، والذي يقود بدوره إلى سلامة الإجراءات والعمليات التي تقوم بها الجهات، مما ينعكس إيجابًا على صحة الطلبات المرفوعة للمجلس وشموليتها، ويؤدي إلى سرعة البت في هذه الطلبات وإصدار القرارات بشأنها دون حاجة لإعادة الإجراءات، والذي يعود إيجابًا على تقليص الخط الزمني للمناقصات وسرعة تنفيذ المشاريع الحكومية وتوفير الخدمات اللازمة للمواطنين بأفضل المواصفات وأقل الأسعار وفق الخطط المرسومة.
وبهذه المناسبة، صرّح الأمين العام لمجلس المناقصات والمزايدات الدكتور محمد علي بهزاد: «يسر المجلس أن يعلن عن الدورات التدريبية الجديدة والتي ستؤهل أعدادًا أكبر من موظفي الجهات المتصرفة ليكونوا أعضاءً معتمدين ومؤهلين في لجان التقييم بما يخدم زيادة سرعة البت في المناقصات من خلال التأكد من استكمال المعلومات وخفض نسبة الطلبات المرجعة، بما سينعكس إيجابًا في المحصلة النهائية على تنفيذ المشاريع الحكومية بوتيرة أسرع وبما يتلاءم مع أرقى الممارسات العالمية في هذا الشأن».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها