النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11795 السبت 24 يوليو 2021 الموافق 14 ذو الحجة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:30AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:29PM
  • العشاء
    7:59PM

الجهود الحكومية تعزّز استقرار الأسر البحرينية والقطاع الخاص

العدد 11757 الأربعاء 16 يونيو 2021 الموافق 6 ذو القعدة 1442

«رجال الأعمال» تثمّن التوجيهات الملكية بتمديد الحزمة المالية

رابط مختصر
ثمَّنت جمعية رجال الأعمال البحرينية التوجيهات الملكية السامية وقرار الحكومة الموقرة بشأن تمديد عدد من مبادرات الدعم ضمن الحزمة المالية والاقتصادية للقطاعات الأكثر تضررًا جرّاء استمرار الجائحة، معتبرةً أن مثل هذه القرارات الحكيمة والإنسانية ستكون لها انعكاسات إيجابية وكبيرة للغاية على الوطن والمواطن.
وفي هذا السياق، أكد أحمد عبدالله بن هندي رئيس جمعية رجال الأعمال البحرينية أهمية الاستجابة الكريمة والفورية للحكومة ‏الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس ‏مجلس الوزراء، والقرارات الصادرة في جلسة مجلس الوزراء أمس الأول الاثنين، ‏والتي تستهدف تمديد عدد من مبادرات الدعم ضمن الحزمة المالية والاقتصادية لمدة 3 ‏أشهر إضافية بدءًا من يونيو 2021 إلى أغسطس 2021، الأمر الذي أدخل السعادة والبهجة والطمأنينة في قلوب مختلف شرائح المجتمع البحريني؛ لما لمسوه من تجاوب ‏الحكومة الموقرة لمطالبهم.
وقال بن هندي: «من دون شك فإن مثل هذه المبادرات النوعية جاءت في توقيتها المناسب، خصوصًا مع استمرارية مسببات إطلاق الحِزَمِ السابقة وما لحقها من أضرار اقتصادية فادحة طالت العديد من مؤسسات القطاع الاقتصادي في البلاد».
وأضاف بن هندي: «من المؤكد أن قرار مجلس الوزراء الأخير بالتكفل بدفع رواتب البحرينيين المؤمن عليهم في شركات القطاع الخاص العاملة في القطاعات المتضررة بسبب الجائحة من خلال صندوق التأمين ضد التعطل، لمدة 3 شهور بنسبة 100% للشهر الأول و50% للشهرين الثاني والثالث ابتداءً من شهر يونيو الجاري، من شأنه تعزيز استقرار الأسر البحرينية بالدرجة الأولى، ومن ثم المجتمع والاقتصاد الوطني بشكل خاص».
وفي ختام تصريحه، أكد بن هندي أن جمعية رجال الأعمال البحرينية كانت على الدوام ولا تزال مع الجهود الحكومية الرامية لدعم وتعزيز دور القطاع الخاص في عملية التنمية المستدامة والنهوض بالاقتصاد الوطني؛ من أجل تخطّي هذه المرحلة الاستثنائية التي يمرّ بها العالم أجمع وتوسيع دائرة التضامن والشراكة الفاعلة بين القطاعين العام والخاص للحد قدر الإمكان من الأضرار الاقتصادية التي لحقت بالمملكة، مثمنًا في الوقت ذاته الجهود الوطنية الكبيرة والمخلصة التي يبذلها ‏صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وجميع الطواقم الطبية والعاملين في الصفوف الأمامية ضمن فريق البحرين ‏من أجل التصدي للجائحة وتخطي آثارها كافة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها