النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11759 الجمعة 18 يونيو 2021 الموافق 8 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

نجاح الإدارة بأن يؤثر المسؤول في صنع القرار.. بوجيري:

العدد 11726 الأحد 16 مايو 2021 الموافق 4 شوال 1442

التحفيز واستقرار الموظفين عاملان أساسيان لتحقيق الربحية

رابط مختصر

اعتبر الخبير المصرفي عبدالكريم بوجيري أن التحفيز والاستقرار الوظيفي يسهم بشكل أساسي في تقليل تدوير الموظفين وتمسكهم بالعمل، ويحقق مردودًا إيجابيًا على المؤسسات نحو الإنتاجية وتحقيق الربحية. وقال بوجيري في أمسية رمضانية افتراضية استضافها مجلس الحاج أحمد الطريف الرمضاني: «في الإدارة الصحيحة للعمل يجب أن يتعلم المسؤول التنفيذي كيف يحصل على الدعم في الوقت الذي لا يمتلك السلطة، وكيف يؤثر في صنع القرار، وهو أحد فنون القيادة والإدارة».
وذكر بوجيري أنه من خلال عمله في أحد البنوك كان هناك قرابة 33% من الموظفين الذين يتركون العمل، أي أنه خلال كل 3 سنوات يترك الموظفون العمل في البنك بسبب عدم وجود مردود مادي كافٍ والتحفيز المناسب، مشيرًا إلى أنه بعد الاجتماع مع المسؤولين في البنك وعمل دراسة تحدّ من هجرة الموظفين، تم منح امتيازات للموظفين في الوقت الذي كانت مسؤوليته كبيرة، خصوصًا أنه طُلب من البنك توفير 7 ملايين دينار سنويًا، بمقابل ذلك تم رفع معدل الربح.
وأشار بوجيري الى أن التوفيق من الله تعالى والعمل الجاد والتخطيط الجيد، والثقة بالنفس والنزاهة من أهم عوامل النجاح، محذرًا من الرضوخ لأي ابتزاز خصوصًا من الأشخاص الذين ينصبون على الشخصيات المسؤولة بادعاءات غير صحيحة.
وتحدّث بوجيري خلال الأمسية عن ظروف إعداد كتابه «تأملات في الحياة» الذي يوثق سيرته الذاتية، وكيف ارتقت هذة الشخصية المعروفة من ظروف متواضعة قاهرة ليتبوأ أعلى الرتب والمناصب في القطاعين المصرفي والمالي.
ويُعد بوجيري أحد أبرز الوجوه المصرفية التي شدّت الرحال في بدايات سبعينات القرن الماضي لمدينة حلب في جمهورية سوريا ليتخرّج من كلية العلوم الاقتصادية في جامعة حلب في سنة 1976، ثم انضم لوزارة المالية والاقتصاد الوطني لمدة عامين، بعدها انتقل للعمل في البنك السعودي لمدة سنتين أخريين قبل التحاقه للعمل ببنك الخليج الدولي خلال الفترة من 1980 لغاية 2002. وأخيرًا انضم لبنك البحرين والكويت ليصبح الرئيس التنفيذي للبنك، بعدها تقاعد في سنة 2016. أما اليوم فهو يشغل عدة مقاعد في مجالس إدارات لشركات ومؤسسات مصرفية وعلى رأسها بورصة البحرين منذ يناير 2017.
وتحدث بوجيري عن أبرز ما تعلمه خلال مسيرته الطويلة تلك، وهو أن الحصول على الدعم لقراراتك عندما لا تمتلك صلاحية اتخاذ القرار هو فن يجب تعلمه وإتقانه، وأن النمو والتوسع هو بركة الله ومن ثم التنظيم الجاد، لافتًا أن النزاهة والعدل مع الآخرين تمكنك من سرد كل تفاصيل حياتك دون خجل أو تحفظ.
واعتبر أن الاشخاص السعداء والناجحين لا يشغلون أنفسهم كثيرًا بالسؤال عما اذا كانت الحياة عادلة أم لا، هم يعيشونها بما يرضي خالقهم فحسب، وأن مهمة الفرد في الحياة ليس أن يكون مثاليًا وبلا مشاكل بل أن يكون صالحًا ويأخذ بيد المحتاجين.
وقال إن «الحياة تكون في صالحنا فقط عندما نتحمل مسؤولية خياراتنا كاملة، إذ لم نخلق في الدنيا لنتألم، بل لنتعلم، ولننجح في أعمالنا لسنا محتاجين أن نكون عباقرة، نحتاج إلى عمل خطة جيدة، ننهض كلما سقطنا ونعمل بشغف وجد واجتهار دون أن تكون أيادينا في جيوبنا عندما نتسلق السلم».
واعتبر بوجيري «أن اللذة في العطاء وليس في الأخذ، واحترام كل من حولك والمحافظة على العهود والوعود والاعتذار عن الخطأ صفات يجب أن يتحلى بها الانسان الناجح، وأن حب وشكر نعم الله واجب. احبب كل من كل أهلك وأصدقائك وزملائك ورؤسائك ومرؤوسيك في العمل وتفنن في الإشادة بالخير في أعمال الاخرين».
ودعا بوجيري الى أن يكون الانسان سعيدًا بما كتبه الله تعالى له ويسعى إلى التطور والنجاح، وفي الوقت نفسه عدم ربط حياته ومقارنة بحياة الآخرين من خلال ما يملكون، مشيرًا إلى أهمية القناعة وأن يكون الإنسان صالحًا لكي يصبح مثالاً يقتدي به أمام الآخرين والابناء. وأوضح بوجيري أنه يجب على الإنسان أن يساعد الآخرين في الحياة إن تمكن من ذلك، ولا تكون المساعدة مادية فقط، كما لا يجب على الإنسان أن يمدح نفسه في حال مساعدته للاخرين، موضحًا أن العمل الصالح يعود على صاحبة بالمنفعة برضا من الله وتوفيقه وتيسير أموره.
وتطرّق بوجيري للكثير من التجارب الشخصية من حياته العملية والمهنية، مشيرًا إلى احترام الوقت وعمل جدول وتنظيم المواعيد يسهم في تسيير الأمور. وذكر الكثير من القصص الجميلة والشائقة التي عززت تأملاته في الحياة.
من جهته، قال صاحب المجلس الحاج أحمد الطريف: «نرحّب في هذه الندوة باستضافة قامة وطنية مهنية مصرفية مالية يشهد لها القاصي قبل الداني لتسليط الضوء على كتابه (تأملات في الحياة)».
وثمّن الطريف الجهود الوطنية في ظل تفشي الفيروس التاجي المستجد كورونا، والتي تتم مواجهتها واحتوائها بالإقبال منقطع النظير على التطعيم والتحصين المجتمعي، كذلك الوعي الراقي من المواطنين والمقيمين بأخذ المزيد من الحيطة والحذر والالتزام التام بالوقاية؛ لأنها خير من العلاج، عن طريقة اتباع التعليمات الاحترازية.
المصدر: محرر الشؤون الاقتصادية

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها