النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11693 الثلاثاء 13 ابريل 2021 الموافق غرة رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:56AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:00PM
  • العشاء
    7:30PM

الرئيس التنفيذي لمجموعة العربية للطيران:

العدد 11689 الجمعة 9 ابريل 2021 الموافق 26 شعبان 1442

توقف الطيران أسهم في انكماش الاقتصاد العالمي %4

رابط مختصر
قال الرئيس التنفيذي لمجموعة العربية للطيران عادل عبدالله علي إن جائحة كورونا ضربت قطاع النقل الجوي وأصابته بالشلل شبه التام خلال العام 2020، في الوقت الذي كان يسجل معدلات مرتفعة وغير مسبوقة في العام 2019.
وأوضح علي في الجلسة الحوارية الرئيسة لليوم الثاني من المؤتمر السنوي الثاني للجان أن الجميع كان يتوقع بأن يكون العام الحالي هو عام التعافي من الجائحة، وأن نضع عام 2020 خلف ظهورنا، إلا أن الأمور والتوقعات قد تتغير الآن مع عدم اليقين بموعد التخلص من هذه الأزمة التي مازالت تطفو على السطح وبشكل كبير. ولفت إلى أن قطاع السفر والسياحة والضيافة كان من أكثر القطاعات تأثرا بالجائحة؛ كون هذا القطاع تعرض لتأثيرات مباشرة بسبب توقف حركة السفر في جميع أنحاء العالم، لافتا إلى أن الأرقام العالمية تشير إلى توقف السياحة حول العالم تسبب في انكماش الاقتصاد العالمي بنسبة 4% في عام واحد، وهي نسبة كبيرة جدا وغير مسبوقة، مؤكدا أن أزمة كورنا هي أسوأ أزمة تضرب الاقتصاد العالمي.
وأشار إلى خسائر توقف الطائرات عن الطيران حول العالم بلغت أثر من 50 بليون دولار، كما فقد القطاع الآلاف من الوظائف في هذه الأزمة.
وبيّن أن قطاع الطيران في 2019 كان قد حقق أرقاما كبيرة جدا، إذ بلغ عدد المسافرين ما يقارب 4.3 مليار مسافر، كما تم نقل أكثر من 86 مليون طن من الشحنات، بالإضافة إلى 38 مليون رحلة طيران، وأكثر من 63 مليون وظيفة في قطاع الطيران.
وأكد أن قطاع السفر والسياحة والنقل الجوي يعد من أهم محركات الاقتصاد العالمي، لما يلعبه السياح من دور مهم وبارز في دفع عجلة الاقتصاد في العديد من البلدان حول العالم؛ لما يضخونه من أموال في تلك الدول.
كما أكد أن الجيل الجديد في منطقة الشرق الأوسط لا يختلف عن نظرائه حول العالم، وتغيرت نظرتهم كثيرا فيما يتعلق بأسلوب الحياة، إذ يفضّل العديد منهم السفر والاستمتاع بالحياة، على عكس الجيل السابق الذي كان يفضل الادخار، والسفر في حدود قليلة جدا، ما أسهم في ارتفاع معدلات المسافرين حلو العالم. ودعا علي الشرق الأوسط إلى ضرورة التركيز علـى الفائدة من عودة الحركة الجوية، إذ يتطلب ذلك البحـث عن الحلول الآمنة التي تسهم في ضمان سلامة المسافرين وسلامة بلدانهم، وهــذا يأتي من خلال الجهود الموحدة لمواجهة هــذا الوباء والقضاء عليه وعودة السفر إلى ما كان عليه.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها