النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11691 الأحد 11 ابريل 2021 الموافق 28 شعبان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:58AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:59PM
  • العشاء
    7:29PM

على هامش حفل «بابكو» السنوي لجائزة المدرسة الخضراء لعام 2021.. وزير النفط:

العدد 11654 الجمعة 5 مارس 2021 الموافق 21 رجب 1442

الجائزة تستهدف إعداد جيل واعد قادر على الابتكار والإبداع

رابط مختصر
بحضور الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط والدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم، أقامت شركة نفط البحرين (بابكو) حفلها السنوي لجائزة بابكو للمدرسة الخضراء للعام الدراسي 2020–2021، حيث شارك في الحفل الذي نظمته بابكو بتقنية عن بعد الدكتور داوود نصيف رئيس مجلس إدارة (بابكو) وعدد من كبار المسؤولين في الهيئة الوطنية للنفط الغاز ووزارة التربية والتعليم، والمجلس الأعلى للبيئة.
وفي كلمته الافتتاحية ثمن الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط عاليا دعم ومساندة جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه والحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد ورئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه في جميع الأنشطة والفعاليات المتخصصة في الشأن البيئي وما وصلت إليه اليوم مملكة البحرين من تقدم في هذا المجال عبر انشاء العديد من المشاريع البيئية الرامية إلى الحد من انبعاثات الغازات الضارة أو تخفيضها والتكيف مع آثار تغيرات المناخ.
وأشاد وزير النفط بجهود الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم في تطوير المنظومة التعليمية في مملكة البحرين، وما تقوم به الوزارة من عمل دؤوب في ظل جائحة كورونا العالمية لاستمرار عملية التعليم لجميع المراحل الدراسية عبر تقنية عن بعد (التيمز)، بالإضافة إلى ربط مناهج التعليم بقضايا العالم ومن بينها البيئة التي تعتبر من القضايا ذات الاهتمام الدولي، مؤكدا على غرس قيم المحافظة على البيئة في نفوس النشء وتهيئتهم علميا ومعرفيا بكل ما يدعم حماية البيئة الذي يشكل نهجا حضاريا مهما لبناء أجيال شبابية بحرينية قادرة على الإسهام في الابداع والابتكار والتطوير في مشاريع تغير المناخ وتعزيز الإنتاج النفطي الذي سيعود بالنفع على المنظومة الاقتصادية في مملكة البحرين، مشيرا إلى اهتمام الهيئة الوطنية للنفط والغاز والشركات النفطية التابعة لها في مواضيع البيئة في مختلف المواقع الإدارية والتشغيلية وإنها قد دشنت العديد من المشاريع الصديقة للبيئة طبقا للمواصفات العالمية وذلك بالتعاون مع صندوق المناخ الأخضر، كما وإنها حريصة كل الحرص على نشر ثقافة المحافظة على البيئة بالإضافة إلى تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات والحملات التوعوية بالتعاون مع جميع الجهات المتخصصة في هذا الجانب.
ومن جانبه، أكد وزير التربية والتعليم أنه في ضوء الدعم المستمر من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء، تسعى الوزارة إلى تقديم أفضل الخدمات التعليمية، ومن ذلك الأنشطة التربوية العديدة والمتنوعة، سواء تلك التي تنظمها الوزارة أو المدارس أو تلك التي تنفذ بالتعاون مع الشركاء، حيث تعتبر مسابقة المدرسة الخضراء من أفضل المسابقات التي تنفذ بالتعاون بين شركة (بابكو) والوزارة، وذلك من حيث أهدافها وأهميتها بالنسبة للمدارس وانعكاساتها الإيجابية على البيئة المدرسية.
وأضاف الوزير أنه وبالرغم من التحديات الكبيرة التي فرضها تفشي الجائحة، إلا أن المدارس قد تمكنت من خوض غمار هذا التحدي بمشاريع بيئية مبتكرة، كشفت عن مدى ما يمتلكه الطلبة من قدرات ومواهب إبداعية وخلاقة، إذ شاركت 16 مدرسة ثانوية، تأهلت من بينها ثلاث مدارس تنوعت مشاريعها المرتبطة بالحفاظ على البيئة أو بإنتاج الطاقة النظيفة أو بالتدوير البيئي، مما يؤكد على أن جائزة (بابكو) استطاعت أن توجه الطاقات الطلابية باتجاه الاستغلال الأمثل لموارد الطبيعة.
هذا وقد فازت بالمركز الأول مدرسة الاستقلال الثانوية للبنات عن مشروع «تدوير إطارات السيارات» بهدف التخلص من الإطارات التالفة في مدفن النفايات وتحسين مواصفات الأسفلت.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها