النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11647 الجمعة 26 فبراير 2021 الموافق 14 رجب 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:45AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:37PM
  • العشاء
    7:07PM

جراء استمرار التداعيات الاقتصادية للجائحة وتدني معدلات الفائدة

العدد 11645 الأربعاء 24 فبراير 2021 الموافق 12 رجب 1442

تراجع أرباح البنوك %22.5 لـ 293.1 مليون دينار في 2020

رابط مختصر
أظهر مسح أعدته «الأيام الاقتصادي» تراجع أرباح البنوك التجارية المدرجة في بورصة البحرين بنسبة 22.5% لتصل إلى 293.1 مليون دينار، خلال فترة السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020، مقارنةً بـ 378.1 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من العام 2019.
ووفقاً للبيانات المالية لشركات قطاع البنوك التجارية، حققت 5 بنوك تجارية أرباحًا خلال العام المنصرم 2020 من أصل 7 بنوك تجارية، فيما مُني بنكان تجاريان بخسائر بلغت 28.3 مليون دينار بحريني خلال السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020.

وتعكس تراجع ربحية البنوك المحلية الأوضاع الاستثنائية التي تهيمن على الأسواق جراء تداعيات تفشي وباء كورونا «كوفيد- 19» وتداعياتها غير المسبوقة عالميًا، والتي تركت تداعيات اقتصادية بسبب الحظر الجزئي وتدابير الإغلاق العام، وأدت إلى تراجع وتيرة النشاط الاقتصادي، والتي نجم عنها ارتفاع متطلبات المخصصات الاحتياطية تحسبا لأي انكاشافات إئتمانية متوقعة للأصول في ظل استمرار التداعيات الاقتصادية للجائحة.
وتعزو البنوك تراجع ربحيتها بشكل أساسي إلى إنخفاض دخل الفوائد وتأثير التدني التاريخي لمعدلات الفائدة الأساسية السارية على الدولار الأمريكي وغيره من العملات الدولية والخليجية الرئيسية إلى مستويات غير مسبوقة بفعل تدابير التيسير النقدي التي لجأ إليها الإحتياطي الفيدرالي الأمريكي والخطوات المماثلة التي تبنتها البنوك المركزية، وأنعكس ذلك فى تباطؤ الدورة الإقتصادية وضعف مناخ الأعمال بشكل عام وتراجع الإيرادات المستحصلة من الرسوم والعمولات المصرفية.
ويضم قطاع البنوك التجارية في بورصة البحرين 7 بنوك، هي البنك الأهلي المتحد، بنك البحرين الوطني، بنك البحرين والكويت، مصرف السلام، المصرف الخليجي التجاري، شركة الإثمار القابضة، وبنك البحرين الإسلامي.
«الأهلي المتحد» 26.7­% تراجعًا بالربحية
وتصدر أرباح البنوك المدرجة، البنك الأهلي المتحد الذي أعلن تحقيقه أرباحًا صافية أرباح صافية بلغت 452.2 مليون دولار أمريكي (170.6 مليون دينار بحريني) مقابل 730.5 مليون دولار أمريكي (275.3 مليون دينار بحريني) للعام 2019 بتراجع نسبته 38.1% على أساس سنوي.
وسجل العائد الأساسي والمخفض للسهم 4.3 سنت أمريكي للعام 2020، مقابل عائد 7.2 سنت أمريكي للعام 2019وأعلن البنك تدعيم مركزه المالي بزيادة صافي المخصصات العامة المرصودة بشكل إضافي واستباقي لمجمل المحفظة الائتمانية والاستثمارية لتبلغ 35.2 مليون دولار أمريكي للربع الثالث من العام (4.9 مليون دولار أمريكي للربع الثالث من عام 2019)، ومرتفعة إلى 117.6 مليون دولار أمريكي لتسعة الأشهر من العام (39.2 مليون دولار أمريكي للفترة نفسها من عام 2019)، وهي مستويات تغطية متحوطة من المخصصات النقدية الصافية التي تم تجنيبها لمواجهة أي مخاطر مرتقبة لهذه الأصول بمعزل عن قيمة الضمانات العينية الكبيرة من رهونات عقارية وأدوات مالية والمتاحة للبنك بشكل إضافي قبالها.
أرباح «البحرين الوطني» تتراجع 28.2­%
وحل في المرتبة الثانية من حيث الربحية بنك البحرين الوطني بأرباح بلغت 53.3 مليون دينار بحريني للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020، مقابل 74.2 مليون دينار في العام 2019، بتراجع 28.2% على أساس سنوي.
وتأثرت أرباح البنك بسبب جائحة «كوفيد-19»، والتي نجم عنها وضع مخصصات احترازية أدت لانخفاض هوامش الربح، وانخفاض الدخل من تقييمات الأسهم مع المؤسسات الزميلة وانخفاض أرباح الأسهم المستلمة، إذ تراجعت ربحية السهم الواحد بنسبة 23.8% لتصل إلى 32 فلسًا بحرينيًا، مقابل 42 فلسًا بحرينيًا في العام 2019.
«البحرين والكويت» ثالثًا بتراجع 31­%
في المرتبة الثالثة حل بنك البحرين والكويت بتحقيقه أرباحًا بلغت 52 مليون دينار خلال العام 2020 بتراجع نسبته 31%، مقارنةً بـ 75.4 مليون دينار بحريني للفترة ذاتها من العام 2019.
وبلغ العائد الأساسي والمخفض للسهم المالية للعام 2020 39 فلسا، مقابل 56 فلسا من العام 2019، ويرجع الانخفاض بشكل أساسي إلى انخفاض معدلات الفوائد وانخفاض تقييم الأوراق المالية الاستثمارية ومواصلة الأثر الاقتصادي السلبي لجائحة «كوفيد-19» على معظم القطاعات الاقتصادية بما فيها القطاع المصرفي، فضلاً عن إجراءات دعم قطاع الأعمال في السوق المحلي جراء جائحة «كوفيد-19»، بالإضافة للتوجيهات الرقابية الجديدة بخصوص تحديد أسقف للرسوم والعمولات.
«السلام» رابعًا بتراجع 57­%
وجاء مصرف السلام - البحرين في المرتبة الرابعة بأرباح عائدة للمساهمين بلغت 9.1 مليون دينار في السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020، مقارنة مع 21.1 مليون دينار بحريني في العام 2019، بتراجع بلغت نسبته 57%.
وسجلت ربحية السهم تراجعًا بنسبة 56% لـ 4.3 فلس في العام 2020، مقارنة مع 9.7 فلس في العام 2019 بسبب لجوء المصرف لزيادة حجم المخصصات تحسبًا لانخفاض في القيمة وهو ما انعكس على صافي الارباح للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020.
«الخليجي التجاري» يتحول للربحية في 2020
وحل المصرف الخليجي التجاري في المرتبة الخامسة من حيث ربحية البنوك بأرباح 7.9 مليون دينار بحريني للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020، مقارنة مع خسائر بلغت 15 مليون دينار بحريني في العام 2019، وسجلت ربحية السهم 9.94 فلس مقارنة مع خسائر بلغت 18.56 فلس في العام 2019. وتأتي الإعلان عن ربحية المصرف بعد توقيعه اتفاقية لضمان تغطية الاكتتاب في صكوك رأس المال من الفئة الأولى بقيمة 60 مليون دينار بحريني، واتفاقية لتبادل الأصول المالية والاستثمارية بقيمة 46.4 مليون دينار بحريني، إذ تم إبرامهما مع مجموعة (جي إف إتش المالية).
28.3 مليون دينار خسائر «الإسلامي» و«الإثمار القابضة»
في المقابل، أعلن مصرفان بحرينيان مدرجان في بورصة البحرين عن تكبدهما خسائر بلغت 28.3 مليون دينار بحريني السنة المنتهية في 31 ديسبمبر 2020؛ إذ أعلن بنك البحرين الإسلامي تكبده خسائر بلغت 12.5 مليون دينار في العام 2020، بتراجع بلغت نسبته 102% مقارنة بصافي أرباح بلغت 6.2 مليون دينار في العام 2019.
كما أعلنت شركة الإثمار القابضة تسجيلها صافي خسارة خاصة بالمساهمين بلغت 41.72 مليون دولار أمريكي (15.7 مليون دينار بحريني) في السنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020، مقارنة بصافي ربح بلغ 670 ألف دولار أمريكي (252 ألف دينار بحريني) في العام 2019، وتعود هذه الخسارة في الأساس إلى التأثير الاقتصادي لجائحة فيروس كوفيد-19.
المصدر: عباس رضي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها