النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11651 الثلاثاء 2 مارس 2021 الموافق 18 رجب 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    3:10PM
  • المغرب
    5:39PM
  • العشاء
    7:09PM

العدد 11642 الأحد 21 فبراير 2021 الموافق 9 رجب 1442

«إنوفست» تحقق 5.03 مليون دولار أرباحًا صافية في 2020

رابط مختصر
أعلنت إنوفست أمس نتائجها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2020، فقد سجلت المجموعة صافي خسارة لمساهمي الشركة الأم بلغت 0.18 مليون دولار أمريكي وذلك للربع الأخير من السنة، مقارنة مع ربح قدره 2.14 مليون دولار أمريكي لعام 2019. وعليه، بلغ النصيب الأساسي للسهم في الخسائر 0.06 سنت أمريكي مقارنة مع ربح قدره 0.72 سنت أمريكي لعام 2019، إذ يعزى هذا الانخفاض النسبي بشكل أساسي إلى انخفاض الإيرادات من الاستثمارات العقارية نتيجة الاضمحلال في قيم بعضها وتقلص الإيرادات من الرسوم الإدارية. أما صافي الربح التشغيلي فقد بلغ 0.26 مليون دولار أمريكي لعام 2020 مقارنة مع ربح وقدره 2.1 مليون دولار أمريكي لعام 2019، إذ ينسب ذلك إلى الأسباب المذكورة أعلاه.

أما على صعيد الأداء السنوي فقد حققت المجموعة صافي ربح لمساهمي الشركة الأم وقدره 5.03 مليون دولار أمريكي مقارنة مع 7.15 مليون دولار أمريكي للعام الماضي، أي ما يمثل انخفاضا بنسبة 30%، ويعزى هذا إلى الاضمحلال في القيم العادلة لبعض الاستثمارات وانخفاض الإيرادات المتحصلة من الرسوم الإدارية. كما انخفضت أيضا إيرادات عقود المقاولات وإيرادات العقارات نتيجة تقلص الربح من التخارجات العقارية. وعليه، بلغ النصيب الأساسي للسهم في أرباح الشركة الأم عن السنة 1.69 سنت أمريكي مقارنة مع 2.4 سنت أمريكي لعام 2019. أما صافي الربح التشغيلي فقد انخفض من ربح وقدره 6.17 مليون دولار أمريكي إلى خسارة وقدرها 0.7 مليون دولار أمريكي بالمقارنة مع العام الماضي. وعليه فإن صافي الربح المسجلة لسنة 2020 ناتجة بالدرجة الأولى من جراء عكس مخصص وقدره 6 ملايين دولار أمريكي من أحد الحسابات المدينة. كما انخفضت الإيرادات التشغيلية بنسبة 49% لتصل إلى 10.1 مليون دولار أمريكي للسنة مقارنة بالعام الماضي والبالغة 19.9 مليون دولار أمريكي. أما على صعيد المصاريف التشغيلية، فقد انخفضت بنسبة 22%، لتبلغ 10.78 مليون دولار أمريكي في عام 2020 مقارنةً بمبلغ 13.78 مليون دولار أمريكي لعام 2019.
أما على صعيد المركز المالي، فقد ارتفع إجمالي حقوق مساهمي الشركة الأم بنسبة 3% لتبلغ 141.62 مليون دولار أمريكي للسنة 2020 مقارنة بـ 137.97 مليون دولار أمريكي لسنة 2019، والذي يعزى إلى صافي الربح وقدره 5 ملايين دولار أمريكي وأثر إعادة التقييم الإيجابي للقيمة العادلة بقيمة 1.5 مليون دولار أمريكي محسوما منه المخصص بقدر 2.9 مليون دولار أمريكي الذي يمثل أثر تطبيق المعيار FAS 30. كما انخفض إجمالي الأصول الموحدة بنسبة وقدرها 1% خلال نفس الفترة لتصل إلى 241.43 مليون دولار أمريكي مقارنة مع 244.22 مليون دولار أمريكي بنهاية عام 2019 لتشكل السيولة النقدية ما نسبته 10%، وتصل إلى 23.4 مليون دولار أمريكي من 37.3 مليون دولار أمريكي، أي بانخفاض وقدره 37% بسبب رئيس يعزى إلى التسوية التي تمت مع أحد المستثمرين والاستثمار المتعلق بالاستحواذ على شركة صناعية.
وتعليقا على هذه النتائج، قال رئيس مجلس إدارة إنوفست د. عمر المطوع: «حقيقة يسعدنا أن نرى مواصلة مجموعة إنوفست في تحقيق الربحية في عام 2020، وذلك على الرغم من الأوضاع والتغيرات المتسارعة والمستمرة التي نعيشها اليوم، حيث حققت المجموعة صافي ربح قدره 5 ملايين دولار أمريكي لعام 2020. حقيقة من الصعب التنبؤ بالمسار والأحداث التي تنتظرنا في عام 2021، ولكننا مطمئنون بأن الإدارة التنفيذية للشركة ستبذل أقصى جهدها في السعي بواقعية للتكيف مع الأحداث والظروف الاستثنائية. أما على صعيد استراتيجية المجموعة التي كانت تستند بشكل رئيس إلى مبدأ الاستدامة، فسنقوم بمراجعتها خلال الأشهر القليلة المقبلة لتقييمها وتعديلها بما يتناسب مع المرحلة الاستثنائية الحالية، وذلك في ضوء أن المنطق والظروف الحالية تستلزم أن يكون نهجنا الاستثماري حذرا، وبحيث تكون أولوياتنا هي نمو أصولنا القائمة وتعظيم دخلها والقيام بعمليات الاستثمار من خلال رؤية حصيفة لدرجة قبول مستوى المخاطر».
من جهته، علق الرئيس التنفيذي، ياسر الجار، قائلا: «لقد استطعنا خلال عام 2020 معالجة العديد من التحديات التي كان من الممكن أن تعيق مواصلة انطلاق الشركة في المستقبل القريب، حيث قمنا باتخاذ خطوات عملية منها ما كان متعلقا ببعض التسويات الضرورية والتي كان لها انعكاسات إيجابية على المركز المالي والأداء للمجموعة. وأما على صعيد الاستثمارات الجديدة، فقد قامت الشركة وفقا لخطة العمل السابقة بالاستثمار في القطاع الصناعي من خلال الاستحواذ على ما نسبته 45% من شركة مجموعة الصناعات المتطورة المتخصصة في صناعة الأخشاب البلاستيكية، والتي تعتبر من ضمن سلسلة التقنيات والأفكار الحديثة الرائدة وذات سوق وطلب واعد. من ناحية أخرى، كان لاستثماراتنا القائمة النصيب الأكبر من الجهد والوقت، حيث قمنا بالبدء في توسعة وتطوير مشروع سكن العمال وتقديم الدعم الضروري لتواصل شركة تخزين إحدى شركاتنا الزميلة أدائها الإيجابي، وذلك مع قرب احتفالها بمرور عشر سنوات منذ بدء عملياتها التشغيلية. أما فيما يتعلق بمشروع درة المارينا فقد قمنا بتسوية مديونية الشركة لينتج عنها تحرير الأصول العقارية ورفع الضغط عن سيولته، علاوة على تخفيض المصاريف التشغيلية بصورة جوهرية والبدء بإنشاء محطة الكهرباء لسلسلة المحال التجارية والمارينا».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها