النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11656 الأحد 7 مارس 2021 الموافق 23 رجب 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:37AM
  • الظهر
    11:49AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:43PM
  • العشاء
    7:13PM

العدد 11617 الأربعاء 27 يناير 2021 الموافق 14 جمادى الآخرة 1442

«ماستركارد» تواصل تطوير التقنيات اللاتلامسية لتواكب متطلبات العالم الكمي

رابط مختصر
أعلنت ماستركارد أمس عن تطبيق أحدث تقنيات المقاومة الكمية لتطوير الجيل القادم من المدفوعات اللاتلامسية، إذ تعتبر المواصفات اللاتلامسية المحسنة (Ecos) الأولى من نوعها في الصناعة. ومع استمرار تطور المشهد الرقمي حول العالم وإدخال تقنيات جديدة مثل الحوسبة الكمية، ستكون التقنيات اللاتلامسية أداة تحصين للمستقبل تضمن نفس مستويات الأمن والراحة العالية المتاحة اليوم للمستهلكين لعقود مقبلة.
وقد لمسنا في الآونة الأخيرة تحولاً أكبر نحو التقنيات اللاتلامسية مع تزايد الطلب على طرق دفع أكثر سرعة وأمانًا وراحة ونظافة. وسوف يستمر هذا التوجه في النمو حتمًا، فخلال الربع الثالث من العام 2020، بلغت نسبة انتشار المعاملات اللاتلامسية 41% من معاملات الشراء الشخصية على مستوى العالم، بزيادة بنسبة 30% عن العام الماضي.
وتقود ماستركارد التحول نحو المدفوعات اللاتلامسية منذ سنوات، حيث عملت على تطوير مواصفات مثل «Ecos» لدعم جهود توحيد المقاييس في الصناعة وضمان استفادة منظومة الأعمال كاملة من مستويات أمان أكبر.
وقال آجاي بالا، رئيس الحلول الأمنية والمعلومات لدى ماستركارد: «تعتبر المعاملات اللاتلامسية حاضر ومستقبل المدفوعات الشخصية. وقد شهد العام 2020 تحولاً سريعًا نحو التقنيات الرقمية ليؤكد على أهمية حلول مثل المعاملات اللاتلامسية في تلبية احتياجاتنا اليومية. وبالتزامن مع استمرار تطور منظومة العمل، فإن توافر المزيد من الأجهزة المتصلة وحلول إنترنت الأشياء سيثمر عن زيادة الطلب من قبل المستخدمين، بالإضافة إلى تنامي الحاجة للمزيد من الابتكارات القادرة على بناء الجيل الجديد من الحلول المتطورة، مما يضمن مواكبة التقنيات الحديثة لمتطلبات المرحلة وفق أعلى معايير الموثوقية».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها