النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11607 الأحد 17 يناير 2021 الموافق 4 جمادى الآخرة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:47AM
  • العصر
    2:48PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

في إطار فعاليات «الأسبوع العالمي لريادة الأعمال».. «بِتِك»:

العدد 11564 السبت 5 ديسمبر 2020 الموافق 20 ربيع الآخر 1442

دور بارز لرواد الأعمال البحرينيين بتحقيق التوازن بين الصادرات والواردات الرقمية

رابط مختصر
نظمت جمعية البحرين لشركات التقنية «بِتِك» لقاء عن بعد تحت عنوان «ريادة الأعمال الرقمية»، وذلك في إطار فعاليات «الأسبوع العالمي لريادة الأعمال» الذي يستضيفه صندوق العمل «تمكين» وتقام فعالياته في مملكة البحرين للعام الخامس على التوالي، مؤكدةً جمعية «بتك» في مستهل اللقاء أهمية الجهود التي تنهض بها «تمكين» في قيادة المنظومة المتكاملة الداعمة لرواد وريادة الأعمال في مملكة البحرين ومواكبة التطورات العالمية في هذا المجال لا سيما في ظل الحاجة إلى المرونة والسرعة لتجاوز تداعيات جائحة «كوفيد-19» على المشاريع الريادية والاقتصاد الوطني ككل.
وقال أحمد الحجيري مستشار جمعية «بِتِك» خلال اللقاء إن قطاع الأعمال في البحرين شهد مؤخرا زيادة في الوعي بمجال ريادة الأعمال الرقمية، وذلك اعتمادا على البنية التحتية المتقدمة لشبكة الانترنت في البحرين، وسهولة تبني وتطبيق التقنيات الحديثة في مجال التجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي والذكاء الصناعي والحوسبة السحابية وغيرها، ووعي المستهلكين بالتعامل مع قنوات الدفع المالي الرقمية وغيرها، وأضاف أن مشروعات رواد الأعمال التقليدية التي لا تستفيد من التكنولوجيا الحديثة تعرض نفسها لخطر الإفلاس والخروج من السوق لصالح منافسيها الأقدر على تسخير تلك التكنولوجيا في رفع الإنتاجية وتقليل الإنفاق والوصول إلى الأسواق الخارجية.
ولفت الحجيري إلى ازدهار المشروعات الريادية الرقمية التي تعتمد بشكل أساسي على الانترنت، بما في ذلك المنصات الرقمية المعنية بالتعليم والتدريب والترفيه وتقديم المنتجات والخدمات، وقال «بتنا نرى في البحرين والمنطقة تطبيقات إلكترونية على الهواتف الذكية تحقق عوائد مالية أكثر من مشروعات صناعية أو زراعية كبيرة قائمة»، لافتًا إلى الجهود التي تبذلها جمعية «بتك» لتحفيز شركات تقنية المعلومات والاتصالات في البحرين على الانخراط أكثر في مجال الخدمات المالية الرقمية.
وأكد في الوقت ذاته إلى أهمية هذه المشروعات في تحقيق ما سماه «التوازن بين الصادرات والواردات الرقمية»، وقال «بتنا نعاني عجزا في ميزاننا التجاري الرقمي مع تمدد شركات التقنية العملاقة التي تقدم خدمات التوصيل والإعلان وألعاب الفيديو والترفيه وغيرها، وسهولة حصولنا على خدماتها عبر هواتفنا النقالة وتحويل الأموال لها بالمقابل بسهولة أيضا، وهنا أؤكد أنها كلما ابتكرنا في مشاريع تقنية محلية ذات منتجات وخدمات قابلة للتصدير عالميا استطعنا التقليل من عجز الميزان التجاري الرقمي لدينا».
من جانبه، تحدث عضو جمعية «بتك» السيد ميرزا أسرار بيغ خلال اللقاء عن أهمية الأمن السيبراني في مجال ريادة الأعمال الرقمية، فيما تطرقت العضو المؤسس لشركة «كليفر بلاي» الشيخة لطيفة بنت محمد آل خليفة لمسألة غرس ثقافة ريادة الأعمال الرقمية في الناشئة من خلال التدريب والتحفيز، واستعرض رائد الأعمال محمد الرفاعي تجربته في مجال ريادة الأعمال الرقمية، وذلك بعد أن خالد العلوي وهو استشاري أول لخدمات تمكين الاستشارية قدم شرحًا عن دعم تمكين لريادة الأعمال بشكل عام والمشاريع التقنية المبتكرة بشكل خاص.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها