النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11609 الثلاثاء 19 يناير 2021 الموافق 6 جمادى الآخرة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:49PM
  • المغرب
    5:10PM
  • العشاء
    6:40PM

سموه ترك بصمة واضحة على المشهد العقاري في البحرين

العدد 11561 الأربعاء 2 ديسمبر 2020 الموافق 17 ربيع الآخر 1442

إدامة تشيد برؤية المغفور له خليفة بن سلمان التنمويّة لمشروع «سعادة»

رابط مختصر
أشادت شركة إدامة برؤية المغفور له صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان التنمويّة لمشروع «سعادة» الذي يعد أحد أرقى المشاريع التنمويّة العقاريّة وأضخمها في مملكة البحرين.
وقالت الشركة ‘ان المغفور له بإذن الله تعالى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الراحل، حفر اسمه بحروف من ذهب في سجلات التاريخ وفي قلوب الشعب البحريني. فعلى مدار ما يقرب من نصف قرن، قاد سموّه مسيرة التنمية والبناء في المملكة باعتباره «مهندس وباني نهضة البحرين الحديثة». وقد كان لشركة البحرين للاستثمار العقاري (إدامة)، الذراع العقارية لصندوق الثروة السيادي في المملكة، شرف العمل في العديد من المشاريع الوطنيّة الكبرى تحت إشراف سموه وبتوجيهاته السامية، بما في ذلك مشروع «سعادة» والذي يأتي ضمن آخر إسهامات رئيس الوزراء الراحل الرامية إلى إعادة تشكيل ملامح المشهد العقاري في البلاد وتطويره.
وكان صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، طيّب الله ثراه، قد أطلق شخصيًا اسم «سعادة» على هذا المشروع الاستراتيجي؛ لأن غايته النبيلة كانت إسعاد شعب البحرين وأهالي المحرّق بشكل خاص، كما تابع عن كثب مراحل إنجازه.
وأضافت أن المغفور له بإذن الله صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة يعد قامة وطنيّة شامخة، إذ ارتبط اسمه بمسيرة تطوير القطاع العقاري في المملكة على جميع الأصعدة. وفي ظل رعايته السامية، سنّت مملكة البحرين عددًا من التشريعات والقوانين التي ساهمت في تذليل العقبات واستقطاب العديد من الاستثمارات المربحة لهذا القطاع الحيوي. ومما لا شك فيه إنه لولا هذه السياسات التيسيريّة، لم يكن مشروع «سعادة» ليتحقق على أرض الواقع.
وفي سيرة سموّه العطرة، قال الرئيس التنفيذي لشركة إدامة أمين العريض: «نحن فخورون للغاية بدورنا الفاعل في تحقيق رؤية سمو رئيس الوزراء الراحل في تطوير محافظة المحرّق من خلال مشروع سعادة التنموي، وهو ما يجعل لهذا المشروع مكانة خاصة لدينا. وإذ نباشر أعمال المرحلة الثانية من المشروع، فإننا حريصون كل الحرص على العمل بمزيد من الجد والتفاني حتى نرقى إلى توقعات سموه ونحوّل حلمه إلى حقيقة».
وأضاف العريض: «كان سمو رئيس الوزراء الراحل، رحمه الله، أحد أكبر داعمي القطاع الخاص، كما كان مهتمًا بشكل خاص بالمشاريع التي تعود بالنفع على الاقتصاد الوطني وتحقق أهداف التنمية المستدامة. وعلى مدار العقود الطويلة التي أمضاها في خدمة المملكة بإخلاص وتخطيط حركة التنمية الشاملة، كان لسموه دور رائد في النهوض بالبحرين وتحويلها إلى أحد أبرز المراكز الماليّة والثقافيّة والسياحيّة في المنطقة».
ولفت إلى أن سمو الأمير الراحل ترك بصمة واضحة على المشهد العقاري في مملكة البحرين، إذ يمتد سجل إنجازاته المشرفة ليشمل العديد من المشاريع الكبرى التي شكلّت نقلة نوعيّة لهذا القطاع. فوفقًا لتوجيهاته السامية، أطلقت الحكومة مشروع مدينة حمد في العام 1984م، والتي فتحت أبوابها في العام 1990م لاستقبال المواطنين الكويتيين الذين عانوا من ويلات حرب الخليج. وفي العام 2017م، أُطلق على مشاريع المدينة الجنوبية الإسكانية اسم «مدينة خليفة» تيمنًا باسم صاحب السمو الملكي الأمير الراحل وتقديرًا لإنجازاته الكبيرة وإسهاماته القيّمة في خدمة الوطن ورفعة شأنه.
وأشار إلى أنه تحت مظلة الدعم الحكومي ورعاية المغفور له بإذن الله صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، تأسست شركة إدامة وبدأت مسيرة النجاح لتصبح الآن إحدى أكبر شركات التطوير العقاري الرائدة في المملكة وقوة دافعة رئيسة لعجلة النمو الاقتصادي. وتواصل الشركة التزامها الراسخ بمبادئها الأساسية المتمثلة في الجودة والكفاءة والاستدامة، كما تسعى جاهدة لتطوير قطاع العقارات في مملكة البحرين.
إن رحيل صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، طيّب الله ثراه، يشكّل نهاية مسيرة طويلة من العطاء والتضحية. وقد فقدت البحرين برحيله قامة تاريخيّة كبيرة وقائدًا حكيمًا سخّر حياته من أجل رفعة المملكة ورخاء شعبها، ولكن سيرته العطرة وإنجازاته المشرفة ستظل خالدة في ذاكرة الوطن وقلوب مواطنيه.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها