النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11564 السبت 5 ديسمبر 2020 الموافق 20 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

خلال لقائه بسمو نائب أمير المنطقة الشرقية.. ناس:

العدد 11552 الإثنين 23 نوفمبر 2020 الموافق 8 ربيع الآخر 1442

نسعى للارتقاء بحجم العلاقات التجارية مع السعودية

رابط مختصر
أعرب رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين، رئيس اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي، سمير عبدالله ناس، عن اعتزازه بالدور المحوري للمملكة العربية السعودية في النهوض بمنظومة مجلس التعاون الخليجي، والتي تستهدف تعزيز مسيرة العمل الاقتصادي المشترك بين دول المجلس، بما يتناسب مع مقتضيات المرحلة المقبلة، وبما يثمر تقدمًا ورخاء على مواطني دول المجلس، ويساهم في تبوؤها المكانة الاقتصادية المرموقة على الصعيدين الإقليمي والدولي. جاء ذلك لدى تشرفه والوفد المرافق بلقاء صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، نائب أمير المنطقة الشرقية.
كما أكد ناس استعداد غرفة البحرين لبذل كل مساعيها، والتعاون مع جميع الجهات المعنية؛ لتنمية علاقات الشراكة والتعاون والتكامل بين القطاع الخاص في كلٍ من مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية، معربًا عن أمله بأن يسهم إعادة فتح جسر الملك فهد، مطلع العام المقبل، في تنشيط حركة التجارة والسياحة بين البلدين الشقيقين. وبدوره أكد صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز، نائب أمير المنطقة الشرقية، الأهمية الاقتصادية لمجلس التعاون الخليجي في مجالات التجارة والصناعة، وأثر ذلك على تعزيز العلاقات وتنمية دور القطاع الخاص الخليجي في تنمية التجارة العالمية، مبينًا ضرورة العمل على الاستفادة من المزايا النسبية لكل منطقة، والعمل بروح الفريق، وإنشاء قناة لتبادل المعلومات، والاستفادة من التجارب الخليجية في مختلف المجالات.
إلى ذلك عبّر سمير ناس، في ختام اللقاء، عن بالغ اعتزازه وتقديره للعلاقات البحرينية السعودية لما تحمله من سمات نوعية في مختلف أبعادها، وقال: «إن المستوى المتقدم الذي وصلت إليه العلاقات بين البحرين وشقيقتها الكبرى المملكة العربية السعودية، ما هو إلا نتاج إرثٍ تاريخي تعززه وتعمّقه علاقات التواصل والود والمحبة والمصير المشترك، المتأصلة في وجدان قادة وشعبي البلدين، وهو ما يحرص على تعزيزه حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وأخوه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، عاهل المملكة العربية السعودية حفظه الله ورعاه، من خلال العمل به وتجسيده واقعًا في مختلف مجالات التعاون والتنسيق المشترك».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها