النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11610 الأربعاء 20 يناير 2021 الموافق 7 جمادى الآخرة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:48AM
  • العصر
    2:50PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

العدد 11548 الخميس 19 نوفمبر 2020 الموافق 4 ربيع الآخر 1442

معاهد التدريب: تفعيل المبادرة الوطنية «إسهام» لتأهيل 10 آلاف بحريني

رابط مختصر
عقدت اللجنة الاستشارية العليا في جمعية البحرين لمعاهد التدريب اجتماعا عن بُعد، وضعت خلاله الخطة التنفيذية للمبادرة الوطنية «إسهام» الهادفة إلى توفير تدريب وتأهيل مجاني للبحرينيين وتزويدهم بالمهارات والمعارف اللازمة لاحتياجات سوق العمل التي تغيرت كثيرا بسبب جائحة كوفيد-19، ودعم لجهود الحكومة الموقرة في رفع نسبة البحرنة بمختلف القطاعات، ورفع إنتاجية وتنافسية الكوادر الوطنية ودمجها في اقتصاد المعرفة وفقا لرؤية البحرين 2030.
وتقاسمت معاهد التدريب مسؤولية تنفيذ مبادرة «إسهام»، كل بحسب اختصاصه وفي إطار برامجه وإمكاناته، بما في ذلك المهارات الأساسية، والتدريب الإداري المتقدم، والمهني، وتقنية المعلومات والاتصالات، وغيرها، إذ ستقوم تلك المعاهد بتقديم برامج تدريبية للباحثين عن عمل من المسجلين في قوائم وزارة العمل من أجل تسريع توظيفهم والتحاقهم بسوق العمل وفق الأهداف والاستراتيجيات الموضوعة لتأهيل الكفاءات الوطنية بما يلبي احتياج أصحاب العمل، ودون أن يتحمل الباحث عن عمل أي مقابل مادي وأية التزامات متعلقة بهذه البرامج التدريبية.
ومن المرتقب أن تستقطب مبادرة «إسهام» ما لا يقل عن عشرة آلاف بحريني وبحرينية هم بشكل أساسي من الباحثين عن عمل، والعاملين الطامحين إلى تحسين مسارهم المهني والوظيفي، والطلاب في المراحل الجامعية، وحديثو التخرج، ورواد الأعمال الساعين خلف إطلاق مشروعاتهم الخاصة أو تنمية وتوسيع مشروعاتهم الحالية.
وخلال الاجتماع أكد ممثلو معاهد التدريب المشاركون في هذه المبادرة تحت مظلة جمعية البحرين لمعاهد التدريب أن مشاركتهم التطوعية المجانية في مبادرة «إسهام» تأتي في إطار حرصهم على النهوض بمسؤوليتهم الاجتماعية تجاه البحرين والبحرينيين والمساعدة في تجاوز التحديات التي فرضتها جائحة كوفيد-19 على معظم أوجه الحياة العامة ودعم الباحثين عن عمل وأولئك الذين خسروا وظائفهم بسبب الجائحة.
لكنهم شددوا في الوقت ذاته على أهمية إسراع الجهات المعنية في توفير الدعم الكافي لمعاهد التدريب نفسها التي تزداد معاناتها يوما بعد يوم، بعد أن فقد معظمها أكثر من 95% من موارده المالية إثر تجميد دعم صندوق العمل «تمكين» لبرامج تدريب البحرينيين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها