النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11522 السبت 24 أكتوبر 2020 الموافق 7 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

العدد 11494 السبت 26 سبتمبر 2020 الموافق 9 صفر 1442

البحرين تستضيف المؤتمر الافتراضي للذكاء الاصطناعي 27 الجاري

رابط مختصر
سيعقد المؤتمر الافتراضي الدولي الأول للذكاء الاصطناعي الذي تنظمه البحرين، يوم الأحد بتاريخ 27 سبتمبر 2020. وسيشارك في هذا المؤتمر الأول من نوعه نخبة من خبراء الذكاء الاصطناعي من المملكة المتحدة، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، والبحرين. وستنظم هذه الفعالية الكبرى جمعية الذكاء الاصطناعي تحت رعاية علي بن صالح الصالح رئيس مجلس الشورى بمملكة البحرين، والذي سيخاطب الحضور في افتتاح الندوة عبر الإنترنت.
وسيكون من ضمن المتحدثين في المؤتمر غاري طومسون الرئيس التنفيذي لمركز الأتمتة الذكية ومركز الابتكار الكبير في الشرق الأوسط، والدكتور مصطفى قربان الرئيس التنفيذي للمعلومات في مستشفى الملك فهد بالدمام في المملكة العربية السعودية، وخبيرة الذكاء الاصطناعي نمراتا ناجا منالمملكة المتحدة، كذلك الدكتورة فاطمة السبيعي مركز الدراسات البحرين، وسيرأس ويدير الجلسة الأستاذ خالد جلال كبير مديري دائرة تقنية المعلومات في شركة جارمكو، البحرين.
وقال الدكتور جاسم حاجي رئيس المؤتمر الافتراضي الدولي الأول للذكاء الاصطناعي والخبير التنفيذي لعلوم الذكاء الاصطناعي: «نتشرف للمرة الثالثة برعاية رئيس مجلس الشورى لمؤتمر الذكاء الاصطناعي، والذي يعكس أهمية هذا النوع من العلوم، بما يوليه سعادته والحكومة والمسؤولون في البحرين والمنطقة من اهتمام ورعاية». متابعا أنه مما لا شك فيه أن الذكاء الاصطناعي سوف يلعب دورا محوريا في حياة ما بعد الجائحة، حيث سيحول التعلم الآلي والخوارزميات الوظائف التقليدية وأنشطة العمل إلى عمليات تشغيلية عن بعد مدفوعة بالذكاء الاصطناعي. وسوف ينعكس التغيير الفوري على التعليم والصحة وخدمة العملاء والمالية والتشريعات والعديد من خدمات العملاء الأخرى. وأضاف الدكتور حاجي: «سيركز المتحدثون على الذكاء الاصطناعي في مجالات المالية والرعاية الصحية والشبكات العصبية والاستراتيجيات».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها