النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11442 الأربعاء 5 أغسطس 2020 الموافق 15 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:38AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

المجموعة نجحت في الحد من تداعيات جائحة كورونا والإيرادات المجمّعة سجلت 2.6 مليار دولار

العدد 11422 الخميس 16 يوليو 2020 الموافق 25 ذو القعدة 1441

مجموعة «زين» تحقق أرباحًا صافية نصف سنوية بقيمة 273 مليون دولار

رابط مختصر
أعلنت مجموعة زين (المُدرجة في بورصة الكويت تحت الرمز: ZAIN) نتائجها المالية المجمعة عن فترة النصف الأول من السنة المالية 2020، بتسجيلها إيرادات مجمعة بنحو 787 مليون دينار (2.6 مليار دولار)، بانخفاض قدره 3% عن الفترة نفسها من العام 2019.
وأوضحت «زين» في بيان صحافي أن أرباحها قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات بلغت 336 مليون دينار (1.1 مليار دولار) بانخفاض قدره 5%، وهو ما عكس هامش أرباح قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات بنسبة 43%.
وبيّنت المجموعة التي تملك وتدير ثماني شبكات اتصالات في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا أن أرباحها الصافية بلغت 84 مليون دينار (273 مليون دولار)، بانخفاض قدره 14% عن الفترة نفسها من العام 2019، وبلغت ربحية السهم 19 فلسًا.
وبيّنت «زين» أنها سجلت هذه النتائج المالية رغم التحديات التي فرضتها جائحة كورونا (كوفيد 19)، وذلك جراء الأوضاع الاستثنائية التي تسببت فيها، وما تبعها من احترازات صحية وأمنية أفضت في النهاية إلى عملية الإغلاق الاقتصادي، وهو ما كان له تداعيات على الأنشطة الاستثمارية والتجارية وكافة مجالات الحياة.
وذكرت المجموعة أنها اتخذت تدابير احترازية للتعامل مع هذا الظرف الاقتصادي المؤقت حتى تحد من التأثيرات التي قد تطال عملياتها، إذ نجحت في تقليص المصروفات بنحو 68 مليون دولار، وذلك دون مسّ رواتب الموظفين، مبيّنة أن الإجراءات الاستباقية التي اتخذتها ساعدتها في امتصاص جزء كبير من هذه التداعيات، التي تشير إلى أنها في طريقها إلى الانحسار مع ظهور بوادر تحسن على قطاع الأعمال.
وصرحت زين أن إيرادات قطاع البيانات سجلت ارتفاعًا بنسبة 10%، وذلك مقارنة مع نفس الفترة من العام 2019، وهي تمثل 42% من إجمالي الإيرادات المجمعة، وذلك بفضل الاستثمارات المستمرة في مشاريع التطوير والتوسعة التي تجريها على شبكات الجيلين الرابع والخامس، وبالنسبة لقاعدة العملاء فقد تأثرت نزولاً إلى نحو 47.6 مليون عميل فعّال بسبب الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية الراهنة.
وعن النتائج المالية المجمعة عن فترة الربع الأول من السنة المالية الحالية 2020، سجلت المجموعة أرباحًا قبل خصم الضرائب والفوائد والاستهلاكات بقيمة 171 مليون دينار، وسجلت إيرادات مجمعة بقيمة 409 ملايين دينار، بينما بلغت الأرباح الصافية الفصلية عن الربع الأول 48 مليون دينار.
وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة زين أحمد الطاحوس: «حققت مجموعة زين هذه النتائج المالية المجمعة رغم حجم التحديات التي تسببت فيها جائحة كورونا على القطاعات الاقتصادية والاستثمارية، وقد عمل مجلس الإدارة على حماية عمليات المجموعة من هذه التحديات من خلال تبني إجراءات احترازية تضمن مرونة واستمرارية الأعمال، وانتهز هذه الفرصة لأشيد بتعاون الجهات الحكومية والهيئات التنظيمية على ما قدمته من مبادرات استباقية مع قطاع الاتصالات».
وقال نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي في مجموعة زين بدر ناصر الخرافي: «رغم التأثيرات التي تسببت فيها جائحة كورونا على القطاعات الاستثمارية والتجارية، إلا أن قطاع الاتصالات كان أقل تأثرًا بهذه الأوضاع عن غيره من القطاعات الأخرى».
وأضاف قائلاً: «نجحت عمليات المجموعة في التعامل مع هذه المتغيرات الاستثنائية، وامتصاص الجزء الأكبر من هذه التداعيات بفضل استراتيجيتها في الاستثمار في القطاع الرقمي والابتكارات التكنولوجية، التي تمثل التوجه الجديد لقطاع الأعمال».
وأشار إلى أن استراتيجية النمو الرقمية الخاصة بالمجموعة تتقابل مع هذه الاتجاهات الحديثة، إذ تواصل استثماراتها التكنولوجية بإطلاق شبكات الجيل الخامس والتوسع في استثمارات الجيل الرابع لتزويد أسواقها في الشرق الأوسط بأفضل الخيارات في القطاع الرقمي، إذ تحمل شبكات الجيل الخامس فوائد هائلة لقطاع الأعمال، خصوصًا للشركات المتوسطة والصغيرة التي في حاجة ماسة لحماية أعمالها وسط هذه التحولات.
وتابع قائلاً: «كانت زين نشطة في استخدامها للابتكارات التكنولوجية بتعزيز مبادراتها الخاصة على واجهة البرمجيات (API) التي تتيح نشرًا أسرع للشراكات الرقمية في مجالات التكنولوجيا المالية والصحة الإلكترونية والترفيه الرقمي، وساعدتنا عملياتنا الأخيرة في زيادة حجم إيرادات واجهة البرمجيات بثمانية أضعاف مقارنة بالعام 2019 (ما يقارب 5 ملايين معاملة في الشهر)».
وكشف الخرافي قائلاً: «بلغت استثماراتنا في النفقات الرأسمالية 1.5 مليار دولار على مدار 18 شهرًا (تتضمن 494 مليون دينار في ستة الأشهر الأخيرة)، بما في ذلك رسوم الطيف وإطلاق شبكات الجيل الخامس في الكويت والسعودية والبحرين، فضلاً عن ترقية وتوسيع شبكات الجيل الرابع، وخدمات FTTH، وقد أثمرت هذه المشاريع في نمو إيرادات البيانات بنسبة 10%، لتمثل 42% من إجمالي الإيرادات المجمعة».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها