النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11446 الأحد 9 أغسطس 2020 الموافق 19 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:41AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

العدد 11393 الأربعاء 17 يونيو 2020 الموافق 25 شوال 1441

صناعة البتروكيماويات بظرف عصيب يتطلب الاستعداد لما بعد «كورونا»

رابط مختصر
دعا الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات «جيبكا» القطاع إلى ضرورة البدء بالتخطيط والاستعداد لمرحلة ما بعد (كوفيد 19)، وبحث آليات تحويل الأزمات إلى فرص ودروس يمكن الاستفادة منها للحفاظ على القدرات والميزة التنافسية العالمية للقطاع.
جاء ذلك في الورقة البيضاء التي أصدرها الاتحاد مؤخرًا تحت عنوان «كوفيد 19 والصناعات الكيماوية»، إذ قدم من خلالها رؤية معمقة حول تأثير جائحة كورونا على العرض والطلب وأسعار البتروكيماويات جرّاء صدمة الوباء وانهيار أسعار النفط، فضلاً عن الآثار المترتبة على سلاسل الإمداد في المنطقة والتجارة الدولية.
ووفقًا لهذه الورقة، فقد كشفت الجائحة عن مجموعة من العيوب في سلاسل الإمداد التي تعتمد عليها الصناعة الكيماوية منذ عقود طويلة، وهذا يشكل بحد ذاته فرصة سانحة لتحديث ومعالجة نقاط الضعف الحالية التي تعتريها.
ومثل بقية أنحاء العالم، فقد تأثر القطاع الكيماويات الخليجي من تداعيات جائحة (كوفيد 19)، لا سيّما لجهة انخفاض الأسعار وتراجع الطلب على البتروكيماويات في الأسواق العالمية وفي مقدمتها السوق الصيني بسبب تباطؤ الطلب من قبل صناعات المنتجات النهائية في قطاعات النقل والإلكترونيات ومواد البناء، بالإضافة إلى الاضطراب في منظومة الإمداد وقيود الحجر المنزلي وتوقف السفر. أما على الجانب الإيجابي، فقد استمر الطلب على المنتجات المستخدمة في تصنيع المعقمات والحماية الشخصية ومنتجات الرعاية الصحية، مع عدم وجود تأثير واضح على إنتاج الأسمدة. وبالنسبة للمواد الكيماوية المستخدمة في محاربة جائحة كورونا، فقد حافظت على أسعار معتدلة، بينما تحسّنت أسعار الأسمدة بنسبة 3% في شهر مارس الماضي مقارنة بشهر فبراير من العام 2020.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها