النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11370 الإثنين 25 مايو 2020 الموافق 2 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

حركة أسواق التجزئة والمجمعات تراجعت بأكثر من 50­% هذا العام

العدد 11367 الجمعة 22 مايو 2020 الموافق 29 رمضان 1441

لجنة الأسواق بالغرفة ترفع توصية لعودة أنشطة صالونات الحلاقة و«الجيم»

رابط مختصر

رفعت لجنة الأسواق التجارية بغرفة تجارة وصناعة البحرين توصية إلى مجلس إدارة الغرفة بعد اجتماعها الأخير بشأن السماح لصالونات الحلاقة والصالات الرياضية بمزاولة أعمالها مع فرض وتشديد الإجراءات الوقائية على تلك المحلات أسوة بالمحال التي تم السماح لها بالعمل في وقت سابق.
وقال رئيس اللجنة عبدالحكيم الشمري إن اللجنة رفعت توصيتها إلى مجلس الإدارة من أجل مناقشتها ورفعها إلى الجهات الحكومية المسؤولة للنظر فيها، مشيرًا إلى أن أغلب المستثمرين في مشاريع الصالونات والصالات الرياضية «الجيم» بحرينيون وتمثل مصدر دخل رئيس لهم. وأضاف الشمري أن هناك إجراءات وقائية كثيرة يمكن فرضها على محال صالونات الحلاقة والصالات الرياضية للحد من تفشى فيروس كورونا، ومنها على سبيل المثال تحديد عدد أقصى للتواجد داخل تلك المحال والتعقيم المستمر للمحال والأدوات، بالإضافة إلى استخدام معدات خاصة لكل زبون في صالونات الحلاقة. وبيّن الشمري أن إعادة افتتاح المحال وإخضاعها لرقابة الجهات الحكومية المعنية سيكون أكثر أمانًا من ترك أصحاب الصالونات يتنقلون في الخفاء من منزل لآخر، والذي قد يتسبب في المزيد من الإصابات بالفايروس. من جانب آخر، أكد رئيس لجنة الأسواق التجارية بالغرفة عبدالحكيم الشمري على أن حركة مبيعات أسواق التجزئة والمجمعات التجارية تراجعت بنسبة أكثر من 50% مقارنة بالأعوام السابقة، خصوصًا وأن فترة الأعياد من أهم مواسم بيع التجزئة والمجمعات التجارية. وأشار الشمري إلى أن هذا التراجع طبيعي في ظل وعي المستهلكين الذين فضلوا الالتزام بتعليمات الحكومة بالبقاء في المنازل من خلال حملة #مجتمع_واعي.
ولفت إلى أن البحرين بقيادة صاحب السمو الملكي ولي العهد، ومن خلال الإجراءات والخطة الوقائية التي وضعتها، أصبحت نموذجًا عالميًا في التعامل مع إدارة أزمة كورونا، ونجحت إلى جانب ذلك بشكل كبير في المحافظة على استقرار الأسواق والقطاع الاقتصادي من خلال عدم فرض الحظر الكامل وتدرج القيود التي فرضتها بحسب متطلبات المرحلة بالإضافة إلى مبادرات الدعم التي قدمتها الحكومة للقطاع الخاص للتقليل من آثار أزمة كورونا على المؤسسات والاقتصاد الوطني بشكل عام.وبيّن أن السماح للمحال التجارية بمزاولة أعمالها خلال إجازة العيد في الوقت الذي اتجهت فيه بعض الدول الشقيقة المجاورة إلى الإغلاق الكامل يؤكد الثقة في الإجراءات التي اتخذتها المملكة والتي ستعزز من الثقة لدى المجتمع البحريني في تلك الإجراءات وتزيد من وعي المواطنين بها والالتزام بها حتى عبور هذه الأزمة بأمان بشكل نهائي.
المصدر: كاظم عبدالله:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها