النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

العدد 11275 الجمعة 21 فبراير 2020 الموافق 27 جمادى الثاني 1441

بنك الإثمار يستهدف التركيز على أعماله المصرفية الأساسية للأفراد

عمرو الفيصل
رابط مختصر
أعلن بنك الإثمار ش.م.ب. (مقفلة)، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقرًا له، عن نتائجه المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة.
وقد أظهرت النتائج المالية لبنك الإثمار تسجيل صافي خسائر خاص بمساهمي البنك بلغ 4 ملايين دينار بحريني للأشهر الثلاثة المنتهية في 31 ديسمبر 2019، أي زاد بنسبة 2509 في المائة مقابل صافي خسارة بلغ 0.15 مليون دينار بحريني سجل في عام 2018، ويعود ذلك إلى مخصصات الانخفاض في القيمة. وكان صافي الخسارة لفترة ثلاثة الأشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2019 قد بلغ 2.8 دينار بحريني، مقارنة بصافي ربح بلغ 9.38 مليون دينار بحريني سجل في عام 2018.
ونتيجة لذلك، بلغ صافي الخسارة الخاص بمساهمي البنك 1.35 مليون دينار بحريني للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019، مقارنة بصافي ربح قدره 1.41 مليون دينار بحريني تم تسجيله لعام 2018.
وكان إجمالي صافي الربح للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 قد بلغ 2.48 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 82.5 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 14.14 مليون دينار بحريني سجل في عام 2018، وكان ذلك بعد أن أصبح صندوق دلمونيا للتطوير 1 تابعًا لبنك الإثمار في عام 2018.
وقال صاحب السمو الملكي الأمير عمرو: «نيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يسرني أن أبلغكم أنه على الرغم من أن البنك لم يعلن عن تسجيل ربح للعام، إلا أنه يواصل الإعلان عن نمو مستقر ومتناسق مع المنتجات والخدمات المحسنة، بالإضافة إلى زيادة ودائع العملاء»، وأضاف «هذا يتماشى مع التزام البنك بالتركيز على أعماله المصرفية الأساسية للأفراد، مع العمل على تحقيق رؤيتنا المشتركة بأن نصبح أحد البنوك الرائدة في المنطقة في مجال التجزئة».
وكان إجمالي الإيرادات للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 قد بلغ 171.22 مليون دينار بحريني، أي زاد بنسبة 12.8 في المائة مقابل 151.78 مليون دينار بحريني سجل في عام 2018، ويعود ذلك إلى ارتفاع الإيرادات من الأعمال الأساسية. وكان الدخل التشغيلي للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2019 قد ظل مستقرًا عند 83.59 مليون دينار بحريني مع انخفاض بنسبة 0.3 في المائة، مقابل 83.82 مليون دينار بحريني سجل عام 2018.
كما ظل إجمالي أصول بنك الإثمار مستقرًا عند 2.98 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2019، أي انخفض بنسبة 4.7 في المائة مقابل 3.13 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018، ويعود ذلك إلى انخفاض محفظة الاستثمارات في الأوراق المالية لشركة تابعة. وكان إجمالي حقوق الملكية قد بلغ 79.17 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2019، أي انخفض بنسبة 7.3 في المائة مقابل 85.39 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018، ويعود هذا الانخفاض بشكل رئيس إلى انخفاض قيمة الروبية الباكستانية.
وعلى الرغم من التحديات الصعبة، فإن محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة نمت لتبلغ 1.06 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2019، أي زادت بنسبة 6.9 في المائة، مقابل 0.995 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018، إذ يعكس ذلك ثقة العملاء في البنك. بدوره، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار أحمد عبدالرحيم :«إن إصرار البنك وتركيزه الواضح على الأعمال المصرفية الأساسية تؤتي ثمارها. فعلى سبيل المثال، حصل بنك الإثمار خلال عام 2019 على جائزتين رئيستين تعكس كل منهما قدرتنا على أن نكون في الصدارة محليًا وإقليميًا، بالإضافة إلى أنهما تؤكدان أهمية مبادراتنا الرقمية».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها