النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11278 الإثنين 24 فبراير 2020 الموافق 30 جمادى الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

بالشراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي

العدد 11251 الثلاثاء 28 يناير 2020 الموافق 3 جمادى الثاني 1441

البحرين تطلق مسرّعة أعمال مهتمة بـ«تقليص فجوة المهارات»

رابط مختصر
توصل مجلس التنمية الاقتصادية مع المنتدى الاقتصادي العالمي الى اتفاق لإطلاق مسرعة أعمال جديدة ومبتكرة، تهدف إلى تعزيز الفرص الوظيفية وتأهيل الشباب والقوى العاملة من الجيل الحالي للاستعداد لتحديات مستقبل سوق العمل. جاء الإعلان عن هذه المبادرة ضمن أعمال الاجتماع السنوي الخمسين للمنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس.
وتكتسب هذه المبادرة أهميتها لارتباطها المباشر مع الدور الذي يقوم به مجلس التنمية الاقتصادية في استقطاب الاستثمارات المباشرة إلى المملكة في عدد من القطاعات الاقتصادية الحيوية؛ بغرض خلق الفرص الوظيفية في السوق المحلية.
وستعمل مسرعة الأعمال بهدف «تقليص فجوة المهارات» بين متطلبات سوق العمل والمهارات التي يحملها طالبو العمل، وهي واحدة من عدد من المسرعات التي جرى إطلاقها بالشراكة مع المنتدى الاقتصادي العالمي لإعادة تشكيل مستقبل الاقتصاد الجديد. وتعمل هذه المسرعات على نطاق وطني، باعتبارها منصة تجمع القيادات في القطاعين العام والخاص لتحديد الفجوات في المهارات في القطاعات الرئيسية، وذلك في إطار ما يشهده العالم من موجات تغيير تكنولوجي هائلة. وقد شرعت عدد من الدول في تأسيس المسرعات الخاصة بها وهي الأرجنتين، والهند، وعمان، وباكستان، وجنوب أفريقيا، والإمارات العربية المتحدة، حيث تهدف هذه المسرعات إلى إيجاد نموذج يضم شبكة عالمية تشمل 15 اقتصاداً بهدف تسريع تقليص الفجوات في المهارات بحلول العام 2020.
وتشهد البحرين نمواً سنوياً في القوة العاملة بحوالي 8000 عامل سنويًا، وذلك مع وقوع عبء استيعاب الداخلين الجدد إلى سوق العمل على القطاع الخاص، وذلك بحسب ما أشار إليه مسح تم إجراؤه في 2019 وشمل ثمانية قطاعات حيوية تتضمن الرعاية الصحية، والخدمات المالية، والتصنيع، والخدمات اللوجستية، والنفط والغاز، والطاقة المتجددة، وتكنولوجيا معلومات الاتصال والشركات الناشئة، حيث أشار المسح إلى وجود فجوة كبيرة في المهارات الرقمية في سوق العمل. وستسعى المسرعة إلى تعزيز التعاون ما بين قطاعات الأعمال والحكومة ومنظمات المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية والتدريبية تحت سقف واحد بهدف التعرف على الفجوات القائمة في مهارات القوة العاملة المحلية، وتطوير خطة عمل ومباشرة تنفيذها.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا