النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11278 الإثنين 24 فبراير 2020 الموافق 30 جمادى الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

استمرارها للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة حتى 19 مارس

العدد 11240 الجمعة 17 يناير 2020 الموافق 21 جمادى الأولى 1441

انتهاء فترة تقديم الشركات الكبيرة لصندوق السيولة أمس

رابط مختصر
انتهت أمس الخميس الفترة المقررة للشركات الكبيرة التي يبلغ دخلها السنوي 3 ملايين دينار بحريني أو أكثر لتقديم طلبات التمويل من صندوق السيولة الذي تم إطلاقه تنفيذًا لتكليف صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء خلال الملتقى الحكومي 2019 لوزارة المالية والاقتصاد الوطني بالتنسيق مع وزارة الصناعة والتجارة والسياحة وغرفة تجارة وصناعة البحرين وصندوق العمل «تمكين» والبنوك الوطنية بإنشاء صندوق للسيولة بقيمة 100 مليون دينار بحريني بهدف دعم شركات القطاع الخاص للتغلب على التحديات التي تواجهها وتمكينها من الاستمرار والنمو.
ومن المقرر أن تبدأ عملية فرز طلبات الشركات الكبيرة للتأكد من استيفائها للشروط ومعايير الاستحقاق المحددة، في حين يستمر باب التقديم للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة ممن تنطبق عليها معايير الاستحقاق لتقديم طلب التمويل حتى 19 مارس المقبل، حيث يقوم صندوق السيولة بتقديم تسهيلات ائتمانية بمعدل فائدة تبلغ 2.5 % ولمدة 3 سنوات كحد أقصى لفترة التسهيل بحيث لا يتجاوز تمويل الشركات الكبيرة عن 1 مليون دينار بحريني، ولا يتجاوز تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة عن 250 ألف دينار بحريني.
وقد تم تحديد معايير الاستحقاق للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة للحصول على تسهيلات ائتمانية تتمثل في أن تمتلك المؤسسة سجلًا تجاريًا نشطًا، وتكون نسبة مساهمة البحرينيين 51% كحد أدنى في ملكية المؤسسة، وأن تمارس المؤسسة أنشطتها التجارية في مملكة البحرين، إلى جانب ألا تكون المؤسسة قد قدمت طلبًا لإعادة التنظيم أو التصفية حسب قانون الإفلاس، وأن تمتلك قوائم مالية للسنة المالية 2018، وتمتلك المؤسسة هامش ربح إيجابي لسنة واحدة خلال فترة الثلاث سنوات الماضية.
ويمكن للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة تقديم طلباتها في أحد فروع بنك البحرين للتنمية التالية: فرع مجمع سترة، وفرع مجمع ريادات، وفرع المنطقة الدبلوماسية، وفرع الحد الصناعية، علمًا بأنه لا يشترط أن يكون مقدم طلب التمويل من الزبائن الحاليين للبنوك المساهمة ليتمكن من الحصول على التسهيلات الائتمانية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا