النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11442 الأربعاء 5 أغسطس 2020 الموافق 15 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:38AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

بنك البحرين والكويت يدشّن مؤتمر ومعرض الاقتصاد الرقمي 2020

العدد 11238 الأربعاء 15 يناير 2020 الموافق 19 جمادى الأولى 1441

500 مشارك يناقشون خطة التحوّل الرقمي واستثمار الفرص لتحقيق الاستدامة

رابط مختصر
تحت رعاية مصرف البحرين المركزي، دشّن بنك البحرين والكويت مؤتمر ومعرض الاقتصاد الرقمي 2020، بالتعاون مع معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية (BIBF) كشريكٍ معرفي، وذلك بمشاركة أكثر من 500 ممثل من أبرز القطاعات في المملكة لدعم خطة التحول الرقمي واستثمار الفرص المتاحة والتي ستشكل ملامح مستقبل الاقتصاد الوطني.
تحت شعار «نحو رقمنة الأعمال والمجتمعات»، شكّل المؤتمر منصة شاملة تجمع بين أبرز الروّاد والخبراء الاقتصاديين من جميع أنحاء العالم، لمناقشة الاقتصاد الرقمي في المملكة.
واستهّل المؤتمر المتحدث الرئيس جيريمي وايت، المحرر التنفيذي في مجلة WIRED العالمية (المملكة المتحدة)، مقدمًا لمحة عامة عن التقنيات المستقبلية المستخدمة في تحفيز رقمنة الاقتصاد؛ كما استعرض محمد علي القائد الرئيس التنفيذي لهيئة الحكومة الإلكترونية، جهود المملكة في مجال استثمار تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والإنجازات المتحققة في هذا الجانب.
وشمل المؤتمر لجنة وزارية بمشاركة المهندس كمال بن أحمد وزير المواصلات والاتصالات وزايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة، لمناقشة تطبيقات الاقتصاد الرقمي في المملكة وإمكاناته المستقبلية لتعزيز الأعمال.
ويستضيف المؤتمر نخبة من المتحدثين من جميع أنحاء العالم من خلال محاوره الست الرئيسة وهي؛ القيادة والثقافة، والابتكار، وتجربة العملاء، والوظائف المستقبلية، ودور المرأة في التكنولوجيا الحديثة، بالإضافة إلى الشركات الناشئة؛ لمناقشة أهمية تسريع وتعزيز التحوّل إلى الاقتصاد الرقمي في المنطقة باعتباره توجهًا عالميًا.
ويستهدف المؤتمر مختلف القطاعات المؤثرة في نمو وتطور الاقتصاد البحريني، والتي تشمل القطاع الصحي، وقطاع الخدمات المصرفية والمالية، والقطاع الحكومي، وقطاع التعليم، وقطاع النفط والغاز، بالإضافة إلى قطاع الاتصالات والهندسة.
كما تضّمن المؤتمر حلقات نقاشية تركز على أبرز العوامل المساعدة في التحول الرقمي وتأثيرها على الاقتصاد الوطني، وذلك من خلال تسليط الضوء على كيفية الاستفادة من الإمكانات الرقمية المتاحة اليوم لتطوير نظام بيئي متكامل وتحقيق الاستدامة الاقتصادية.
وصرّح محافظ مصرف البحرين المركزي رشيد محمد المعراج: «أصدرت مملكة البحرين مؤخرًا لوائح لدعم التحول الرقمي بما في ذلك قانون حماية البيانات الشخصية. ويتمثل دورنا كجهة رقابية في قيادة وتعزيز الابتكار لدعم نمو الاقتصاد الرقمي والنظام التكنولوجي المالي في المملكة».
وقال مراد علي مراد رئيس مجلس إدارة بنك البحرين والكويت: «يقوم البنك بدور ريادي في طرح الخدمات الرقمية لتوفير تجربة مصرفية مشرقة للعملاء، وذلك إيماناً بضرورة توفير بيئة رقمية محفزة للابتكار، حيث إننا نعمل على نهج التطوير المستمر وتعزيز المنتجات والوظائف الأخرى للمساهمة في رحلة التحول الرقمي في المملكة».
وبهذه المناسبة، صرّح رياض يوسف ساتر، الرئيس التنفيذي لبنك البحرين والكويت: «يسعدنا تدشين هذا المؤتمر بمشاركة نخبة من الخبراء في أبرز القطاعات في المملكة، مما يعكس أهمية الاقتصاد الرقمي في توفير فرص عمل جديدة في المجالات الرقمية»، وأضاف: «يعكس هذا المؤتمر جهود البنك الحثيثة في دعم خطط التحول الرقمي والتطور التكنولوجي في المملكة، بهدف تأسيس اقتصاد رقمي قادر على مواجهة التحديات».
ومن جانبه، قال مدير عام معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية (BIBF) الدكتور أحمد الشيخ: «إن مملكة البحرين ماضية نحو التحول للاقتصاد الرقمي لا سيما في ظل التطورات التكنولوجية؛ لذلك أصبح من المهم اليوم التأكيد على كيفية الاستفادة من التحول الرقمي في تطوير البنى التحتية التكنولوجية ودعم خطط تطوير المهارات الرقمية في مجال التعليم العالي والتخصص الاحترافي»، كما أقيم على هامش المؤتمر معرض يضم أحدث التطبيقات والحلول الرقمية المبتكرة التي تدعم عملية التحول الرقمي لتطوير النظام الاقتصادي المحلي في شتى المجالات.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها