النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11440 الإثنين 3 أغسطس 2020 الموافق 13 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:36AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:24PM
  • العشاء
    7:54PM

العدد 11204 الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441

«الإسلامية الدولية» تؤكد التصنيف الائتماني لـ«جي إف إتش»

رابط مختصر
أعلنت أمس مجموعة جي إف إتش المالية قيام الوكالة الإسلامية الدولية للتصنيف (IIRA) بتأكيد التصنيف الممنوح لمجموعة جي إف إتش المالية ش.م.ب. («جي إف إتش» أو «المجموعة»)،
بدرجة BB/‏B «(Double B/‏Single B)» على النطاق الدولي وبدرجة «BBB-(BH) /‏ A3(BH)» (Triple B Minus/‏A Three) على النطاق المحلي، مع نظرة مستقبلية بدرجة «مستقرة» لكلا التصنيفين.
سلط التقرير الضوء على تقدم المجموعة عبر خطوط أعمالها الرئيسة، والتي تشمل الصيرفة الاستثمارية، والتطوير العقاري، ونشاط الخزينة الذي تم التوسع فيه مؤخرا، والاستثمارات الخاصة، والصيرفة التجارية من خلال حصتها البالغة 55.4% في المصرف الخليجي التجاري الواقع مقره في البحرين. كما أشار التقرير بشكل إيجابي إلى أنه بينما كانت استثمارات المجموعة تركز نسبيًا على الأصول العقارية، إلا أن هذا التركيز آخذ في التراجع من خلال الاستثمار في منتجات الخزينة وزيادة الاستثمارات في القطاعات المقاومة للتقلبات، بما في ذلك قطاعي التعليم والرعاية الصحية، وذلك من خلال نشاط الصيرفة الاستثمارية للمجموعة.
ومن الإنجازات والعوامل الإيجابية الأخرى التي أبرزها التقرير، قدرة جي إف إتش على تحقيق تخارجات ناجحة من بعض مشاريعها العقارية، ومن ثم الاستفادة من السيولة الناتجة، وارتباط المجموعة المتواصل بمجموعة أبوظبي المالية الواقع مقرها بدولة الإمارات العربية المتحدة، بصفتها مساهمًا مسيطرًا.
على صعيد الوضع المالي، أبرز التقرير معدل الكفاية المالية القوي للمجموعة الذي استقر بنسبة 14.48% خلال الربع الثالث من عام 2019، ليفوق بذلك الحد الأدنى المطلوب من قبل مصرف البحرين المركزي البالغ 12.5%. كما لوحظ أيضًا أن المجموعة بصدد جمع مزيد من التمويل المتوسط الأجل خلال أرباع السنة المقبلة، والذي من المتوقع أن يتيح مزيدًا من التوافق بين ملف الأصول والمطلوبات، كما يعزز توقعات وكالة التصنيف بالتحسّن في ملف مخاطر السيولة للمجموعة. في الوقت نفسه، أشار التقرير إلى أن التدابير المتخذة تجاه ترشيد التكاليف، من بين استراتيجيات أخرى، يتوقع أن يؤدي إلى تعزيز الربحية خلال أرباع السنة القادمة.
وتعليقًا على ما جاء في التقرير، قال هشام الريس الرئيس التنفيذي لمجموعة جي إف إتش المالية: «نحن سعداء مرة أخرى بما أبرزه التقرير من التحليل الإيجابي المستمر لتقدم جي إف إتش وإنجازاتها والتوقعات المستقبلية لها. وكما أوضح التقرير، نحن نواصل تنويع أنشطة أعمالنا من خلال التوسع في نشاط الخزينة والنمو المتواصل عبر أنشطتنا الاستثمارية، وتحقيق تخارجات ناجحة، والقيام بكل ما هو ضروري لمواصلة الاحتفاظ بوضعنا المالي القوي. ومن خلال وضعنا المالي القوي خلال عام 2019 والنظرة المستقبلية التي وصفت بالمستقرة، نتطلع إلى تحقيق مزيد من التقدم والإنجازات خلال العام المقبل فيما نواصل تنفيذ استراتيجيتنا، وجني ثمار استثماراتنا وجهودنا التي بذلناها خلال العام الماضي».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها