النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11415 الخميس 9 يوليو 2020 الموافق 18 ذو القعدة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

خلال عمومية حضرها ممثلون عن 440 وحدة

العدد 11203 الأربعاء 11 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441

اتحاد مُلاك الرفاع فيوز ينتخب مجلس إدارته لعامين

رابط مختصر
قال بيان رسمى إنه وسط جو عائلي ساده النقاشات والمقترحات الجادة التي حرص خلالها مُلاك الرفاع فيوز في تحقيق الانتقال السلس، ونقل العهدة من إدارة المطوّر إلى اتحاد مُلاك الرفاع فيوز، انتخبت الجمعية العمومية لاتحاد مُلاك الرفاع فيوز أعضاء مجلس إدارتها للعامين المقبلين، وذلك خلال انعقاد عمومية اتحاد مُلاك الرفاع فيوز مساء يوم السبت الموافق 7 ديسمبر 2019م، بمشاركة ممثلين عن 440 وحدة من أصل مجموع 1054 وحدة في الرفاع فيوز. كما اعتمدت الجمعية العمومية النظام الأساسي للاتحاد، والنظام الرئيسي الذي يتضمن اللوائح التنظيمية للرفاع فيوز.
وفاز في عضوية مجلس الإدارة للعامين المقبلين كل من الدكتور مازن محمد جمعة، وعبدالحميد أحمد جمعة، وريم أحمد أكبري، وعبدالله أحمد كمال، وأكرم نبيل الحاج. وقد عقدت الجمعية العمومية وسط حضور مُلاك الوحدات في الرفاع فيوز، الذين تطرقوا إلى كافة الجوانب التي تهم مجتمعهم للحفاظ على جودة الخدمات وإدارة وتشغيل المرافق والأجزاء المشتركة.


وقد بدأ الاجتماع الذي عقد بمدرسة الرفاع فيوز الدولية، بكلمة ترحيبية للعضو المنتدب بشركة الرفاع فيوز (المطوّر العقاري) ياسر عبدالرحمن الراعي، أورد فيها ملخص عن الاستعدادات التي تمت من أجل عقد الجمعية العمومية لاتحاد مُلاك الرفاع فيوز، وذلك وفقاً للتشريعات الجديدة بصدور القانون رقم (27) لسنة 2017 بإصدار قانون تنظيم القطاع العقاري، والقرار رقم (7) لسنة 2018 بتنظيم أحكام اتحاد المُلَّاك والعقارات المشتركة الصادر من مؤسسة التنظيم العقاري.
وأكد الراعي أهمية هذا الاجتماع وما سيصدر عنه من قرارات ستسهم في الحفاظ على جودة واستمرارية الخدمات المتميّزة التي تقدم إلى المُلاك وما يصحبه من إدارة وتشغيل للمرافق والأجزاء المشتركة، وقال الراعي إن الوصول لهذه المرحلة الهامة تطلب عملاً مستمراً استغرق 18 شهراً من الاجتماعات التي عقدت مع المسؤولين في مؤسسة التنظيم العقاري للانتهاء من كافة الترتيبات لعقد الجمعية العمومية وإعداد وصياغة الوثائق والمستندات لتكون متوافقة مع التشريعات الجديدة وبحضور المستشار القانوني شركة «تراورز أند هملنز»، وبالتنسيق والتشاور مع اللجنة المؤقتة للاتحاد التي تم ترشيحها في اجتماع الجمعية العمومية بتاريخ 15 يونيو 2017.
وأعرب الراعي عن شكره الجزيل لجميع الملاك الذين شاركوا في هذا الاجتماع سواء بالحضور الشخصي أو عبر وكلائهم أو بتقديم أوراق التصويت، كما شكر كافة رؤساء وأعضاء اللجان المؤقتة السابقة التي تأسست منذ العام 2012.
وخلال الاجتماع، وافقت الجمعية العمومية على رئاسة الدكتور عبدالمجيد العوضي للجمعية العمومية، التي بحثت كافة البنود الواردة على جدول أعمالها، ومنها اتفاقية النقل الرئيسية، حيث أكد العوضي أن هذه الاتفاقية تم وضعها من أجل ضمان الانتقال السلس للأجزاء المشتركة من المطوّر إلى عُهْدَة الاتحاد حسب ما تقتضيه أحكام ومواد القانون والقرار لحفظ حقوق الملاك.
وأشار العوضي إلى أن هذه الاتفاقية تحدد الشروط والأحكام التي تقوم بموجبها الأطراف ذات العلاقة بنقل ملكية الأجزاء المشتركة إلى الاتحاد، وتنظيم عملية استكمال أعمال البناء للوحدات غير المكتملة، وتحويل العقود المختلفة المتعلقة بالرفاع فيوز إلى الاتحاد، وتحديد الأساس الذي ستستمر إدارته بواسطة الأطراف ذات العلاقة خلال السنوات القادمة ليكون الاتحاد على علم ودراية تامة بكافة التفاصيل المتعلقة بالأجزاء المشتركة التي سوف تعود ملكيتها إلى الاتحاد.
وبموجب ذلك، وافقت الجمعية العمومية على تفويض مجلس الإدارة المنتخب لمراجعة كل من اتفاقية النقل الرئيسية ومخطط موقع الرفاع فيوز وعقود الخدمات التشغيلية في الرفاع فيوز، ومنح مجلس الإدارة الصلاحيات للتوقيع عليها بعد اعتمادها من قبل الجمعية العمومية.
وأقرت الجمعية العمومية استمرار عمل شركة «آر في العقارية» بصفتها مديراً للاتحاد، وهي الشركة التي تقوم حالياً بتشغيل وإدارة الخدمات والمرافق وتحصيل رسوم الخدمة للاشتراكات السنوية من مُلاك الوحدات في الرفاع فيوز، كما أقرت الجمعية العمومية البيانات المالية وميزانية العام 2020 لشركة «أر في العقارية». ووافقت أيضاً على اتخاذ عدد من الإجراءات حيال المُلاك الممتنعين عن سداد رسوم الاشتراكات السنوية، كما وافقت على مقترح صرف مكافأة أعضاء مجلس الإدارة، ووافقت على الإجراءات المتبعة لانتخابات مجلس الإدارة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها