النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11208 الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

«الغرفة» بالتعاون مع «تمكين» ينظمان «المؤتمر الثاني للتكنولوجيا».. البحارنة:

العدد 11182 الأربعاء 20 نوفمبر 2019 الموافق 23 ربيع الأولى 1441

قطاع التكنولوجيا سيُسهم بنسبة كبيرة في الناتج المحلي مستقبلاً

رابط مختصر

أكد رئيس لجنة التكنولوجيا بغرفة تجارة وصناعة البحرين الدكتور أسامة البحارنة أن نسبة قطاع التكنولوجيا في النتاج المحلي سترتفع بصورة كبيرة وسريعة في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه حكومة البحرين بهذا القطاع، وتهيئة البنية التحتية المناسبة لنمو الاستثمارات فيه.
جاء ذلك خلال تصريحات صحفية أدلى بها البحارنة على هامش أعمال المؤتمر الثاني للتكنولوجيا بعنوان (النظام البيئي للتجارة الإلكترونية) الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة البحرين ممثلة بلجنة التكنولوجيا، وبالتعاون مع صندوق العمل «تمكين»، والذي أقيم امس الثلاثاء الموافق 19 نوفمبر 2019 بالكابيتال كلوب بمرفأ البحرين المالي.
وقال البحارنة إن البحرين، ممثلة بالجهات المعنية كالحكومة وتمكين والغرفة، أسست البيئة المناسبة لتقديم خدمات التجارة الإلكترونية، مضيفًا أن المؤتمر يهدف إلى توعية أصحاب الأعمال للدخول في هذا المجال والاستفادة من الخدمات المقدمة من أجل تنمية أعمالهم.


ولفت إلى أن عدد الشركات المنضمة إلى التجارة الإلكترونية في تنامٍ مستمر وبشكل يومي، مضيفًا أن لجنة التكنولوجيا بالغرفة لديها خطة لطرح برنامج خلال العام المقبل لتحفيز المزيد من الشركات، خصوصًا الشركات الناشئة، للدخول في التجارة الإلكترونية.
وأكد البحارنة أن الثورة الإلكترونية تخدم المنطقة بشكل كبير، موضحًا أن البحرين ومنطقة الخليج تفتقد إلى المواد الاساسية الخام، لكنها تمتلك الإمكانات المادية، مضيفًا أن المجال الإلكتروني بحاجة إلى رؤوس الأموال والفكر والابتكار، وجميعها موجودة لدينا.
وعن أبرز التحديات قال إن التحدي الأكبر هو إقناع الشباب وأصحاب الأعمال بالتحوّل الإلكتروني واتخاذ الخطوات الجادة نحو ذلك، مشددًا على أهمية التعليم والتدريب في زرع ثقافة التحوّل الإلكتروني للأعمال للتغلب على تلك التحديات.
من جانب آخر، رحّب وليد إبراهيم كانو نائب الأمين المالي بالغرفة، في كلمته التي ألقاها لدى افتتاح أعمال المؤتمر، بالحضور، مشيدًا بتنظيم هذا المؤتمر للسنة الثانية على التوالي، والذي يأتي انعقاده بالتزامن مع الأسبوع العالمي لريادة الأعمال، إذ شكّل المؤتمر فرصة للتشبيك بين أصحاب الأعمال من خلال المواضيع المهمة التي ناقشتها جلسات المؤتمر التي تركزت على فرص الأعمال الناتجة عن النظام البيئي للتجارة الإلكترونية، ومتطلبات التوسّع في الأعمال ودخول أسواق جديدة، والعناصر الأساسية لمنصة التجارة الإلكترونية، والفرص المتنامية في البحرين في ظل تطور التجارة الإلكترونية.
وتسعى لجنة التكنولوجيا من خلال تنظيم هذا المؤتمر إلى رفع الوعي بين أصحاب الأعمال المحليين بالفرص التي تتيحها التجارة الإلكترونية، وتشجيعهم على الاستفادة من تطبيقاتها والتوسّع بأعمالهم والانطلاق بها للعالمية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على عدد من قصص النجاح لأصحاب أعمال بحرينيين.
المصدر: كاظم عبدالله:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا