النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

البنك حقق المزيد من التحسينات على السيولة القوية الحالية

العدد 11174 الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 الموافق 15 ربيع الأولى 1441

«الإثمـار» يـواصــل تسجيـــل ارتفــاعً فـي الأربـــاح

رابط مختصر
أعلن بنك الإثمار، بنك التجزئة الإسلامي الذي يتخذ من البحرين مقراً له، أمس الموافق (2019/‏11/‏11) عن ارتفاع أرباحه لهذه الفترة حيث يواصل البنك تركيزه على نمو خدمة العملاء.
صرح بذلك رئيس مجلس إدارة بنك الإثمار، صاحب السمو الملكي الأمير عمرو الفيصل في أعقاب مراجعة وموافقة مجلس الإدارة على النتائج المالية الموحدة لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019.
وقد أظهرت النتائج المالية لبنك الإثمار تسجيل صافي الربح الخاص بمساهمي البنك بلغ 2.67 مليون دينار بحريني لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019، أي زاد بنسبة 70.6 في المائة مقابل صافي ربح بلغ 1.56 مليون دينار بحريني سجل في الفترة نفسها من عام 2018. وكان صافي ربح لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 قد بلغ 5.28 مليون دينار بحريني، أي ارتفع بنسبة 10.9 في المائة مقارنة بصافي ربح بلغ 4.76 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2018.
وتعليقاً على هذه النتائج قال سمو الأمير عمرو الفيصل: «بالأصالة عن نفسي ونيابة عن مجلس إدارة بنك الإثمار، يطيب لي أن أعلن بأن البنك يواصل تسجيل زيادة في الأرباح. وهذا خير دليل على أن جهود البنك للنمو بحيث يكون قريباً جداً من العملاء ولتعزيز تجربتهم المصرفية تؤتي ثمارها بوضوح».
وأضاف سمو الأمير عمرو الفيصل:«إن النتائج المالية للبنك خلال هذه الفترة تظهر أيضاً تسجيل ارتفاعاً ملحوظاً في الأرباح لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019. وتتضمن النتائج المالية للبنك لهذه الفترة صافي ربح بلغ 1.19 مليون دينار بحريني لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019، أي زيادة بنسبة 2.8 في المائة مقابل صافي ربح بلغ 1.15 مليون دينار بحريني للفترة نفسها من عام 2018. وكان صافي الربح الخاص بمساهمي البنك لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 قد بلغ 0.56 مليون دينار بحريني، أي زاد بنسبة 196 في المائة مقابل صافي ربح بلغ 0.19 مليون دينار بحريني سُجل في الفترة نفسها من عام 2018».
واستطرد سمو الأمير عمرو الفيصل بالقول:«إن إجمالي الإيرادات لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 قد بلغ 122.59 مليون دينار بحريني، أي زاد بنسبة 9.6 في المائة مقابل 111.82 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من عام 2018. ويتضمن ذلك إجمالي إيرادات لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 بلغت 43.41 مليون دينار بحريني، أي بزيادة نسبتها 14.8 في المائة مقابل 37.81 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من عام 2018. وكان الدخل التشغيلي لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2019 قد بلغ 59.91 مليون دينار بحريني، أي انخفض بنسبة 4.6 في المائة مقابل 62.79 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها من عام 2018. ويتضمن ذلك إجمالي إيرادات لفترة الثلاثة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر بلغ 19.55 مليون دينار بحريني، أي زيادة نسبتها 5.0 في المائة مقابل 20.59 مليون دينار بحريني سجلت في الفترة نفسها عام 2018».
ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي لبنك الإثمار أحمد عبدالرحيم بأن نمو الأرباح يعكس التزام البنك بالتركيز على مواصلة تعزيز تجربة العملاء المصرفية.
وأضاف عبدالرحيم:«إن الميزانية العمومية لبنك الإثمار انخفضت بشكل طفيف، حيث بلغ إجمالي الموجودات 2.93 مليار دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2019، أي بنسبة انخفاض 6.2 في المائة مقارنة بـ3.13 مليار دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018. وقد بلغ إجمالي حقوق الملكية 80.37 مليون دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2019، أي بنسبة انخفاض5.9 في المائة مقارنة بـ85.39 مليون دينار بحريني كما في 31 ديسمبر 2018 ويعود ذلك بشكل رئيسي إلى انخفاض قيمة الروبية الباكستانية».
وأردف عبدالرحيم قائلاً:«على الرغم من تحديات ظروف السوق، قام البنك بزيادة محفظة الحسابات الاستثمارية المطلقة إلى 1,042.69 مليون دينار بحريني كما في 30 سبتمبر 2019، أي بزيادة نسبتها 4.8 في المائة مقابل 994.78 مليون دينار بحريني كما في ديسمبر 2018. ويعكس هذا التحسن في السيولة ثقة عملائنا المخلصين و السياسات المالية الحذرة وقدرته على التكيف حسب ظروف السوق».
كما قال عبدالرحيم:«إن بنك الإثمار ملتزم ليصبح إحدى بنوك التجزئة المصرفية الرائدة في المنطقة. وهذا الالتزام نأخذه على محمل الجد، وتظهر نتائجنا على الرغم من تحديات ظروف السوق، بأننا نسير على الطريق الصحيح وأن جهودنا التي نبذلها لتعزيز تجربة عملائنا المصرفية تؤتي ثمارها».
وفي وقت سابق من العام الجاري، حصل بنك الإثمار على جائزة أفضل مصرف من حيث التمويل الشخصي في البحرين من الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب في حفل متميز عقد في بيروت بلبنان وحضره كبار المصرفيين في الشرق الأوسط. وقد حصل بنك الإثمار على هذه الجائزة المرموقة بعد عملية الاختيار والمراجعة الشاملة التي قامت بها لجنة عالية المستوى من الخبراء في الصيرفة والاقتصاد، بالإضافة إلى قسم البحوث في اتحاد المصارف العربية والاتحاد الدولي للمصرفيين العرب.
كما قام بنك الإثمار أيضاً بالإعلان عن تدشين خدمة التواصل مع العملاء عبر تطبيق «الواتساب»، منصة التواصل الاجتماعي للأعمال والتي ستساعد على تحسين تجربة العملاء المصرفية. وبعد إطلاق هذه الخدمة، فإن العملاء يمكنهم الاستفسار عن معلومات حول منتجات وخدمات بنك الإثمار، بالإضافة إلى طرح تساؤلات عامة عن مواقع وأوقات عمل الفروع ومواقع أجهزة الصراف الآلي وتواريخ سحوبات ثمار وقائمة الرابحين وغيرها من الاستفسارات والتساؤلات الأخرى المتعلقة بالعروض والحملات الترويجية. وقد جاء تدشين خدمة التواصل مع العملاء عبر تطبيق «الواتساب» كجزء من التزام البنك بمبادرته الرقمية والتي تهدف إلى المساهمة في بناء إنجازات البنك في مجال الابتكار. ومثال على ذلك، القيام بتدشين أول شبكة أجهزة صراف آلي مع خدمة الدفع بالبصمة في المنطقة.
وفي شهر أكتوبر، وكجزء من جهود البنك المتواصلة لتحسين تجربة العملاء المصرفية، قام بنك الإثمار بافتتاح فرع المحرق في موقعه الجديد. إن الفرع الجديد، والذي يتميز بسهولة الوصول إليه مع توفر مواقف للسيارات أفضل من موقع فرع البنك السابق في المحرق، قد تم افتتاحه استجابة لمتطلبات العملاء ويؤكد على جدية اهتمام البنك بآرائهم. ومع افتتاح الفرع الجديد، فإن شبكة فروع بنك الإثمار، وهي من أكبر شبكات فروع التجزئة المصرفية في البحرين، لا تزال تتكون من 16 فرعاً و42 صرافاً آلياً.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا