النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

وزير الأشغال: بدء تطوير شارع الفاتح خلال الربع الأول من 2020 وينتهي خلال 30 شهرًا

رابط مختصر
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
أعلن وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني عصام خلف عن طرح مناقصة تطوير شارع الفاتح من قبل مجلس المناقصات والمزايدات، ومن المؤمل البدء بتنفيذ المشروع في الربع الأول من العام 2020 وينتهي خلال 30 شهرًا بعد أن يتم ترسيته، مشيرًا الى أن المشروع مدرج ضمن برنامج التنمية الخليجي ويموّل من قبل الصندوق السعودي للتنمية.
وأضاف الوزير بأن شارع الفاتح يعتبر الشريان الرئيسي الناقل للحركة المرورية لمنطقة شرق العاصمة المنامة، وهو جزء من مشروع أكبر ألا وهو شارع المنامة الدائري الذي يهدف الى خلق حركة مرورية حرة بدون توقف في العاصمة، علما بأنه تم تحرير الحركة المرورية للقادمين من جسر الملك فهد مرورا بشارع الشيخ عيسى بن سلمان وتقاطع خارطة البحرين ومن ثم تقاطع أم الحصم وميناء سلمان ليصل الى شارع الفاتح - الذي تستعد الوزارة لتطويره - للوصول الى منطقة خليج البحرين ومرفأ البحرين المالي عبر جسر المنامة الشمالي وبالتالي تخفيف الازدحام على شارع الملك فيصل، ومن ثم الى تقاطع الفاروق وشارع الشيخ خليفة بن سلمان ليلتقي مرة أخرى بشارع الشيخ عيسى بن سلمان، مشيرا إلى أن المشروع يدعم النهضة الاقتصادية وجذب الاستثمارات بما يعزز تنشيط القطاعات الاقتصادية في المملكة باعتبار أن الشارع يربط بين تقاطع ميناء سلمان وجسر المنامة الشمالي الموصل الى خليج البحرين.
وقال الوزير خلف إن المشروع يمتد من جسر الشيخ حمد شمالاً وحتى تقاطع ميناء سلمان جنوبًا، وسيوفر منافذ بديلة لمنطقة الجفير.
وتشتمل الأعمال الرئيسية في المشروع على توسعة شارع الفاتح إلى أربعة مسارات في كل اتجاه مع إنشاء نفق أرضي بثلاثة مسارات في كل اتجاه عند تقاطع شارع الفاتح مع شارع أوال (تقاطع فندق الخليج) مع توفير تقاطع أرضي يدار بإشارات ضوئية، بالإضافة إلى إنشاء جسر علوي بمسارين للحركة المرورية القادمة من المنامة شمالاً على شارع الفاتح باتجاه الجفير شرقًا الى شارع الأمير سعود الفيصل مع غلق تقاطع شارع الفاتح مع شارع الشيخ دعيج الحالي.
ويشمل المشروع توفير جسر علوي بمسارين للدوران العكسي بالقرب من مدخل كورنيش الفاتح للحركة المرورية المتجهة شمالاً مع توفير جسور علوية للمشاة.
وأوضح خلف أن المشروع من شأنه أن يخفف الازدحامات المرورية التي يشهدها الشارع ورفع مستوى السلامة المرورية عليه، إذ يبلغ حجم الحركة المرورية المستخدمة لشارع الفاتح في الوقت الحالي 87 ألف مركبة في اليوم، ومن المتوقع أن يصل حجم المرور الى 138 ألف مركبة في اليوم عام 2030.
ومن المؤمل بعد الانتهاء من المشروع أن تتوافر طاقة استيعابية عالية تصل الى 140 ألف مركبة في اليوم تخدم المرور العابر لشارع الفاتح، وكذلك توفير منافذ سلسة لمنطقة الجفير والقضيبية وكل من قرية الجفير والغريفة وام الحصم.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها