النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

15 ألف سائح بحريني زاروا سراييفو في 2019

200 مليون دولار استثمارات بحرينية في البوسنة والهرسك

رابط مختصر
العدد 11149 الجمعة 18 أكتوبر 2019 الموافق 18 صفر 1440

قدَّر رئيس مركز البوسنة والهرسك للتبادل التجاري والثقافي والتنمية الاقتصادية، رياض يوسف الاستثمارات البحرينية في جمهورية البوسنة والهرسك بنحو 200 مليون دولار أمريكي، مشيرًا إلى وجود 20 شركة بحرينية تمارس أعمالاً تجارية في العاصمة سراييفو.
وأشار يوسف - في لقاء لـ(الأيام الاقتصادي)- إلى أن عدد الشركات البوسنية في البحرين قليل جدًا، وحجم التبادل التجاري بين البلدين لا يلبي الطموح، داعيًا في الوقت نفسه البلدين لإلغاء تأشيرات السفر وفتح قنوات لجذب الاستثمارات البوسنية في المملكة. وأكد يوسف - الذي يشغل أيضًا نائب رئيس الجمعية البحرينية البوسنية للصداقة والأعمال - أن فرص الاستثمار في البوسنة والهرسك كبيرة جدًا، مشيرًا إلى أن جمهورية البوسنة فتحت التملك الحر للمستثمر الأجنبي وألغت تأشيرات السفر للمواطنين البحرينيين والخليجيين متطلعة لزيادة إسهاماتهم الاقتصادية.
وعن طبيعة الاستثمارات التي تستقطبها البوسنة، أوضح «أن مسارات الاستثمار في البوسنة والهرسك لا تقتصر على القطاع العقاري بل تتعداه للصناعة والزراعة والسياحة، حيث يمتلك البلد مقومات سياحية عدة لكونه يقع في منطقة استراتيجية في دول البلقان ويمتلك خبرات صناعية، وأراضي زراعية خصبة، وأنهارًا وجبالاً وطبيعة خلابة».

20 شركة بحرينية تستثمر في البوسنة
وفيما يتعلق بعدد الشركات البحرينية التي تستثمر في جمهورية البوسنة، قال رئيس مركز البوسنة والهرسك للتبادل التجاري «إن نحو 20 شركة تمارس أنشطة تجارية في البوسنة منذ العام 2010 وهي في ازدياد حاليًا ويقدر حجم الاستثمارات البحرينية بنحو 200 مليون دولار أمريكي».
ولفت إلى أن في البحرين نحو 10 وكالات تجارية لشركات بوسنية لوكالات للمواد الغذائية والفواكه والمياه واللحوم والثروة الحيونية، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن شركات بحرينية بدأت تستورد اللحوم والعسل ومستحضرات التجميل من البوسنة.

جودة مطابقة للمنتج الأوروبي
وعن جودة المنتجات البوسنية ومطابقتها للمواصفات المعتمدة في منطقة الخليج، أكد يوسف أن المنتجات البوسنية تعتبر من المواصفات الأوروبية المعتمدة، وتنتنج في قلب أوروبا، وجودتها تعتبر مقاربة للمنتجات الأوروبية، وتعتبر الأقل من حيث الكلفة التي تصل لنصف القيمة باعتبار أنها لم تدخل الاتحاد الأوروبي.
وأكد أن رخص المنتجات البوسنية يعتبر فرصة للتجار البحرينيين للتوجه للاستثمار في السوق البوسني التي تمنح المستثمر البحريني عدة تسهيلات للاستثمار برأسمال قليل.

الاستثمار العقاري يتصدر القطاعات
وبشأن الاستثمارات العقاري في البوسنة، أوضح أن الاستثمارات البحرينية والخليجية في البوسنة نمت بشكل سريع خلال السنوات الخمس الماضية، مشيرًا إلى أن البوسنة شهدت ارتفاعًا في قيمة العقارات خلال السنوات الثلاث الماضية فاقت نسبة 300%، وأن العائد الاستثماري لأي مشروع عقاري لا يقل عن 10%.
ولفت إلى أن الاستثمارات البحرينية توسعت لتشمل عددًا من القطاعات التجارية، إلا أن أكثر الاستثمارات تتجه نحو القطاع العقاري، إذ يعد مجمع (سراييفو سيتي سنتر) أكبر المشاريع العقارية المنجزة مناصفة بين البنك البحريني الدولي للاستثمار وشركة الشد السعودية بكلفة 14 مليون يورو.
وأضاف كذلك «استثمر عدة مستثمرين بحرينيين في مشروع لمجمع تجاري في منطقة إليجا تصل كلفته لنحو 130 مليون دولار»، موضحًا أن الاستثمار العقاري في البوسنة يمثل بيئة استثمارية آمنة نظرًا للأسعار المناسبة للعقارات ووجود قوانين تحفظ حقوق المستثمرين.

50% نمو بأعداد السياح البحرينيين
وعن عدد السياح البحرينيين للبوسنة خلال العام 2019، قال يوسف «إن عدد السواح البحرينيين تضاعف بنسبة 50% خلال العام 2019، إذ تجاوز الـ 15 ألف سائح حتى صيف 2019، مقارنةً بـ 10 آلاف سائح في العام 2018».

مباحثات لفتح خط مباشر مع (طيران الخليج)
وكشف يوسف عن مباحثات تجريها الجمعية البحرينية البوسنية، والتي تهدف لتوطيد العلاقات بين البحرين وجمهورية البوسنة في جميع المجالات، مع شركة طيران الخليج، وأنها تمت بين رئيس الوزراء البوسني ورئيس مجلس طيران الخليج الوزير زايد الزياني لفتح خط جوي مباشر بين البحرين وسراييفو خلال الصيف المقبل 2020.
ولفت «أن الطيران البوسني دشن رحلاتها التجريبية خلال صيف العام الجاري وهناك مباحثات جدية من الطيران من البوسني لاستئنافها العام المقبل خلال فترة الصيف».
المصدر: عباس رضي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها