النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11370 الإثنين 25 مايو 2020 الموافق 2 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

العدد 11146 الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 الموافق 16 صفر 1440

«الوطني» يكشف عن 12 فرصة إضافية للفوز بجائزة «الحلم» المُحدّثة

رابط مختصر
في إطار سعيه المستمر لتجديد تشكيلة الجوائز والمكافآت التي يمنحها لعملائه من خلال برنامج «إدخار الوطني»، أعدّ بنك البحرين الوطني المزيد من المفاجآت السارة التي تتزامن مع إعلانه عن جائزة الحلم التي يتفرد بها البنك كونها الأكبر على الإطلاق على مستوى البنوك المحلية في مملكة البحرين.
وبعد طول ترقب وانتظار من قبل عملاء البنك والمجتمع المحلي، أفصح بنك البحرين الوطني بأنه من خلال جائزة الحلم الكبرى سيحصل فائز محظوظ على مليون دولار أمريكي، وفيلا فاخرة في الرفاع فيوز، وراتب شهري بقيمة 5.000 دولار أمريكي لمدة 5 سنوات، في إضافة جديدة على سجل البرنامج الحافل بالفرص.
وبعرض أقوى من ذي قبل، كشف البنك أيضًا أن الفرحة بجائزة الحلم أصبحت تتعدى الواحدة إلى 13 فرحة، حيث قام بتعزيز جائزة الحلم بـ12 فرصة فوز إضافية بقيمة 25.000 دولار أمريكي لكل منها، وذلك تجسيدًا لاستراتيجية البنك بأن يكون أقرب لعملائه، وذلك عبر تطوير الجوائز الممنوحة لتضم عددًا أكبر من الفائزين، بحيث تعمّ الفائدة على المزيد من العملاء. وبهذه المناسبة، صرّح صباح عبداللطيف الزياني، رئيس الخدمات المصرفية للأفراد بالبنك في تعليقه على هذه الجائزة: «يسرنا الإعلان عن جائزة الحلم التي جاءت لتعتلي عرش جوائز برنامج «ادخار الوطني» الهادف لترسيخ ثقافة الإنفاق الواعي وتعزيزًا لممارسات الادخار لدى أفراد المجتمع عبر منحهم فرصًا مميزة لتحقيق أحلامهم». كما علقت منال مشعل، رئيسة قسم تطوير مميزات العملاء والودائع بالبنك قائلة: «نحن في بنك البحرين الوطني نحرص دائمًا على منح عملائنا الكرام أفضل الفرص التي تمكنهم من تحقيق أحلامهم، ومع الجائزة الجديدة ستتغير حياة فائز مميز بنيل جائزة الحلم، وسنمد هذه الفرصة الذهبية إلى 12 رابحًا إضافيًا سيحصلون على جوائز نقدية قيمة ستمكنهم من الحصول على مختلف رغباتهم وطموحاتهم مع إحداث نقلة نوعية في مجرى حياة الفائزين جميعًا».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها