النسخة الورقية
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:03PM
  • العشاء
    6:33PM

خلال تكريمه للفائزين بالجوائز.. جناحي:

جائرة البحرين للتقنية تشجّع الشركات على مواكبة التحوّل الرقمي

رابط مختصر
العدد 11140 الأربعاء 9 أكتوبر 2019 الموافق 10 صفر 1440
قام الدكتور إبراهيم محمد جناحي الرئيس التنفيذي لصندوق العمل «تمكين» بتكريم الشركات البحرينية ورواد الأعمال الفائزين بجائزة البحرين لشركات التقنية في نسختها الثالثة، وتسليمهم الجوائز، وذلك على هامش أعمال الجناح الوطني البحريني في «جيتكس».
ويأتي تنظيم هذه الجائزة للعام الثالث على التوالي، بشراكة استراتيجية مع صندوق العمل «تمكين»، وبتنظيم من جمعية البحرين لشركات التقنية «بِتِك» وشركة «وورك سمارت» لتنظيم الفعاليات.
وشركات التقنية التي فازت بهذه الجائزة هي الأمثل، أطياف، دايم جلوبال، هيكسوجين، آي ورولد، كانو، مايكروسنتر، سرواني سيستم، وإس إم إس كونتري، فياكلاود، دمارس 360، مجرة، نورال تكنولوجيز، سينك، سبرينغرينع، لبيبة، عيادتي.
وحضر حفل الإعلان عن الجائزة جمهور محلي وعالمي من صنّاع القرار في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، ومن المسؤولين الحكوميين وأصحاب الشركات ورواد الأعمال والمشاركين في جيتكس.
وقال الدكتور جناحي في تصريح له على هامش الاحتفال بالإعلان عن نتائج جوائز البحرين للتقنية: «نؤكد التزامنا الدائم بدعم أهداف الاستدامة في تطوير القطاع على أسس راسخة وضمن أهداف محددة، من خلال مواكبة أبرز وأحدث التطورات والممارسات في شتى مجالات تقنية المعلومات والاتصالات، والحرص دائما على أن يكون الابتكار سمة من سمات المشاريع المشاركة في الجائزة».
وأشاد الدكتور جناحي بالسمعة المرموقة التي باتت تحظى بها هذه الجائزة بعد ثلاث سنوات من إطلاقها، ضمن مشاركة الجناح الوطني في معرض جيتكس السنوي، مشيرا إلى الدور الذي تمارسه في تشجيع الشركات ورواد الأعمال على ابتكار منتجات وخدمات تقنية تواكب مسيرة التحول الرقمي في مملكة البحرين.
وشدد الدكتور جناحي على أهمية هذه الجائزة في تحفيز شركات تقنية المعلومات البحرينية لتطوير منتجاتها والخدمات التي تقدمها، ما من شأنه أن يسهم في المضي قدما في جهود إعداد كوادر محلية في قطاع تقنية المعلومات، والإسهام في تشكيل اقتصاد وطني متنوع، وإتاحة المجال أمام تطوير قطاع تقنية معلومات واتصالات متقدم، إذ ينسجم هذا التوجه مع التطور الملحوظ الذي تشهده مملكة البحرين على طريق الارتقاء بأداء هذا القطاع، والذي يصبّ بشكل مباشر في أهداف رؤية مملكة البحرين 2030.
وبهذه المناسبة، أوضح عبيدلي عبيدلي رئيس مجلس إدارة جمعية «بتك» أن حجم المشاركة في الجائزة من قبل الكفاءات البحرينية في قطاع المعلومات والاتصالات يعكس مكانة البحرين مركزا للكفاءات المؤهلة، إذ أشار تقرير رأس المال البشري للعام 2016 إلى أن البحرين تشغل المرتبة الأولى في مؤشر رأس المال البشري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وأشار إلى أن أكثر من 90% من القوى العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات يجيدون أكثر من لغة واحدة، وأن 48% من خريجي الجامعات البحرينية هم خريجو تخصص إدارة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها