النسخة الورقية
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:03PM
  • العشاء
    6:33PM

المملكة تستضيف النسخة الـ(18) من مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب نوفمبر

1500 مشارك والبحرين ستشهد حزمة من المبادرات في الفترة المقبلة

رابط مختصر
العدد 11139 الثلاثاء 8 أكتوبر 2019 الموافق 9 صفر 1440

كشف رئيس مكتب ترويج الاستثمار والتكنولوجيا في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «يونيدو» في مملكة البحرين، د.هاشم حسين - ردا على سؤال لـ«الأيام»: «ان البحرين ستشهد حزمة من المبادرات في مجال الذكاء الاصطناعي خلال الفترة المقبلة، وان المملكة ستكون ركيزة للدول العربية، واقولها بكل صراحة ستستفيد البحرين ودول المنطقة، وأن هناك مشاورات سنجريها مع الغرفة وعدة جهات اخرى، حيث توجد كثيرا من المبادرات للذكاء الاصطناعي سيكون مقرها البحرين».
ومن جانبها، قالت رئيس اللجنة التنظيمية وعضو مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة البحرين سونيا جناحي - في ردها على سؤال لـ«الأيام»: «ان هدفنا من هذا المؤتمر هو أن تكون نسبة 80% من المشاركين من خارج البحرين، وفي النسخ السابقة كان العكس تماما حيث كان يتم التركيز على الدولة المستضيفة للمؤتمر، وغيرنا الاتجاه هذا العام وقررنا ان تكون الاغلبية في نسبة الحضور من خارج البحرين، وهدفنا أن تكون لكل الدول العربية والاجنبية مشاركة في هذا المؤتمر، وهدفنا الجمع بين المستثمرين ورواد الاعمال، حيث توجد افكار لرواد الاعمال في الدول العربية في مجال التكنولوجيا، وهم يحتاجون إلى مستثمرين يحققون مشاريعهم، وهذا المؤتمر منصة تجمع بين الاثنين».
وحول مدى ملاءمة وتهيئة بيئة البحرين والدول العربية للثورة الصناعية الرابعة، قالت جناحي لـ«الأيام»: «للأسف الشديد لا يوجد تفعيل للتكنولوجيا رغم وجود الشباب والافكار ورواد الاعمال الطموحين، وفعلا لديهم افكار عالمية، والسؤال هو كيفية تفعيل الافكار وتطويرها لمواكبة تقدم العالم، وبعد المؤتمر سيصدر تقرير عن المؤتمر ويضم توصيات ومشاريع للدول العربية، حيث يركزون على تفعيل الثورة الصناعية الرابعة». جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقدته غرفة تجارة وصناعة البحرين صباح امس- الاثنين- بمقر الغرفة حول استعدادات المملكة لاستضافة الدورة 18 من مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب، الذي يعقد تحت رعاية كريمة من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين، وتحت شعار «الاستثمار في الثورة الصناعية الرابعة: الريادة والابتكار في الاقتصاد الرقمي»، والدورة الثالثة من المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار بين 11 و 13 نوفمبر 2019.
ويقام مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب بتنظيمٍ ودعمٍ من غرفة تجارة وصناعة البحرين، بالتعاون مع اتحاد الغرف العربية، وجامعة الدول العربية، والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار، وائتمان الصادرات، ومنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في البحرين.
وتعتبر هذه الدورة بمثابة منصة لتحفيز الاستثمار في ريادة الأعمال والابتكار الرقمي والثورة الصناعية، حيث تجمع تحت مظلتها أهم الجهات في القطاعين العام والخاص، بالإضافة إلى المستثمرين والاقتصاديين للتعاون على النهوض بواقع الثورة الصناعية الرابعة والابتكار الرقمي في الدول العربية.
جناحي: البحرين تجسد نموذجًا
يُحتذى به للدولة الداعمة للأعمال
وقالت جناحي: «من المتوقع أن يستقطب المؤتمر الأول من نوعه في المنطقة 1500 مشارك من شتى أنحاء العالم، بينهم نخبة من الخبراء، كصناع القرار السياسي والجهات التنظيمية ورواد الأعمال والمستثمرين ولفيف من الشخصيات المؤثرة العالمية، وغيرهم من الخبراء في هذا المجال».
واشارت الى ان البحرين تجسد نموذجًا يحتذى به للدولة الداعمة للأعمال، إذ توفر مناطق حرّة دون أي قيود، وتسمح بالملكية الأجنبية الكاملة في مختلف الأنشطة والمجالات، فضلا عن انخفاض التكاليف التشغيلية فيها. كما أنها أول دولة خليجية تستغني في اقتصادها عن الاعتماد على النفط، لتصبح اليوم الاقتصاد الأكثر تنوعًا واستدامة، ومركزًا ماليًا رائدًا في المنطقة.
وتابعت: «ويشهد عالمنا، في ظل الثورة الصناعية الرابعة، تغيرات جذرية تلامس مختلف المجالات والمفاهيم الاجتماعية والاقتصادية، تتخطى نطاق التطورات التكنولوجية التدريجية. وتمثل فرصة لدعم ومساعدة مختلف الأطراف المعنية، من القادة وصناع القرار والسكان من مختلف الشرائح والدول، على الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في بناء مستقبل يعود بالنفع على كل البشر دون استثناء، ويتمحور حول الإنسان قبل كل شيء؛ لذلك يقتضي اغتنام هذه الفرصة التحلي برؤية استشرافية لا تقف عند الجوانب التكنولوجية فحسب، وإنما تهدف أيضا إلى تمكين أكبر عدد ممكن من الناس كي يكونوا أصحاب تأثير إيجابي في محيطهم، من مستوى العائلة وحتى مستوى الشركات والمجتمعات بأسرها».
وستتم دعوة الطلاب من الدول العربية لاستعراض أفكارهم التجارية المبتكرة، مع إمكانية الترويج لها أمام فريقٍ من الخبراء المختصين. وستساهم الجهات الراعية والشريكة للمسابقة في تكريم الطلاب على جهودهم ودورهم الفعال في إلهام وتعزيز مفاهيم الابتكار وريادة الأعمال. وسيتم الإعلان عن أسماء 3 فائزين من المنطقة خلال فعاليات المؤتمر في نوفمبر 2019، حيث سيحصلون على جائزة نقدية مجزية لمساعدتهم في تحويل أفكارهم إلى أعمال ومشاريع.
المنتدى العالمي لرواد الأعمال
والاستثمار في مملكة البحرين
على صعيد متصل، ستنظم فعاليات الدورة الثالثة من المنتدى العالمي لرواد الأعمال والاستثمار في مملكة البحرين مع مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب بين 11 و 13 نوفمبر 2019. فهو يقام بتنظيم من منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية في البحرين، بالتعاون مع اتحاد الغرف العربية وغرفة تجارة وصناعة البحرين.
ومواصلة للنجاح الذي حققه المنتدى في دوراته السابقة، تنعقد دورة هذا العام تحت شعار (تحقيق أهداف التنمية المستدامة من خلال ريادة الأعمال والابتكار)، مع التركيز بشكل خاص على «تسخير إمكانات الثورة الصناعية الرابعة في الاقتصاد الرقمي».
وسيسلط المنتدى العالمي لروّاد الأعمال والاستثمار 2019 الضوء على أهمية الابتكار لمواكبة التطور الاقتصادي وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، مع مناقشة الفرص والتحديات المرتبطة ببلوغ هذه الأهداف، لاسيما في مناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والدول الأفريقية جنوب الصحراء الكبرى.
حسين: المنتدى يسعى
إلى تعزيز مفهوم الاقتصاد الرقمي.
ومن جانبه، أكد رئيس مكتب ترويج الاستثمار والتكنولوجيا في منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (يونيدو) في مملكة البحرين الدكتور هاشم حسين أن «المنتدى يسعى إلى تعزيز مفهوم الاقتصاد الرقمي وتسخير الامكانات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ومواكبة التطور الاقتصادي العالمي».
المصدر: أشرف السعيد

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها