النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

خلال قمّة تكنولوجيا العقار الخليجية 2019 بعد غد الثلاثاء

إطلاق أول تقرير عن واقع التكنولوجيا العقارية في العالم

رابط مختصر
العدد 11116 الأحد 15 سبتمبر 2019 الموافق 16 محرم 1440
تكشف قمة تكنولوجيا العقار الخليجية 2019 -التي تُعقد بعد غد الثلاثاء- عن أول تقرير بحثي يقدم مسحًا لواقع التكنولوجيا العقارية عالميًا.
وبحسب الجهات التنظيمية، فإن نتائج التقرير بُنيت على رؤى أبرز اللاعبين في القطاع العقاري ورواد الأعمال والمسؤولين الحكوميين، وذلك حصيلة لأكثر من 400 وجهة نظر ممّن جرى استطلاع آرائهم في 40 دولة حول العالم.
وينظم مجلس التنمية الاقتصادية، بالتعاون مع شركة «هيكسيجن HexGn» قمة تكنولوجيا العقار الخليجية 2019 (GCC PropTech Time 2019) التي تشهد مشاركة وفود من أكثر من 20 دولة من مختلف أنحاء العالم، لمناقشة أحدث الاتجاهات المرتبطة بالتكنولوجيا العقارية، ومدى الإمكانات التي يطرحها لتحقيق النمو في القطاع العقاري بدول مجلس التعاون الخليج.
وقال مدير إدارة التطوير العقاري والسياحة بمجلس التنمية الاقتصادية علي مرتضى إن انعقاد هذه القمة في ظل المساعي التي يبذلها المجلس لجعل المملكة بيئة داعمة للأعمال المستندة على التكنولوجيا، وذلك على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيرًا إلى سعي المملكة لتوفير الدعم الأولي للشركات الناشئة والمستثمرين الساعين إلى الاستفادة من المزايا التنافسية التي تتيحها البحرين.
وبحسب مرتضى، فإن القمة تضم عدة جلسات نقاشية، من بينها جلسة عن علوم البيانات والتكنولوجيا تطرح إمكانية استفادة المشتغلين في القطاع العقاري من البيانات والتكنولوجيا، وأن يتخذوا قرارات أكثر اطلاعًا، كما تبحث التقليل من المخاطر والحصول على عوائد أكبر من خلال تأثيرات تكنولوجيا الجيل الجديد.
ووسمت الجلسة النقاشية الثانية بعنوان التطوير ومديري الأصول، إذ تبحث كيف يمكن أن تساعد التكنولوجيا في حل المشاكل التقليدية التي يواجهها المطورون العقاريون في مرحلة التطوير، وإذا ما كان تبني الحلول التكنولوجية يسهم في تعزيز جاهزية المستثمرين.
أما الجلسة النقاشية الخاصة بمطوري الملكيات العقارية فتطرح أسئلة بشأن الأثر المتوقع للنشاط العقاري، وكيف يمكن لأصحاب الأصول تحقيق عائد أعلى مع فئات الأصول التقليدية.
وتعقد جلسة نقاشية خاصة بالمستثمرين، تبحث متطلبات الشركات العائلية والمطورين في منطقة الخليج لتخصيص جزء من محفظتهم الاستثمارية لشركات التكنولوجيا العقارية، أما الجلسة الخاصة بالحكومة فتناقش كيف يمكن للحكومة أن تستخدم التكنولوجيا العقارية لزيادة الاستدامة وتحقيق الشفافية في القطاع العقاري، والإسهام في استقطاب المزيد من الاستثمارات المباشرة في المشاريع العقارية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها