النسخة الورقية
العدد 11155 الخميس 24 أكتوبر 2019 الموافق 24 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

تمويلات المؤسسات الصغيرة تضاعف مرتين ونصف خلال النصف الأول.. «البحرين للتنمية»:

234 مليون دينار إجمالي حجم محفظة التمويل المشترك مع تمكين

رابط مختصر
العدد 11112 الأربعاء 11 سبتمبر 2019 الموافق 12 محرم 1440
صرح الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك البحرين للتنمية سنجيف بول بأن عدد التمويلات التي تم صرفها للمشاريع الصغيرة خلال النصف الأول من العام الجاري 2019 تضاعف إلى مرتين ونصف مقارنة مع الفترة ذاتها خلال العام الماضي 2018. الأمر الذي يؤكد حرص المجموعة على تعزيز أهدافها في دعم وتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال تصميم وتطبيق نموذج شمولي لتنمية هذه المؤسسات تحت مسمى «نظام بيئة ريادة الأعمال»، وهو عبارة عن نظام متكامل يتكون من مجموعة من الآليات والبرامج التمويلية والمالية والتدريبية والاستشارية وبرامج دعم الابتكار والاحتضان وتعزيز التنافسية والإنتاجية. كما يضم شبكة واسعة من المؤسسات المتخصصة ذات العلاقة بدعم قطاع ريادة الأعمال، وبالتالي فإننا نفخر بأن هذا النظام قد تمكن من تحقيق نجاحاً ملحوظاً على صعيد تحفيز ثقافة ريادة الأعمال لدى البحرينيين وتطوير قدراتهم في هذا المجال. فضلاً عن إنشاء أعمال ومشاريع اقتصادية وتجارية في مختلف القطاعات وتوسعة مشاريع قائمة من خلال الاستفادة من خدمات التمويل أو الخدمات التنموية الأخرى.
من جانبٍ آخر، أوضح سنجيف بأن أهم ما يميز البنك ويجعله منفرداً عن غيره هو تحقيقه معادلة التكامل في الدعم، من خلال تطبيق المرونة في التعامل، السير جنباً إلى جنب مع عملائه وتحّري البدائل المناسبة في مختلف مراحل المشروع، حيث قام البنك بإعداد استراتيجية متكاملة تتضمن مبادراتٍ وآلياتٍ متخصصة في تنمية المؤسسات، بحيث تأخذ هذه الاستراتيجية في الاعتبار ظروف وواقع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تؤثر على أدائها ووضعها المالي.
كما أشار بول إلى أهمية الشراكات الحيوية التي يعقدها البنك مع جهاتٍ تنموية مختلفة مثل تمكين، المجلس الأعلى للمرأة، وزارة الصناعة والتجارة والسياحة، المبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي، وغيرها الكثير، وعلى وجه التحديد فإن شراكة البنك مع تمكين تعتبر شراكة استراتيجية متميزة كونها تستهدف ابتكار أساليب تمويلية متخصصة تساند الشباب في إدارة مشاريع ناجحة قادرة على دخول الأسواق والتكيف مع متطلباتها، وبالتالي ضمان الاستمرارية والبقاء لهذه المشاريع التي باتت تشكل عصب الاقتصاد الوطني لأغلب دول العالم، الأمر الذي يؤدي بالتالي إلى خلق المزيد من فرص العمل، خاصة وأن أهداف الجانبين التنموية تركز على أهمية غرس مفاهيم العمل الحر في أذهان الشباب في مقتبل حياتهم حتى تنمو معهم شيئاً فشيئاً لتكون بمثابة أسس راسخة تقودهم كمفاتيح للنجاح والتميز، وقد وصل إجمالي حجم محفظة تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والناشئة إلى 234 مليون دينار بحريني. وذلك ضمن شراكة الطرفين في مجال طرح تسهيلات تمويلية إسلامية لمؤسسات القطاع الخاص من خلال برنامج تمويل المؤسسات الذي تقدمه “تمكين” وفقاً للشريعة الإسلامية وفي إطار الاتفاقية الثنائية المبرمة بين الجانبين، حيث وصل عدد التمويلات التي قدمتها المحفظة إلى 6,756 تمويلاً. وذلك منذ تأسيس البرنامج وحتى نهاية النصف الأول من العام الجاري 2019.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها