النسخة الورقية
العدد 11117 الإثنين 16 سبتمبر 2019 الموافق 17 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:41PM
  • العشاء
    7:11PM

2.23 تريليون دولار إجمالي أصول البنوك الخليجية بالربع الثاني

«كامكو»: البحرين تسجل أقوى معدل لنمو صافي القروض بـ2.5 %

رابط مختصر
العدد 11111 الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 الموافق 11 محرم 1440
قال تقرير لشركة كامكو للاستثمار إن قطاع البنوك في دول مجلس التعاون الخليجي سجل أحد أكبر معدلات نمو إجمالي الأصول خلال الربع الثاني من عام 2019 بقيمة اجمالية بلغت 2.23 تريليون دولار أمريكي.
وسجلت الأصول نمواً على أساس ربع سنوي بنسبة 2 في المئة بينما بلغ معدل النمو السنوي 6.4 في المئة فيما يعد من أعلى المعدلات المسجلة على مدى الفترات ربع السنوية القليلة الماضية.
وأضاف التقرير: يعزى النمو في المقام الأول إلى نمو أصول البنوك التقليدية التي سجلت ارتفاعاً بنسبة 2.3 في المئة مقارنة بالربع السابق، بينما ارتفعت الميزانيات العمومية للبنوك الإسلامية بنسبة 1.3 في المئة.
وكان نمو الأصول المدرة للدخل أقل هامشيًا، حيث سجل نموًا بنسبة 1.3 في المئة بقيمة اجمالية بلغت 1.86 تريليون دولار أمريكي بما يشير إلى تسجيل الأصول غير المدرة للدخل لمعدل نمو أعلى نسبياً.
كما بلغ معدل نمو صافي القروض 0.9 في المئة في الربع الثاني من عام 2019 وصولاً إلى 1.36 تريليون دولار أمريكي بعد ارتفاعه بأكثر من الضعف خلال الربع السابق. من جهة أخرى، نمت ودائع العملاء بنسبة 2.3 في المئة على أساس ربع سنوي فيما يعد أعلى معدل نمو على مدار الأرباع الثمانية الماضية. ونتيجة لذلك، بلغت نسبة القروض إلى الودائع 80.4 في المئة، مسجلة بذلك أدنى معدلاتها على مدى الأرباع التسعة الماضية واستمرت ما دون مستوى المعايير الدولية.
وتشير تلك النسبة المنخفضة أيضاً إلى القدرات الإضافية المتاحة أمام البنوك الخليجية لتمويل مشاريع البنية التحتية المستقبلية في المنطقة ودعم نمو القطاع الخاص، لا سيما القطاع غير النفطي. إيرادات الفائدة أما على صعيد الربحية، فقد شهد صافي إيرادات الفائدة نموًا هامشيًا بنسبة 0.6 في المئة على أساس ربع سنوي ليصل إلى 14.3 مليار دولار أمريكي خلال الربع الثاني من عام 2019 بعد أن شهد تراجعاً هامشياً خلال الربع الأول من عام 2019.
من جهة أخرى، ظلت الإيرادات من غير الفائدة ثابتة عند مستوى 6 مليارات دولار مقارنة بالفترة المماثلة من العام الماضي، الأمر الذي نتج عنه بلوغ اجمالي إيرادات البنوك 20.3 مليار دولار في الربع الثاني من عام 2019، بنمو بلغت نسبته 0.5 في المئة. وأدى الارتفاع النسبي للأصول المدرة للدخل مقارنة بصافي إيرادات الفائدة إلى انخفاض هامشي في صافي هامش الفائدة من 3.16 في المئة في الربع الأول من عام 2019 إلى 3.13 في المئة في الربع الثاني من عام 2019. وبالنسبة للنفقات التشغيلية، ساهمت جهود تحسين كفاءة التكاليف التي بذلتها البنوك الإقليمية في خفض نسبة التكاليف إلى الدخل التي بلغت 37.1 في المئة، وتعد تلك النسبة من أدنى المستويات المسجلة للبنوك الخليجية. إلا ان زيادة المخصصات خلال هذا الربع أدت إلى انخفاض صافي الدخل بنسبة 5.1 في المئة على أساس ربع سنوي، في حين استقر معدل النمو السنوي عند مستوى 1.2 في المئة خلال الربع الثاني من عام 2019. ويعزى نمو المخصصات في المقام الأول لارتفاع مخصصات انخفاض القيمة للبنوك السعودية.
القروض إلى الودائع
وانخفضت وتيرة نمو صافي القروض إلى 0.9 في المئة في الربع الثاني من عام 2019. وقامت البنوك المدرجة في سلطنة عمان، والتي كانت قد سجلت أعلى معدل نمو على أساس ربع سنوي في الإقراض في الربع الأول من عام 2019، بالإعلان عن تسجيل أكبر معدل انخفاض في الربع الثاني من عام 2019 بنسبة 10.2 في المئة على أساس ربع سنوي. وتميزت البحرين بتسجيل أقوى معدل لنمو صافي القروض بنسبة 2.5 في المئة، تلتها الإمارات والكويت بنسبة 2.1 في المئة و1.9 في المئة، على التوالي. وفي الكويت، تفوق أداء البنوك الصغيرة، وأعلن بنك وربة عن نمو محفظة القروض بنسبة 10 في المئة، في حين سجل بنك الكويت الدولي نمواً بنسبة 6.5 في المئة خلال هذا الربع.
وكان نمو قروض بنك الكويت الوطني بنسبة 1.4 في المئة. وظل نمو ودائع عملاء البنوك الخليجية إيجابياً في كل دول مجلس التعاون الخليجي. ونتيجة لذلك، سجلت البنوك الخليجية أسرع وتيرة نمو منذ الأرباع العشرة الأخيرة بنسبة 2.3 في المئة، أي أربعة أضعاف النمو الذي تم تحقيقه بنهاية الربع السابق، ليصل إلى 1.68 تريليون دولار أمريكي. وسجلت البنوك السعودية أكبر معدل نمو للودائع بنسبة 3.3 في المئة، تلتها الإمارات والكويت بنسبة 2.8 في المئة و2.2 في المئة، على التوالي، في حين سجلت البنوك القطرية أبطأ معدل نمو بنسبة 0.4 في المئة. وأدى تسارع وتيرة نمو ودائع العملاء بالنسبة إلى صافي القروض إلى انخفاض نسبة القروض إلى الودائع للبنوك الخليجية. وسجلت البحرين أدنى نسبة قروض إلى الودائع خلال الربع، والتي تراجعت دون مستوى 70 في المئة بتسجيلها نمواً بنسبة 69 في المئة، تبعتها الكويت بنسبة 73.1 في المئة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها