النسخة الورقية
العدد 11058 الجمعة 19 يوليو 2019 الموافق 16 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:26AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات سينمو بنسبة 0.6­% فـي 2019

رابط مختصر
العدد 11051 الجمعة 12 يوليو 2019 الموافق 9 ذو القعدة 1440
توقع تقرير «جارتنر» بلوغ الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات 3.74 ترليون دولار في 2019، أي بزيادة قدرها 0.6­­% مقارنة بعام 2018، وتأتي هذه النسبة أقل بقليل من نسبة النمو المتوقعة في الربع السابق والبالغة 1.1 %.
قال جون-ديفيد لوفلوك، نائب رئيس الأبحاث لدى «جارتنر»: «رغم الالتباس الذي تغذيه الشائعات حول ركود اقتصادي وخروج بريطانيا والحروب التجارية والرسوم الجمركية، نتوقع استقرار الإنفاق على تقنية المعلومات في عام 2019. وترى جارتنر أن كافة الدول المتتبعة ستشهد نموًا في 2019 رغم التفاوت الكبير في معدلات النمو فيها. ورغم حرب الرسوم الراهنة يتوقع نمو إنفاق أمريكا الشمالية بنسبة 3.7 % في 2019، كما سينمو الإنفاق على تقنية المعلومات في الصين بنسبة 2.8­%».
وأضاف لوفلوك: «مع أن حدوث انكماش الاقتصادي هو سيناريو مستبعد في 2019 و2020، إلا أن المخاطر الراهنة مرتفعة بما يكفي للقيام بالإعداد والتخطيط. حيث ينبغي على المدراء العامين للتقنية ومديري المنتجات التخطيط لمزيج من المنتجات والنماذج التشغيلية التي تضمن أفضل موقع لمحفظة منتجاتهم في حال حدوث تباطؤ اقتصادي».
وسيشهد سوق برمجيات المؤسسات معدل النمو الأقوى في 2019 ليبلغ 457 مليار دولار، صعودًا بنسبة 9% من 419 مليار دولار في العام 2018 (الجدول 1). ويواصل المديرون التنفيذيون للمعلومات العمل على إعادة موازنة محافظ التقنيات لديهم، وذلك بتحويل الاستثمارات من القدرات القائمة في مؤسساتهم إلى خارجها.
وأشار لوفلوك إلى أن انتشار الحوسبة السحابية على نحو متزايد خلال السنوات القليلة المقبلة سيؤثر على نواحٍ كبيرة جدًا من القرارات المتخذة حيال تقنية المعلومات في المؤسسات، خاصة على البنية الأساسية للأنظمة، حيث كانت أغلب الفرص السحابية قبل عام 2018 تتركز في برمجيات التطبيقات والتعهيد الخارجي لعمليات الأعمال. لكن خلال هذه الفترة المشمولة بالتوقعات، ستتوسع الفرص السحابية لتطال قطاعات إضافية في برمجيات التطبيقات، بما في ذلك حزم أدوات المكتب وخدمات المحتوى وخدمات التنسيق. وقال لوفلوك: «لن يستمر الإنفاق على قطاعات التقنية القديمة، مثل مراكز البيانات، إلا في الانخفاض».
عالميًا، لاقت نسبة إنفاق المستهلكين من الإنفاق الإجمالي هبوطًا سنويًا في كافة المناطق جراء التشبع الحاصل والتسليع، سيما في قطاع الحواسيب الشخصية والمحمولة واللوحية، حيث أتاحت التطبيقات السحابية لتلك الأجهزة ديمومة أطول وباتت البرمجيات الحديثة تستلزم لتشغيلها أجهزة أقل قوة، وذلك هو السبب الذي سيؤدي إلى أشد هبوط في سوق الأجهزة لعام 2019، أي تراجع بنسبة 4.3% إلى 682 مليار دولار في 2019.
قال لوفلوك: «بالكاد يتوفر أي مشترين جدد في سوق الأجهزة، ما يعني أن سوق اليوم مدفوع بالاستبدال والترقية. وبإضافة الأعمار الممددة لتلك الأجهزة إلى جانب تقنيات المنازل الذكية وإنترنت الأشياء فإن الإنفاق الاستهلاكي على التقنية سيواصل تراجعه».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها