النسخة الورقية
العدد 11150 السبت 19 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

«لولو هايبر» تستثمر 110 ملايين دينار في البحرين بحلول 2021

رابط مختصر
العدد 11150 السبت 19 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1440

كشف رئيس مجلس إدارة مجموعة لولو المالكة لسلسلة لولو هايبر ماركت- يوسف علي إم أيه «أن المجموعة سترفع استثماراتها في البحرين إلى 110 ملايين دينار ليصل إجمالي عدد فروعها في المملكة إلى 12 فرعًا بحلول العام 2021».
وأشار علي -في تصريحات للصحفيين على هامش افتتاح الفرع الثامن بمجمع سوق المحرق المركزي الجديد برعاية نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد بن عبدالله- إلى أن المجموعة تعتزم افتتاح 3 فروع على مدى السنوات الثلاث المقبلة، مشيرًا إلى «أن الشركة تترقب افتتاح أحد الفروع الجديدة خلال الأشهر الثلاثة المقبلة».
وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة لولو: «إن الفرع الجديد في سوق المحرق المركزي يقدم أحدث مفاهيم تجارة التجزئة بجانب التكنولوجيات الحديثة لتسهيل عملية التسوق والعرض»، مشيرًا إلى «أن الفرع سيخدم سكان مدينة المحرق وضواحيها».


التوسع مع الكثافة السكانية بالمناطق
وعن المناطق التي تستهدفها المجموعة لافتتاح فروع جديدة، قال: «إن استثمارات المجموعة في البحرين تتوزع على 8 فروع هايبرماركت ومجمع تجاري واحد منذ دخولها السوق البحريني في العام 2007»، مشيرًا إلى «أن المجمع اللوجيستي المتطور، المخصص للتوزيع داخل البلاد والممتد على مساحة تصل إلى 400 ألف قدم مربع، لا يدعم التوسع في تجارة التجزئة فقط بل يسهم في ضمان الأمن الغذائي».
وأشار إلى «أن خطة التوسع في الفروع تأتي بالتوازي مع الكثافة السكانية والمناطق الجديدة والقدرة الشرائية في المناطق السكانية»، مضيفًا «أن مجموعة لولو ملتزمة بأهداف حكومة البحرين المتمثلة في تدريب وتوظيف البحرينيين، كونه مشروعًا تجاريًا ضخمًا بالنسبة لقطاع التجزئة وأن قوى العمل البحرينية تشكل نواة عملياتنا في المملكة، وهي مفتاح نجاحنا».
1200 موظف بحريني بالمجموعة
وحول عدد موظفي المجموعة في البحرين، قال رئيس مجلس إدارة مجموعة لولو: «لدينا حاليًا 1200 موظف بحريني وسنصل الى 2000 موظف بحريني مع افتتاح الفروع الجديدة»، مشيرًا إلى «أن المجموعة تواصل دعم خطة الحكومة البحرينية من خلال توفير فرص عمل لمزيد من البحرينيين في مشاريعها القادمة». وأشار إلى «أن المجموعة تعمل بشكل وثيق مع وزارة العمل لدعم تدريب البحرينيين، من أجل تنمية قدراتهم وتأكيد قدرتهم على تولي المناصب الإدارية والمتخصصة، ليس فقط في المملكة، بل عبر شبكة اللولو الممتدة في بقية دول مجلس التعاون الخليجي».

التركيز على جودة المنتج
وحول المنافسة في السوق، قال: «إن المجموعة عوّدت زبائنها بتوفير مجموعة واسعة من المنتجات ذات الجودة والسعر المناسب تحت سقف واحد، فضلاً عن الأغذية الصحية والخالية من السكر والمنتجات الطازجة وغير المعدلة وراثيًا»، مشيرًا في ذات الوقت إلى أن الفرع الجديد بمناسبة الافتتاح يطرح عروضًا ترويجية تشمل مجموعة من المنتجات وبأسعار جذابة». وأكد «أن الشركة تطرح منتجات تلبي احتياجات الزبائن المستقبلية بتوفير الأغذية الصحية والخالية من السكر والمنتجات الطازجة وغير المعدلة وراثيًا»، مشيرًا في الوقت ذاته إلى «أن فروع المجموعة بدأت بالتسويق للمنتجات البحرينية رغبة منها لتشجيع البحرينيين على الإنتاجية».

التسهيلات الحكومية تستقطب المستثمرين
وعن التسهيلات الحكومية للتوسع في المشاريع، اعتبر رئيس مجلس إدارة مجموعة لولو «أن البحرين المكان الأمثل للاستثمار وملتزمون بالاستثمار فيها بفضل التسهيلات والحرص الحكومي على استقطاب المزيد من الاستثمارات، إضافة إلى الاقتصاد القوي والشعب المضياف».
المصدر: عباس رضي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها