النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10972 الأربعاء 24 أبريل 2019 الموافق 19 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

هشام بن عبدالرحمن: تطوير قطاع الأعمال وتأمين مستقبل أكثـر استدامة لشبابه

«العاصمة» تنشئ مجلسًا استشاريًا يختص بحاضنات الأعمال ودعم المشاريع التقنية

رابط مختصر
العدد 10964 الثلاثاء 16 أبريل 2019 الموافق 11 شعبان 1440

أعلن محافظ العاصمة الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة، أن المحافظة بصدد إنشاء مجلس استشاري يقدم المشورة لها بشأن حاضنات الاعمال، وخصوصاً المشروعات الناشئة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وأشار في حديث لصحافيين على هامش رعايته الملتقى الذي نظمته محافظة العاصمة بشراكة استراتيجية مع صندوق العمل (تمكين) تحت عنوان «نحو استدامة ريادة الأعمال» كإحدى مبادرات أسبوع المنامة لريادة الاعمال، إلى افتتاح حاضنة اختارت مؤخراً نحو 40% لينضووا إليها عبر إجراء مسابقات وبرامج معينة، لافتاً إلى أنه سيُجرى انتخاب أفراد من هؤلاء لمنحهم مكاتب ومساعدتهم على النجاح.
وضم الملتقى كوكبة من أبرز المتحدثين العالميين والمحليين ورواد الاعمال والمفكرين الذين قدموا خلاصة تجاربهم الثرية للمشاركين الذين تجاوز عددهم 200 مشارك.


وأكد المحافظ أن البحرين تحوي العديد من الحاضنات والمكاتب التي تدعم رواد الأعمال من خلال التمويل، مشيراً إلى أن محافظة العاصمة تركز على هذه المشروعات، وتسلط الضوء عليها.
ولفت إلى أن المجلس الاستشاري سيتكون من متخصصين في مجال الحاضنات، وتقنية المعلومات لينظر في سبل تطوير أعمال الشباب في مملكة البحرين، ويقدم المشورة لمحافظة العاصمة في هذا المجال، معرباً عن أمله في إطلاق المجلس خلال العام الجاري بعد القيام بزيارات لعدة حضانات والحديث معهم بشأن المشروع.


وأكد محافظ العاصمة أهمية تنظيم الملتقيات والمنتديات التي تعمل على توجيه رواد الأعمال نحو تعزيز مبادئ الاستدامة في مؤسساتهم، من خلال وضع السياسات وتطبيق أفضل الممارسات التي تسهم في ذلك، بما يتسق مع الجهود الحكومية للنهوض وتطوير قطاع الأعمال بالمملكة وتأمين مستقبل أكثر استدامة للأعمال، مشيراً إلى أن هذه الملتقيات توفر منصات مهمة للمناقشة وتبادل الخبرات والرؤى المبتكرة لدعم المؤسسات في سعيها لإجراء التغييرات اللازمة لتصبح أعمالهم مستدامة وتساهم بتحقيق الاقتصاد المستدام مستقبلاً.
وانطلق الملتقى بورشة تحت عنوان «ما تعلمته من تأسيس أكثر من 40 شركة ناشئة» قدمها البروفيسور روبرت لانغر، وهو عالم أمريكي في مجال الهندسة الطبية والحيوية ومخترع ورائد أعمال، ويعمل أستاذاً في معهد ديفيد كوخ لتطبيقات الهندسة الكيميائية التابع لمعهد ماساشوستس للتكنولوجيا «MIT».
بعدها أقيمت جلسة حوارية بعنوان «رحلة تنظيم المشاريع»، شارك فيها جيف هوفمان مؤسس موقع «Priceline»، ومنتج أفلام في هوليوود، وخليل الشافعي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمشروع أرامكو لريادة الأعمال «واعد».
وتواصلت فعاليات الملتقى، بجلسة حوارية تحت عنوان «عوامل النجاح»، تحدث فيها حامد فخرو، وهو رجل أعمال ومطور عقاري ومخترع، وسنان الخطيب وهو مؤسس عدد من المطاعم منها «بوريتو لوكو» و«نودلوك».
واستكملت فعاليات الملتقى بجلسة حوارية حملت عنوان «بناء مدن أكثر ارتباطاً وشمولية»، شارك فيها ميغيل جامينو نائب الرئيس التنفيذي رئيس قسم شراكات المدن العالمية في ماستركارد، وعلي مرتضى مدير إدارة الاستثمارات العقارية وتطوير الأعمال بمجلس البحرين للتنمية الاقتصادية.
ولفت المتحدث في الملتقى بيجان مجيدي إلى أهمية الاستعداد للتحول الرقمي وتوفير عدة عوامل، من أهمها: تحفيز الناس بالأفكار، وإيجاد آليات العمل، والتقنية، مؤكداً أهمية مناقشة جاهزية المملكة في الوقوف على تلك العوامل.
وقال: «لابد أن نطلق تساؤلات بشأن كيفية تغيير تفكير الناس؛ لينعكس ذلك على قطاع الاعمال وخلق التحول الرقمي؛ فالمسألة ليست مقتصرة على وجود التكنولوجيا؛ بل جاهزية المؤسسات والافراد لهذا التحول الذي لا مفر منه».
واختتم الملتقى بجلسة تحت عنوان «ثورة الأعمال والتحول الرقمي»، قدمها الرئيس التنفيذي لشركة الخدمات المالية العربية بي. شاندراسيخار، ومؤسس والرئيس التنفيذي لشركة (ديناميكا) العالمية الدكتور بيجان مجيدي، وعضو هيئة التدريس في جامعة البحرين الدكتورة هالة حاطوم، وهي باحثة في مجال الأسواق الناشئة وريادة الأعمال خاصة لدى الإناث والشباب، إضافة إلى المخترعة البحرينية الشابة شيماء المير، فيما أدار الجلسة الدكتور مازن علي رئيس قسم نظم المعلومات في جامعة البحرين رئيس الجمعية الدولية لتدقيق وضبط نظم المعلومات فرع البحرين.
ومما يجدر ذكره أن أسبوع المنامة لريادة الاعمال الذي تقيمه محافظة العاصمة سنوياً انطلق عام 2015م، ليصبح حدثًا مهمًا ومنصة تربط، وتمكّن رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة من خلال عرض قصص نجاح إقليمية ودولية رائدة وتوفير فرص للتعاون والابتكار مع شتى الشخصيات والمؤسسات العالمية والمحلية، ويتضمن الحدث ندوات وورش عمل وجلسات حوارية، لتعزيز ودعم بيئة ريادة الأعمال.
المصدر: علي الصباغ:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها