النسخة الورقية
العدد 11179 الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 20 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

بهدف تزويد طلاب الجامعات البحرينيين بالتدريب والمعرفة اللازمة

«بنفت» ترعى برنامج رائد الأعمال التقني الشاب

رابط مختصر
العدد 10957 الثلاثاء 9 أبريل 2019 الموافق 4 شعبان 1440
أكدت شركة (بنفت) الرعاية للدورة السنوية الأولى لبرنامج (رائد الأعمال التقني الشاب)، الذي يقام تحت رعاية زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة، خلال الفترة من خلال الفترة من 15 يوليو إلى 30 أغسطس المقبل، ويهدف إلى تزويد طلاب الجامعات البحرينيين المتخصصين في التقنيات، بالتدريب والمعرفة والعلاقات اللازمة لريادة الأعمال، وتأسيس مشاريعهم التجارية في هذا القطاع الناشئ.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة «بنفت» عبدالواحد الجناحي: «يسعدنا الانضمام إلى رعاة هذا البرنامج الرائد الذي يهدف إلى المساهمة في التحول التقني وتنمية قطاع الأعمال من خلال توليد فرص عمل تجارية للشباب في قطاع التقنية، ونفخر بدورنا في دعم المبادرات التي تعجل بالرقمنة وفق الرؤية الوطنية لمملكة البحرين 2030م».
وأكد الجناحي أن الشركة لا تقدم فقط باقة متميزة من الخدمات الإلكترونية وتكنولوجيا الخدمات المالية بما يسهم في خدمة قطاع الأعمال، انسجامًا مع توجهات مجلس التنمية الاقتصادية في تحفيز قطاع التكنولوجيا المالية كأحد القطاعات الواعدة، وإنما تسعى أيضًا إلى تحفيز المبادرات التقنية والشبابية بما يتوافق مع استراتيجية الشركة.
وأشار الرئيس التنفيذي لـ«بنفت» إلى أن أحد أكبر التحديات التي تسهم الشركة في معالجتها خلال الأعوام الثلاثة المقبلة يتمثل في خلق بيئة تكنولوجية أكثر استقرارًا ورسوخًا، وهو ما يتقاطع مع برنامج (رائد الأعمال التقني الشاب)، وسائر المبادرات الشبيهة، التي تعزز انخراط الشباب في المشروعات التجارية التقنية.
من جهته تقدم مصعب الشيخ، المتحدث باسم برنامج (رائد الأعمال التقني الشاب) بالشكر والتقدير إلى شركة بنفت على دورها في تنمية المورد البشري الشبابي البحريني، والمساهمة في الاستثمار غير المباشر في المجتمع بما يعزز برامج التنمية في مملكة البحرين.
وأكد أن رعاية البرنامج تعكس رغبة الشركات الكبرى في تحسين الإنتاجية واعتماد أدوات الثورة الصناعية الرابعة التي ترتكز على الرقمنة والذكاء الاصطناعي، وذلك وفقًا للخطوات المدرجة في الرؤية الاقتصادية 2030م.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها