النسخة الورقية
العدد 11183 الخميس 21 نوفمبر 2019 الموافق 24 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

الشيخ إبراهيم: 15­% نموًا سنويًا بصناعة التمويل الإسلامي.. «أيوفـي»:

إصدار 112 معيارًا واستراتيجية لنظام أساسي منتصف العام

رابط مختصر
العدد 10956 الإثنين 8 أبريل 2019 الموافق 3 شعبان 1440
كشف رئيس مجلس أمناء هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية «أيوفي»، الشيخ إبراهيم بن خليفة آل خليفة «أن الهيئة أنجزت منذ 28 عامًا 112 معيارًا وبيانًا فنيًا»، مشيرًا أن«أيوفي» تعكف على إعداد استراتيجية تتضمن اعتماد نظام أساسي جديد سيصدر بموجب مرسوم ملكي في يونيو المقبل 2019.

وأشار الشيخ إبراهيم - على هامش افتتاح مؤتمر أيوفي السنوي الدولي السابع عشر للهيئات الشرعية - «أن الاستراتيجية ستتضمن إعتماد إطار تنظيمي وتطوير المعايير واعتمادها وتطبيقها والتعاون وتبادل المعلومات. وتضم مكونات الاستراتيجية عددًا من الأهداف الفرعية التي تمت صياغتها على شكل مشروعات قائمة بذاتها».
وقال: «إن الصناعة المالية الإسلامية الدولية قد قطعت الصناعة شوطًا كبيرًا منذ بداياتها المتواضعة في قرية ميت غمر في مصر في ستينات القرن العشرين، ولم يكن تحقيق هذا الإنجاز ممكنا لولا وجود المؤسسات الداعمة وجهودها».
معايير «أيوفي» ضمن المتطلبات الرقابية
وعن مدى اعتماد معايير«أيوفي»ضمن المتطلبات الرقابية للمؤسسات الإسلامية، أشار رئيس مجلس أمناء هيئة المحاسبة والمراجعة للمؤسسات المالية الإسلامية«أن معايير «أيوفي» على الصعيد الدولي إلى تعتمد المعايير ضمن المتطلبات الرقابية الإلزامية في حوالي 20 نطاقا رقابيا حول العالم، ومن ذلك الجهات الرقابية في دول مثل افغانستان والبحرين والعراق والأردن وكازاخستان وجمهورية قرغيزيا وليبيا وموريشيوس ونيجيريا وعمان وفلسطين وقطر والسودان وسوريا والإمارات العربية المتحدة واليمن، إضافة إلى البنك الإسلامي للتنمية».
ولفت«أن معايير «أيوفي» تطبق بصورة جزئية (على أساس إرشادي أو تستخدم في تطوير المعايير الوطنية) في دول مثل بروني دار السلام والأردن وباكستان والسودان وطاجيكستان، واندونيسيا والكويت ولبنان وماليزيا وتركيا، وغيرها. كما تعتمد هذه المعايير كجزء من خارطة طريق لتطوير الشراكة والقطاع المصرفي الإسلامي بين مجموعة من الدول الأفريقية هي بنين وبوركينا فاسو وساحل العاج والسنغال وتوغو وغينيا بيساو ومالي. وهذا مؤشر واضح على الزخم المتزايد لمعايير«أيوفي»وانتشارها المطرد، اقليميا ودوليا».
هذه المعايير يتم تطويرها واصدارها لتحقيق اهداف «ايوفي» من حيث توحيد ومعيرة ممارسات الصيرفة الإسلامية والتقارير المالية بما يتوافق مع مبادئ واحكام الشريعة، وبما يعزز نمو الصناعة المالية الإسلامية الدولية وتوسعها، ويسهم في اقامة نظام مالي اسلامي على اسس راسخة. ولا بد هنا من التأكيد على امر مهم: ان المعايير التي تطورها وتصدرها «أيوفي» هي وحدة متكاملة، اذ انها تكمل بعضها البعض، ولا يمكن لبعضها ان يحقق المطلوب منه دون البعض الآخر.
15­% نموا بصناعة التمويل الإسلامي
وعن النمو المتوقع لصناعة التمويل الإسلامي، قال«أن معدل النمو السريع، يتراوح بين 10% و15%، والذي رفع حجم الصناعة إلى مستوى تريليوني دولار، يعد نتيجة مباشرة للاستثمارات الواسعة في قطاعات الصيرفة والتكافل والأسواق المالية. ومع هذا النمو الهائل والتوسع الكبير في الدول ذات الأغلبية المسلمة والدول الأخرى، أصبحت الحاجة إلى تحقيق التجانس أكثر الحاحا، نظرا لدوره الأساسي في تعزيز انتشار الصناعة، وتمكين أطراف السوق من التنافس بفعالية أكبر، وتسهيل عملية ابتكار المنتجات».
وتوقع الشيخ إبراهيم«ان صناعة التمويل الإسلامي ستواصل نموها بمعدل مستقر. وقد كانت«أيوفي»، ولا تزال، حريصة دوما على الحفاظ على دورها الريادي في تطوير المعايير في مجالات الشريعة، والمحاسبة، والتدقيق، والحوكمة، والأخلاقيات بما يلبي حاجة أصحاب المصالح في قطاعات الصيرفة، وأسواق المال والتكافل».
إنطلاق«أيوفي» بمشاركة 33 خبيرا من 16 دولة
وانطلقت صباح‭ ‬أمس الأحد ‬فعاليات‭ ‬مؤتمر«‬أيوفي»‭ ‬السنوي‭ ‬السابع‭ ‬عشر‭ ‬للهيئات‭ ‬الشرعية، ‬في‭ ‬فندق‭ ‬الخليج، ‬برعاية‭ ‬مصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي، ‬بمشاركة‬33‭ ‬خبيرا‭ ‬من‭ ‬16‭ ‬دولة، ‬ويتوقع‭ ‬أن‭ ‬يخرج‭ ‬بتوصيات‭ ‬مهمة‭ ‬تصب‭ ‬في‭ ‬صالح‭ ‬الصناعة‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭.‬
وشهد‭ ‬المؤتمر‭ ‬الذي‭ ‬يقام‭ ‬على‭ ‬مدى‭ ‬يومين‭ ‬مناقشة‭ ‬موضوعات‭ ‬عدة‭ ‬مهمة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬جلسات‭ ‬حوارية‭ ‬وتقديم‭ ‬بحوث‭ ‬وأوراق‭ ‬عمل‭ ‬متميزة‭ ‬ضمن‭ ‬محاور‭ ‬عدة‭ ‬موزعة‭ ‬على‭ ‬6‭ ‬جلسات‭ ‬كالتالي‭: ‬الجلسة‭ ‬الأولى‭: ‬جلسة‭ ‬حوارية‭ ‬بعنوان‭ ‬«أهمية‭ ‬إلزام‭ ‬البنوك‭ ‬المركزية‭ ‬للمؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬الإسلامية‭ ‬بتطبيق‭ ‬المعايير‭ ‬الشرعية»‭ ‬سيتحدث‭ ‬فيها‭ ‬المدير‭ ‬التنفيذي‭ ‬للرقابة‭ ‬المصرفية‭ ‬بمصرف‭ ‬البحرين‭ ‬المركزي‭ ‬عضو‭ ‬مجلس‭ ‬أمناء‭ ‬«أيوفي»‭ ‬خالد‭ ‬حمد، ‭ ‬ووكيل‭ ‬محافظ‭ ‬مؤسسة‭ ‬النقد‭ ‬العربي‭ ‬السعودي‭ ‬للرقابة‭ ‬فهد‭ ‬الشثري، ‭ ‬ومدير‭ ‬إدارة‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬في‭ ‬الإدارة‭ ‬العامة‭ ‬لتنظيم‭ ‬وتنمية‭ ‬الجهاز‭ ‬المصرفي‭ ‬بمصرف‭ ‬السودان‭ ‬المركزي‭ ‬حسن‭ ‬عثمان‭ ‬علي‭.‬
والجلسة‭ ‬الثانية‭: ‬إلزام‭ ‬الجهات‭ ‬الرقابية‭ ‬للبنوك‭ ‬الإسلامية‭ ‬بالحط‭ ‬من‭ ‬الدين‭ ‬عند‭ ‬السداد‭ ‬المبكر، ‭ ‬والجلسة‭ ‬الثالثة‭: ‬تصحيح‭ ‬العقود‭ ‬الفاسدة‭ ‬وأثره‭ ‬في‭ ‬استقرار‭ ‬التعاملات‭ ‬وتطبيقاته‭ ‬المعاصرة‭. ‬والجلسة‭ ‬الرابعة‭: ‬جلسة‭ ‬حوارية‭ ‬بعنوان‭ ‬«أهمية‭ ‬التنسيق‭ ‬بين‭ ‬الهيئات‭ ‬الشرعية‭ ‬العليا»‭. ‬أما‭ ‬الجلسة‭ ‬الخامسة‭ ‬فبعنوان‭: ‬إدراج‭ ‬الصكوك‭ ‬في‭ ‬الأسواق‭ ‬المالية‭ ‬العالمية‭ ‬ومدى‭ ‬توافق‭ ‬متطلباته‭ ‬مع‭ ‬هياكلها‭ ‬الشرعية، ‬والجلسة‭ ‬السادسة‭: ‬طرق‭ ‬توقي‭ ‬مخاطر‭ ‬الملكية‭ ‬في‭ ‬التمويل‭ ‬بالإجارة‭ ‬المنتهية‭ ‬بالتمليك.
المصدر: عباس رضي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها