النسخة الورقية
العدد 11176 الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

حبيل: تحول برغبات المستهلكين نحو السيارات متوسطة الحجم

%4 نموًا بمبيعات السيارات في 2018 قبيل «القيمة المضافة»

رابط مختصر
العدد 10952 الخميس 4 أبريل 2019 الموافق 26 رجب 1440
قال الرئيس التنفيذي لشركة البحرين للتسهيلات التجارية، د. عادل حبيل «إن مبيعات السيارات الجديدة حققت نمواً بنسبة 4% في العام 2018»، مشيراً إلى أن العام الحاسم في المبيعات كان شهر ديسمبر قبيل دخول ضريبة القيمة المضافة مطلع العام الجاري 2019».
وقال حبيل - في تصريحات للصحافيين- «إن تباطؤ النمو الاقتصادي في العام 2018 أثر على كثير من الأنشطة الاقتصادية في المملكة، موضحاً أن نشاط مبيعات السيارات لم يكن معزولاًعن النشاط الاقتصادي العام، لكنه أرجع النمو إلى الطلب المهول لشراء السيارات في شهر ديسمبر الماضي 2018».
ولفت إلى «أن مبيعات السيارات العام الماضي منذ يناير وحتى نوفمبر شهدت تراجعاً في النمو بنسبة 4% مقارنة بالعام 2017، وعوضته مبيعات شهر ديسمبر 2018، والذي شهد السوق انتعاشاً في مبيعات السيارات مدعوماً بتهافت المستهلكين لشراء السيارات، وتفادي تحملهم الضريبة بنسبة 5% التي دخلت حيز التنفيذ في مطلع العام الجاري».
وتظهر بيانات رسمية نمو أعداد السيارات الجديدة بنسبة 4.8% وتسجيل نحو 33 ألف مركبة خلال العام 2018، إذ تشير بيانات الإدارة العامة للمرور إلى زيادة السيارات المرخصة في البحرين بنسبة 4.7% حتى نهاية العام 2018 لتصل إلى 719 ألف مركبة مقارنةً بـ 686 ألف مركبة بنهاية العام 2017.
في المقابل، تشير بيانات مصرف البحرين المركزي بنهاية العام 2018، إلى أن القروض الشخصية بضمان المركبات سجلت تراجعًا بنسبة 10.3% لتصل إلى 103 مليون دينار، مقارنة بـ114.9 مليون دينار خلال الفترة من العام 2017.
التحول في رغبات المستهلكين
وحول التحول في رغبات المستهلكين لشراء السيارات، قال حبيل «إن السوق شهد تحولاً في رغبات المستهلكين الذين عزفوا عن شراء السيارات ذات الدفع الرباعي الكبيرة مع ارتفاع أسعار الوقود واتجهوا نحو سيارات الدفع الرباعي متوسطة الحجم»، مشيراً إلى أن الشركة الوطنية للسيارات المملوكة لشركة البحرين للتسهيلات التجارية اعتمدت خلال العام استراتيجية هامة تمثلت في القيام ببعض الخطوات الاستباقية للتكيف مع الظروف الصعبة التي مر بها قطاع مبيعات السيارات في البحرين.
وأكد «أن الشركة كثفت من جهودها وواصلت مبادراتها الأساسية للنهوض الشامل بعملياتها وتحسين كفاءتها عبر خفض المصاريف، والمحافظة على على قاعدة زبائنها، من خلال ضمان جودة وكفاءة الخدمات المقدمة والعروض الترويجية لزيادة أعدادهم بصورة متكررة».
مبيعات ديسمبر 2018 سحبت طلب السوق
وبشأن توقعات المبيعات في العام 2019 مع دخول ضريبة القيمة المضافة حيز التنفيذ، قال حبيل «إن مطلع العام 2019 شهد نوعاً من التباطؤ في مبيعات السيارات»، موضحاً أن شهر يناير الماضي سجل انخفاضاً في المبيعات بنسبة 40% لكون الطلب على المبيعات تم سحبه في شهر ديسمبر 2018.
ولفت «أن شهري فبراير ومارس حقق زيادة في المبيعات مع العروض الترويجية التي تقدمها معارض ووكالات السيارت»، مشيراً إلى أن الشركة الوطنية للسيارات بالتعاون مع عدد من وكلاء مبيعات السيارات في البحرين نظمت معرض البحرين للسيارات الشهر الماضي والذي حقق نجاحاً في تحفيز المبيعات.
وعن تأثير الضريبة على حجم المبيعات، قال الرئيس التنفيذي لشركة البحرين للتسهيلات التجارية «إن ضريبة القيمة المضافة اصبحت واقعًا يتقبله المستهلك»، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن بعضًا من معارض مبيعات السيارات بدأت في تحمل الضريبة عن الزبون وطرح عروض ترويجية لتحفيز الزبائن على الشراء.
المصدر: عباس رضي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها