النسخة الورقية
العدد 11093 الجمعة 23 أغسطس 2019 الموافق 22 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:08PM
  • العشاء
    7:38PM

خلال زيارة صاحب السمو الملكي دوق يورك لـ«صادرات البحرين».. الزياني:

المركز معني بزيادة تنافسية المنتجات الوطنية في الأسواق الأجنبية

رابط مختصر
العدد 10944 الأربعاء 27 مارس 2019 الموافق 20 رجب 1440
زار صاحب السمو الملكي الأمير أندرو دوق يورك مقر «صادرات البحرين» بمبنى بيت التجار، وذلك في إطار الزيارة التي يقوم بها دوق يورك للمملكة لحضور فعالية الحفل الختامي لمسابقة «رواد في القصر» مساء الأربعاء، والتي أطلقها سموه في العام 2014، بوصفها أحد المبادرات الدولية الرائدة للاحتفاء بقطاع ريادة الأعمال، وتشجيع الأعمال الناشئة بتوفير منصة يحققون من خلالها المزيد من النمو والتطور لأعمالهم.
وكان وزير الصناعة والتجارة والسياحة رئيس مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة زايد بن راشد الزيّاني في مقدمة مستقبلي سموه عند وصوله، حيث قدم له شرحًا تضمن أهم أهداف «صادرات البحرين» ومهامه ورؤيته في تشجيع وترويج الصادرات البحرينية والارتقاء بجودتها لتعزيز مكانة مملكة البحرين كشريك تجاري عالمي، وذلك عبر توفير الأدوات اللازمة والخدمات النوعية لتنمية الصادرات غير النفطية, ويعد «صادرات البحرين» أحد أبرز المشاريع التي يشرف عليها مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ضمن مبادرات اللجنة التنسيقية الرامية لدعم سوق العمل وتعزيز دور مؤسسات القطاع الخاص، حيث تم تدشينه بالتعاون مع صندوق العمل «تمكين» العام السابق، كما تصب مهامه في تشجيع وترويج الصادرات البحرينية والارتقاء بجودتها لتعزيز مكانة مملكة البحرين كشريك تجاري عالمي، وذلك عبر توفير الأدوات اللازمة والخدمات المتنوعة لتنمية الصادرات غير النفطية.
وأكد وزير الصناعة والتجارة والصناعة والسياحة: «إن (صادرات البحرين) تعد انعكاسًا لتوجهات الحكومة الموقرة من خلال تحقيق رؤية البحرين 2030 الهادفة إلى تنويع مصادر الدخل ودعم الاقتصاد الوطني؛ حيث تشمل الخطة الخمسية التي أطلقها مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على العديد من المبادرات والبرامج.
وحول البيئة الاستثمارية لمملكة البحرين، تطرق الوزير إلى المميزات العديدة التي تتمتع بها والتي كان لها الدور الرئيس في جذب العديد من المشاريع العالمية والاستثمارات الأجنبية والإقليمية، بدءًا بموقعها الاستراتيجي والاتفاقيات الاقتصادية المبرمة واتفاقيات التجارة الحرة والقوانين والتشريعات المنظمة التي شكلت في مجملها نواة رئيسية لتأسيس مقرًا خاصًا معنيًا بتنمية الصادرات البحرينية غير النفطية. وبيّن في هذا السياق أن المركز معني بزيادة تنافسية المنتجات والخدمات الوطنية في الأسواق الأجنبية من خلال تطويرها والترويج لها وربطها بالأسواق العالمية.
ونوه وزير الصناعة والتجارة والسياحة بدور جائزة «رواد في القصر» التي أطلقها صاحب السمو الملكي دوق يورك في تشجيع قطاع ريادة الأعمال، مؤكدًا أن مبادرات «صادرات البحرين» تمثل خطوة مهمة على طريق تعزيز موقع البحرين الريادي في هذا المجال.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها