النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10969 الأحد 21 أبريل 2019 الموافق 16 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:04PM
  • العشاء
    6:34PM

اقترحوا إيجاد مسار مدفوع لإنجاز المعاملات بسرعة.. عقاريون:

فرض توقيع الوسطاء في توثيق المبايعات يحصّنها من الاحتيال

رابط مختصر
العدد 10941 الأحد 24 مارس 2019 الموافق 17 رجب 1440
قال عقاريون إن خطط مؤسسة تنظيم العقاري «ريرا» لفرض وجود الوسيط وتوقيعه عند توثيق المعاملات العقارية في مكتب التوثيق بوزارة العدل، خطوة مهمة تسهم في تحسين الممارسات، وتضييق الخناق على «المحتالين».
وقال المدير العام لشركة أوال العقارية نايف السهلي: «إن اشتراط توقيع الوسيط في معاملات المبايعات العقارية خطوة تسهم في تضييق الخناق على الوسطاء غير المرخصين أو المتحايلين، وهو الأمر الذي يزيد من الاطمئنان لدى المشتري».
وأضاف: «في حال قام الوسيط بالتوقيع على المبايعة باسمه ممثلاً لمكتبه العقاري فإن ذلك سيجعله يشعر بمسؤولية أكبر، ويخاف على سمعته واسمه، وينأى بنفسه عن أي شيء مريب».


وعن موعد تطبيق هذا القرار، ذهب السهلي إلى أن ذلك سيكون قريبًا، مرجحًا أن مؤسسة التنظيم العقاري في طور إتاحة الفرصة لبعض المكاتب العقارية لتوفيق أوضاعها قبل التنفيذ الفعلي لهذا الأمر. وعن تأخر المعاملات والزحام في مكتب التوثيق، أكد السهلي أن الجهود التي يبذلها المكتب كبيرة، وعملية التطوير مستمرة، غير أن تسارع وتيرة التنمية العقارية يزيد من ضغط العمل.
واقترح السهلي زيادة عدد الموظفين خصوصًا في الطباعة، واستحداث مسار لإنجاز المعاملات بسرعة في مقابل رسوم لمن يريد.
وقال: «بعض عمليات التوثيق تتطلب حضور رؤساء تنفيذيين كبار، أو مديري بنوك أو غير ذلك، وهؤلاء مشغلون، ولا يجدون بأسًا في دفع رسوم إضافية لإنجاز معاملاتهم بسرعة».
ورأى عبدالجليل العصفور من مكتب المساحة العقاري أن اشتراط توقيع الوسيط في عقد المبايعة عند توثيقها خطوة مهمة تقلل من فرص الاحتيال، وتضمن حصول الوسيط على أتعابه.
وذكر أن هذه الفكرة وعدت بها المؤسسة منذ بدايات تواصلها مع الوسطاء العقاريين، الذين تلقوا الفكرة بالترحيب، لأنها تضمن أن المبايعات لن تتم إلا عن طريق الوسطاء المرخصين.
وأيد العصفور فكرة إيجاد مسار سريع للشخصيات الكبيرة، وتقديم خدمة سريعة لهم مقابل رسوم إضافية، مثلما تفعل الكثير من الجهات مثل بعض السفارات، ومراكز الخدمات الكبيرة.
وشدد على أن التوثيق العقاري منصة مهمة لأنها تستقطب رجال أعمال، ومستثمرين أجانب، ووكلاء، وغيرهم من الشخصيات الكبيرة، وذلك يجعل مسألة التحديث والتطوير أمرًا ملحًا ومستمرًا، داعيًا إلى الاطلاع على مختلف التجارب لضمان الاستفادة منها في تحسين الأداء.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها