النسخة الورقية
العدد 11116 الأحد 15 سبتمبر 2019 الموافق 16 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:03AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:43PM
  • العشاء
    7:13PM

على هامش زيارة جلالة الملك لتركمانستان

اتفاقية تعاون ومذكرة تفاهم بين غرفتي البحرين وتركمانستان

رابط مختصر
العدد 10938 الخميس 21 مارس 2019 الموافق 14 رجب 1440
وقعت غرفة تجارة وصناعة البحرين ممثلة برئيسها سمير عبدالله ناس مذكرة تفاهم مع غرفة تجارة وصناعة تركمانستان ممثلة برئيسها أورازميرات قوربنازاروف Orazmyrat Gurbannazarov والتي تهدف إلى تطوير آفاق التعاون والشراكة بين غرفة تجارة وصناعة البحرين ونظيرتها التركمانستانية، والدفع بالعلاقات بين أصحاب الأعمال وتعزيز التعاون والتنسيق بين الطرفين في مجال تبادل الخبرات والمعلومات الاقتصادية لفتح آفاق استثمارية، بالإضافة إلى توحيد الجهود لدعم نمو المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، جاء ذلك خلال مشاركتها ضمن وفد تجاري بحريني رفيع المستوى في فعاليات منتدى الأعمال البحريني التركمانستاني، والذي أقيم على مدى يومين في عاصمة جمهورية تركمانستان (عشق آباد).
واستعرض ناس خلال كلمته التي ألقاها خلال هذا المنتدى أبرز خصائص السوق البحريني وبيئة الأعمال المتطورة والمميزات التي يحظى بها المستثمر الأجنبي، كما سلط الضوء على المستقبل الواعد لمملكة البحرين، وخصوصا في ظل الرؤية الاقتصادية الطموحة التي تنتهجها القيادة الرشيدة، والتي تشدد على مواكبة أحدث التطورات وتنويع مصادر الدخل لضمان تحقيق النمو والاستدامة للاقتصاد الوطني. كما أشار ناس إلى ما تتميز به مملكة البحرين من تشريعات جاذبة ومحفزة للمستثمرين وبنية تحتية متطورة، ما يشجع على إقامة المشاريع ويعزز حيوية الاقتصاد الوطني لخلق فرص واعدة للاستثمار وبناء الشراكات. واختتم ناس كلمته بالإشادة بالسوق التركمانستاني، واصفا إياه بـ«الواعد والمليء بالفرص المجدية»، مشددا في الوقت ذاته على ضرورة سن المزيد من التشريعات المحفزة للمستثمر الاجنبي والداعمة للارتقاء بحجم التبادل التجاري بين البلدين الصديقين.
ويذكر ان وفد غرفة تجارة وصناعة البحرين قام بالمشاركة بمعرض «اعضاء اتحاد الصناعيين ورواد الأعمال التركمانستانيين»، والذي أقيم بمقر غرفة تركمانستان بمناسبة مرور 11 عاما على انشاء الاتحاد.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها