النسخة الورقية
العدد 11150 السبت 19 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

مباحثات لإنشاء مصنع مشترك لإنتاج الميثانول في تركمانستان... محمد بن خليفة:

زيادة أسعار الخام ومساعي رفع الإنتاج زادا إيرادات النفط في الميزانية

رابط مختصر
العدد 10937 الأربعاء 20 مارس 2019 الموافق 13 رجب 1440

أكد وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة أن زيادة الإيرادات المتوقعة للهيئة الوطنية للنفط والغاز في الميزانية العامة للدولة للعامي 2019 و2020 يعود لارتفاع الاسعار المقدرة لسعر النفط في الميزانية الجديدة، بالإضافة إلى أن سعي الهيئة لزيادة الانتاج من حقول النفط.
وقدرت إيرادات النفط والغاز في الميزانية العامة للدولة للعامين 2019 - 2020 بنحو (4.128) مليارات دينار، بزيادة (505) ملايين دينار عن إيرادات النفط والغاز المتوقعة لعامي (2017-2018)م، والتي بلغت إيراداتهما نحو (3.623) مليارات دينار، كما ارتفعت أسعار النفط حيث قدر سعر النفط في الميزانية الجديدة بـ(60) دولارا للبرميل، بينما قدر في الميزانية السابقة بـ(55) دولارا للبرميل الواحد.
وأكد محمد بن خليفة - في تصريحات للصحفيين على هامش افتتاح معرض ميوس 2019 صباح أمس - على وجود مباحثات بين البحرين وجمهورية تركمانستان في الوقت الراهن لإنشاء مصنع لإنتاج الميثانول، بجانب دعوتهم للاطلاع عن كثب للمصانع في البحرين، وخاصة مصنع الخليج لصناعة البتروكيماويات (جبيك) لاسيما وأنه معني بمعالجة غاز الميثين، وذلك على خلفية توقيع على عدد من مذكرات تفاهم بين الجانبين مؤخراً.
ولفت إلى أنه خلال الزيارة الرسمية إلى جمهورية تركمانستان تم التوقيع على عدد من مذكرات التفاهم، والتي تعتبر الخطوة الأولى في مجال التعاون بين البلدين على مختلف الأصعدة، مشيراً إلى أن تركمانستان بلد معروف باحتوائها على أكبر احتياطيات الغاز في العالم ولديها طموح كبير في التوسع في المشاريع والأعمال بما يتناسب مع التطور الذي تشهده.
وأضاف: «إن العلاقة الطيبة التي تربط حكومة مملكة البحرين بالحكومات والدول الاخرى لها أثر كبير كزيارة روسيا التي عادت لنا بالمنفعة عن طريق استخدام شركات روسية تعمل في مجال الاستكشاف».
وحول القواطع البحرية، أكد محمد بن خليفة أن شركة تطوير للبترول تعكف حاليا على إجراء عملية المسح للقواطع البحرية بهدف رفع كفاءة المعلومات، على أن يتم دعوة الشركات العالمية للاستثمار في القواطع في المستقبل، مشيرًا إلى أن ارتفاع الأسعار العالمية للنفط وتحسن أوضاع السوق تساهم في رفع أعداد الشركات الراغبة في الاستثمار.
المصدر: هدى عبدالنبي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها