النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10969 الأحد 21 أبريل 2019 الموافق 16 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:04PM
  • العشاء
    6:34PM

على هامش فعاليات ميوس 2019

افتتــاح قمـة الشـرق الأوســط للطاقــة

رابط مختصر
العدد 10936 الثلاثاء 19 مارس 2019 الموافق 12 رجب 1440
أناب الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة وزير النفط الشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء لافتتاح قمة الشرق الأوسط للطاقة في نسختها الأولى، وذلك ضمن فعاليات معرض ومؤتمر الشرق الأوسط الحادي والعشرين للنفط والغاز (ميوس 2019) بمشاركة عدد من كبار الشخصيات والمسؤولين وصناع القرار؛ بهدف تبادل الخبرات والمعلومات والتجارب المتخصصة في مجال الطاقة.
واشاد الشيخ نواف بالمواضيع المهمة التي سوف تطرح في الجلسات النقاشية بمشاركة متحدثين من كبار الشخصيات المتخصصة من مختلف الشركات والمؤسسات المعنية في قطاع الطاقة.
وفي تصريح لوزير النفط قال فيه إن العالم اليوم يشهد الكثير من التحديات الصعبة على مختلف الأصعدة، من ضمنها الصناعات والنقل والطاقة التي تحتاج الى وضع استراتيجيات آمنة ومستدامة ومرنه حديثة، تتماشى مع التطورات السريعة من أجل تلبية الطلب المتزايد على مصادر الطاقة والحفاظ على نمو وازدهار الاقتصاد العالمي، مشيرًا إلى أهمية دراسة هذه التحديات وتحليلها والاستفادة من التجارب من مختلف الجهات العالمية المتخصصة في الطاقة وتحويلها إلى فرص استثمارية تطويرية نحو تقدم ونمو وازدهار هذا القطاع الحيوي والمهم.
وأضاف أن التغيرات السريعة والمنافسة الشديدة والتحديات الكثيرة والمعقدة وظهور الجيل الرابع من الثورة الصناعية والتكنولوجيات الحديثة والتطورات السريعة التي تشهدها الأسواق العالمية، حتّمت على الشركات والمؤسسات والجامعات والمعاهد التركيز بشكل جاد على الاستثمار نحو الابتكار والابحاث التطويرية واستخدام التقنيات الحديثة؛ من اجل تحسين المنتجات والمخرجات والتكلفة التنافسية، لتكون هذه المنتجات متطابقة مع المواصفات العالمية وبذات الجودة عالية المنافسة في السوق وتلبي احتياجات السوق من مصادر الطاقة.
وتحدث في القمة عدد من كبار الشخصيات والرؤساء التنفيذيين، من بينهم الشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة الكهرباء والماء، وأحمد علي الابراهيم الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الكهربائي لدول مجلس التعاون الخليجي، وعبدالرزاق بن يوسف رئيس قسم الدراسات في منظمة اوبك، الذين تطرقوا في مشاركتهم إلى العديد من المواضيع ذات العلاقة ومن أهمها بناء استراتيجيات الطاقة المرنة والمستدامة، تحسين اقتصاديات الطاقة، تكنولوجيا الطاقة والابتكار، أفضل ممارسات الطاقة والدروس المستفادة، و إدارة الطاقة من خلال وضع السياسات المتخصصة في قطاع الطاقة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها