النسخة الورقية
العدد 11060 الأحد 21 يوليو 2019 الموافق 18 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:27AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:31PM
  • العشاء
    8:01PM

«مركزالهداية للتدريب» يعتزم طرح دورات تدريبية لتأهيل عقاريين

رابط مختصر
العدد 10934 الأحد 17 مارس 2019 الموافق 10 رجب 1440
يعتزم مركز الهداية للتدريب طرح دورات تدريبية لتأهيل عقاريين يلتحقون بالمكاتب العاملة في القطاع.
ورخصت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية المعهد التابع لشركة (غدير لإدارة الأعمال) في يناير الماضي بوصفه معهداً للتدريب الإداري والتجاري.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة (غدير لإدارة الأعمال) مجيد آل مبارك: «إن المعهد سوف يقدم دورات في قطاعات عدة، مثل: تقنية المعلومات، والهندسة، لكن قسطا كبيرا من نشاطه سيتركز في مجال التدريب العقاري»، مشيرا إلى أن «إدارة المعهد تقوم بالاتصالات اللازمة لطرح دورات متخصصة في الشؤون العقارية بالتنسيق والتعاون مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية وصندوق العمل (تمكين)»، من خلال مبادرة بين المركز ووزارة العمل وتمكين، والحاق المتدربين في وظائفهم مباشرة بعد التدريب
وتابع قائلاً: «إن النموذج الذي نتطلع لإنجازه في هذا الإطار يخدم توظيف الخريجين في القطاع العقاري، وخصوصا أن القطاع العقاري كبير ويضم أكثر من 550 مكتبا وشركة».
وذهب آل مبارك إلى أن «بعض المكاتب العقارية تريد أن تزيد عدد موظفيها، وترغب في استقطاب كوادر مؤهلة ومدربة عوض البدء معهم من الصفر، وبذل وقت طويل في عملية التدريب».
وقال: «لقد استطلعنا آراء الكثير من أصحاب الشركات العقارية بشأن فكرة تنظيم الدورات المتخصصة في المجال العقاري، ووجدنا ترحيبا منهم في ضم عناصر جديدة مؤهلة ومطلعة على أساسيات التثمين، والتسويق، والوساطة، والتطوير العقاري وغيرها من المهارات العقارية».
وزاد بالقول:«إن بعض المكاتب أبدت استعدادا لدفع رواتب مجزية قد تصل إلى 600 دينار».
وعن خطة المعهد لطرح الدورات قال مجيد آل مبارك: «سوف نتعاون مع مدربين مؤهلين من أساتذة الجامعات لطرح دورات مكثفة تستمر مدة ثلاثة شهور، وتكون شاملة لجميع الأنشطة العقارية، وتتخللها زيارات ميدانية للشركات العقارية المرموقة للتعرف عن قرب على العمل العقاري، معربا عن أمله في طرح دورتين خلال السنة الجارية 2019».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها