النسخة الورقية
العدد 11035 الأربعاء 26 يونيو 2019 الموافق 23 شوال 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:13AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:04PM

عمان تستثمر 49 مليار دولار بالقطاع السياحي حتى 2040

8800 سائــح بحريــني بمهرجــان خريــف صلالــــة في 2018

هيثم الغساني
رابط مختصر
العدد 10933 السبت 16 مارس 2019 الموافق 9 رجب 1440

كشف مسؤول بوزارة السياحة العمانية عن «زيادة عدد السياح البحرينيين إلى 8800 سائح خلال الأشهر الثلاثة الممتدة في موسم خريف صلالة في عمان 2018، بنمو سنوي 30% مقارنة بـ6600 سائح بحريني في العام 2017».
وقال مدير عام الفعاليات والوعي السياحي بوزارة السياحة العمانية، هيثم الغساني، في لقاء مع«الأيام الاقتصادي» إنه «من المتوقع أن تستقطب السياحة العمانية المزيد من السياح البحرينيين في العام الجاري 2019 مع فتح خط موسمي مباشر إلى مدينة صلالة في منتصف يونيو المقبل».
وكشفت شركة طيران الخليج -الناقل الوطني لمملكة البحرين- عن وجهتها المضافة لشبكتها للعام 2019، وهي مدينة صلالة العمانية، إذ ستبدأ الشركة بتسيير رحلاتها المباشرة إلى صلالة وجهة موسمية في 15 يونيو، وتستمر حتى 14 سبتمبر 2019.
ولفت إلى «أن مدينة صلالة تتميز بطقسها المعتدل وأمطارها الصيفية وجبالها الخضراء الخلابة، بالإضافة إلى أوديتها المترامية»، مشيرا إلى «أن استضافة السلطنة لمهرجان خريف صلالة يمثل فرصة رائعة للاستمتاع بعطلة عائلية متكاملة».
وأشار الغساني إلى أن «موسم خريف صلالة الذي يستمر لثلاثة أشهر يستقطب نحو 160 ألف سائح خليجي، يتصدرهم السياح الإماراتيون بالمرتبة الأولى، والسعوديون بالمرتبة الثانية، ويحل البحرينيون بالمرتبة الثالثة، وتأتي بعدها قطر والكويت».

مقصدًا للعطلات والاستكشاف
وعن استراتيجية عمان السياحية، قال مدير عام الفعاليات والوعي السياحي الغساني: «إن استراتيجية السياحة العمانية 2020-2040 تستهدف استثمار 19 مليار ريال عماني (49 مليار دولار) لتكون أحد أهم الوجهات السياحية لقضاء العطلات ومقصدا للعطلات والاستكشاف والاجتماعات مقارنة بالدول الأخرى».
ولفت إلى «أن السلطنة تستهدف توفير أكثر من 500 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، إذ ستتبنى الاستراتيجية العمانية للسياحة استراتيجية الطلب الممتاز، إذ بموجبه سيزور السلطنة بحلول عام 2040 حوالي 5.3 مليون سائح دولي سنويا».
وأشار إلى أن «الاستراتيجية العمانية للسياحة حددت عدة سيناريوهات على الوضع الحالي وعلى المرافق السياحية، بما فيها عدد المنشآت الفندقية التي تستوعب عدد السياح، في أن يكون أعداد السياح لا تقل عن 5 ملايين سائح من خارج السلطنة، وذلك حدًا أدنى، بما يتناسب مع النمو السنوي مع المنشآت السياحية في السلطنة».
وأضاف «الناتج المحلي من قطاع السياحة في 2018 ارتفع إلى 2.9% مقارنة بـ2.6% في العام 2017، بفضل الطلب القوي من المسافرين من رجال الأعمال والمسافرين بهدف الترفيه في السلطنة، واستكمال العمل في عدد من المنشآت السياحية، كمركز عمان للمؤتمرات والمعارض وأوبرا مسقط».
وعن مشاريع المنشآت الفندقية وعدد الغرف الفندقية في السلطنة، قال الغساني: «ارتفع عدد المنشآت الفندقية في العام 2018 بنسبة 14.5% إلى 412 منشأة فندقية في السلطنة، تحت مختلف الفئات، مقارنة بـ360 منشأة فندقية في 2017».

25 ألف غرفة فندقية بحلول 2020
ولفت إلى «أن السلطنة بحاجة للوصول إلى الطاقة الاستيعابية بقطاع الضيافة إلى 25 ألف غرفة خلال السنتين المقبلتين»، مشيرا إلى «أن القطاع يضم نحو 18 ألف غرفة حاليا، وهناك نحو 3462 غرفة فندقية سيتم افتتاحها بنهاية العام 2019»، مضيفا «غالبية الغرف الفندقية الجديدة تتركز في العاصمة مسقط وظفار والشرقية؛ لكونها من المدن ذات الأولوية للخطط الاستثمارية».

277 مرشدًا سياحيًا عمانيًا
وعن أعداد المرشدين السياحيين في عمان، قال مدير عام الفعاليات والوعي السياحي بوزارة السياحة العمانية: «أعداد المرشدين العمانيين المرخصين بلغت 277 مرشدا عمانيا، بزيادة نسبتها 70%، مقارنة بـ162 مرشدا سياحيا عمانيا في 2017».
وأضاف «كذلك تضاعفت أعداد المرشدين السياحيين الأجانب بنسبة 48%، من 79 مرشدا أجنبيا إلى 117 مرشدا يتحدثون اللغات الإنجليزية والألمانية والفرنسية والروسية والإيطالية واليابانية».

مقومات سياحية متنوعة
تحظى سلطنة عمان بوجود كم هائل من المقومات السياحية التي جعلت منها محطا لأنظار السياح من مختلف أنحاء العالم، كما أسهم موقعها الاستراتيجي بين دول مجلس التعاون الخليجي بجعلها حلقة الوصل ما بين الشرق والغرب في العالم، فضلا عن تاريخها الثري الذي عاصر الكثير من الحضارات القديمة منذ فجر التاريخ.

مطرح
تُعد مطرح الوجهة السياحية الأجمل في العاصمة العمانية مسقط؛ لموقعها المقابل للكورنيش، فأصبحت بفعل موقعها وجمالها وأسواقها من المناطق النشطة جدا، كما تضفي المنازل التاريخية والقديمة عليها رونقا خاصا يعكس الطابع العمراني الخاص بالمنطقة.

الجبل الأخضر أبرز مناطق استكشاف الطبيعة والمغامرة


الجبل الأخضر
يُعد الجبل الأخضر من افضل الاماكن السياحية في سلطنة عمان، حيث المعالم الطبيعية الساحرة المتمثلة بالقرى الجبلية والوديان المنحدرة بشدة، ويُعد من أبرز مناطق استكشاف الطبيعة والمغامرة في الصعود الى قمة الجبل والاستمتاع بالمشاهد البانورامية.


وادي بني خالد
يمتاز وادي بني خالد بطبيعته الساحرة، فهو يبعد عن محافظة مسقط بمسافة قدرها حوالي 203 كيلومترات، ويُعد من أشهر أودية المنطقة الشرقية في السلطنة، ويتصدر قائمة الأودية العمانية؛ لأنه وادٍ دائم الجريان بالإضافة إلى وجود عدد من البرك المائية الكبيرة المتجمعة وسط التكوينات الصخرية سنويا.


صحراء وهيبة
وجه آخر من أوجه السياحة في سلطنة عمان، وهو التخييم في الصحراء وسط الكثبان الرملية، إذ تُعد صحراء وهيبة من أجمل الأماكن في سلطنة عمان لمحبي التخييم والسهر في أجواء مثيرة تحت السماء المليئة بالنجوم.

رأس الجنز
هي محمية طبيعية واقعة جنوب ولاية صور وتُعد من أهم مناطق السياحة في سلطنة عمان، وتستقطب أعدادا من السياح والعوائل لمشاهدة السلاحف البحرية على الشاطئ والعديد من الحيوانات الأخرى التي تعيش في المنطقة.

وادي دربات صلالة
من أجمل أماكن السياحة في سلطنة عمان ومن المناطق الطبيعية الساحرة في مدينة صلالة العمانية؛ لاحتوائه على عدد من الشلالات والبحيرات والجبال والكهوف والعيون الطبيعية مجتمعة في مكان واحد، إلى جانب الحديقة الطبيعية المكسوة بالخضرة والأشجار، وتحوي تلك الحديقة بعض الحيوانات البرية.
كما يوجد داخل وادي دربات وسط عدد من التلال والهضاب ويصب في بحر العرب، شلال ارتفاعه 100 متر، وهو شلال موسمي لا يجري إلا في فصل الخريف، إذ تهطل الأمطار الغزيرة.



المصدر: مسقط - عباس رضي:

أبرز النقاط

  • جــذب 5 ملايين سائــح دولي سنويـًّـا وتحويـل السلطنـة مقصـدًا للعطــلات والاستكــشاف

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها