النسخة الورقية
العدد 11004 الأحد 26 مايو 2019 الموافق 21 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

تطلقه «أدزيرتور» البريطانية التي تستثمر مليون دينار لتخريج كوادر مؤهلة

برنامج لبحرينيين في بريطانيا لإعداد جيل من خبراء البيانات

رابط مختصر
العدد 10889 الخميس 31 يناير 2019 الموافق 25 جمادة الأول 1440
قالت شركة «أدزيرتور» البريطانية الرائدة في حلول مع المؤسسات والجامعات الحكومية إنها تستعد لإطلاق برنامج تعليمي يستهدف تدريب 20 طالباً بحرينياً موهوباً في مجال علم البيانات وتحليلها بالمملكة المتحدة. ويأتي ذلك بعد أشهر فقط من إطلاق الشركة لعملياتها في البحرين وفي إطار خطة الشركة لاستثمار مليون دينار في رأس المال البشري لدعم المواهب البحرينية المحلية لتصبح الجيل المقبل من خبراء البيانات في المملكة.
وفي هذا الإطار، سيتم اختيار 20 طالباً بحرينياً وابتعاثهم للالتحاق بدورة تدريب مهني في المملكة المتحدة للتعرف على أحدث التقنيات في مجال تطبيقات البيانات، مع التركيز بشكل خاص على الخوارزميات الذكية. وستتاح للطلاب المشاركين فرصة الحصول على فرص عمل لدى الشركة البريطانية والعمل على أحدث تقنياتها.
ويقع مقر «أدزيرتور» في «خليج البحرين للتكنولوجيا المالية»، أكبر مركز للتكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتركز الشركة في عملياتها بشكل أساسي على تقديم خدمات رقمية لقطاع التكنولوجيا المالية «فينتك» وعموم مجتمع الأعمال. وتمتلك الشركة خبرات واسعة في دمج بيانات المؤسسات في منطقة واحدة، كما تعمل الشركة مع مختلف الجهات الحكومية في تنفيذ مشاريع التحول الرقمي الخاصة بها.
وقال مازن الحلي، مدير إدارة علاقات المستثمرين والشؤون الحكومية في مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين: «إن استثمار شركة أدزيرتور يمثل شهادة جديدة على الثقة التي تحظى بها استراتيجيات التعليم والتكنولوجيا في البحرين والتي تستهدف إمداد الشباب بالمهارات اللازمة للنجاح في بيئات العمل الرقمية الحديثة».
وأضاف: «تقوم البحرين بتطوير منظومة تسهم في توفير أفضل بيئة تشغيلية ممكنة للشركات التكنولوجية المتطورة مثل أدزيرتور. كما أن تدريب الموظفين وتطوير مهاراتهم يحتل أهم الأولويات في هذا السياق، ونخطو خطوات ثابتة نحو تطوير رأس المال البشري في البحرين».
ونجحت البحرين في بناء منظومة إقليمية حيوية للشركات الناشئة العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إذ تستقطب هذه المنظومة اهتمام المستثمرين الدوليين ومسرعات الأعمال والحاضنات، كما تحتل مكانة متقدمة جداً في مؤشرات جاهزية تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمية، بما في ذلك المرتبة الأولى بين دول الخليج العربي وفقاً للمنتدى الاقتصادي العالمي، وذلك يعود بشكل كبير إلى سجل البحرين في الإصلاحات التنظيمية والإصلاح في الخدمات العامة.
وتعد خبرات شركة «أدزيرتور» في تطوير التكنولوجيا المرتكزة على الذكاء الاصطناعي وبناء حلول ذكاء الأعمال للشركات والهيئات الحكومية، عاملاً رئيسياً في خطط البحرين لتعزيز خدماتها الرقمية. شهد نهاية عام 2018 قيام «أدزيرتور» بتكوين شراكات وتنفيذ تقنيتها في عدد من الوزارات والشركات في المملكة، ومن المتوقع أن يشهد عام 2019 عدد من المشاريع في جميع القطاعات الحكومية والتجارية في البحرين.
وتعليقاً على المرحلة التالية من استراتيجيتها، قال تيموثي روبرتس، رئيس مجلس إدارة شركة أدزيرتور: «إن تدريب الشباب البحرينيين أمر أساسي لنجاحنا، لأنه يضمن تطبيق تقنياتنا بسرعة ضمن مجموعة واسعة من العملاء. وإن القدرة على بناء أعمال مستدامة هي ما جذبنا إلى البحرين في المقام الأول، ونتطلع قدماً إلى التعاون مع شركائنا المحليين والإقليميين لإطلاق تقنيات جديدة في السوق في المستقبل القريب».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها