النسخة الورقية
العدد 11001 الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

تلفت: 70 مليون دينار حجم تأثير المعارض والمؤتمرات في الاقتصاد

معرض دولي للعلامات التجارية وحقوق الامتياز الشهر المقبل

رابط مختصر
العدد 10885 الأحد 27 يناير 2019 الموافق 21 جمادة الأول 1440
أكد مدير التسويق والترويج للمعارض والمؤتمرات لهيئة البحرين للسياحة والمعارض فوزي تلفت، أن حجم مساهمة قطاع المعارض والمؤتمرات المباشرة وغير المباشرة في الاقتصاد الوطني تبلغ ما يفوق 70 مليون دينار سنويا، مشيرا إلى أن هذا القطاع يُعدُّ من القطاعات السياحية المهمة التي تدعم الاقتصاد الوطني.
جاء ذلك في تصريحات صحفية ادلى بها تلفت على هامش الاعلان عن إطلاق النسخة الأولى للمعرض الدولي للعلامات التجارية وحقوق الامتياز للعام 2019 (IBFEX) في مملكة البحرين، والذي حضره تلفت نيابة عن الراعي الرسمي للمعرض الشيخ خالد بن حمود آل خليفة، الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض.
وقال تلفت إن ما يقارب 100 نشاط يستفيدون بشكل مباشر من اقامة المعارض والمؤتمرات ومنها الفنادق والاسواق واصحاب سيارات الاجرة والطيران والعديد من القطاعات، أما بالنسبة للاستفادة غير المباشرة فتكمن في أن العديد من الزائرين للبحرين بغرض المشاركة في المعارض والمؤتمرات عادوا مرة أخرى للبحرين للاستثمار فيها.
وأضاف أن صناعة المعارض باتت واحدة من أهم الصناعات في البحرين، وأن مركز المعارض الجديد الذي من المتوقع افتتاحه في العام 2021، سيكون دعامة قوية لتنمية وتطوير صناعة المعارض والمؤتمرات في البحرين التي ستشهد هذا العام ايضا اقامة عدد من المؤتمرات الجديدة التي تقام في البحرين للمرة الاولى، ومنها المعرض الدولي للعلامات التجارية وحقوق الامتياز.
وتم خلال المؤتمر الصحفي الاعلان عن تنظيم المعرض الدولي للعلامات التجارية وحقوق الامتياز للعام 2019 (IBFEX) الذي يعد الاول من نوعه في البحرين، حيث سيقام المعرض تحت رعاية الشيخ خالد بن حمود آل خليفة، الرئيس التنفيذى لهيئة البحرين للسياحة والمعارض (BTEA)، والذي تنظمه شركة كويك ميديا سولوشنز بالتعاون مع مكتب ترويج الاستثمار والتكنولوجيا التابع لمنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO ITPO Bahrain)، والمركز العربي العالمي لريادة الأعمال والاستثمار(AICEI) ومركز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا «مينا» للاستثمار، وجمعية الشرق الاوسط للامتياز التجاري (FAME)، إلى جانب الشريك الاستراتيجي تمكين.
وسيقام المعرض في الفترة ما بين 11-13 فبراير المقبل بمشاركة 70 عارضا يمثلون 20 دولة من محتلف دول العالم، حيث سيركز المعرض على إبراز منح حقوق الامتياز كوسيلة لتشجيع الاستثمار وتسهيل التجارة بين البلدان.
وقال بينوي كومار الرئيس التنفيذي للشركة المنظمة للمعرض كويك ميديا سولوشنز (QMS) في كلمته خلال المؤتمر الصحفي، إن «المعرض الدولي للعلامات التجارية وحقوق الامتياز (IBFEX) 2019 هو معرض حصري يركز على خلق الوعي وتطوير وتوسيع نطاق التعامل التجاري، وخلق شبكات العلاقات التجارية للعلامة التجارية. كما يرحب هذا المعرض بأصحاب العلامات التجارية من مختلف القطاعات لعرض أفكار العلامات التجارية والابتكارات والاتجاهات الى السوق التجاري للحصول على فرص العمل التجاري، وتنمية العلامات التجارية لنموذج موسع».
وقال د.هاشم حسين، رئيس مكتب ترويج الاستثمار والتكنولوجيا التابع لمنظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية (UNIDO-ITPO Bahrain) والمركز العربي لريادة الأعمال والاستثمار: «هذه هي النسخة الأولى لهذا الحدث، ونعتقد بالتأكيد أنه ذو أهمية كبيرة للاستثمار المحلي والإقليمي والدولي عبر إبراز منح الامتياز التجاري كطريقة للمؤسسات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة (MSME) نحو تشجيع الاستثمار وتيسير التجارة بين البلدان، مع تعزيز التنمية الاقتصادية المحسنة في كل من موقع الهدف والمقصد من خلال مانح الامتياز التجاري (Franchisor)، والمستفيد منه (Franchisee). لقد أصبحت عملية منح حق الامتياز عبارة عن عملية دمج الاقتصاد والثقافة والحوكمة عبر الحدود الوطنية».
كما تحدث في المؤتمر الصحفي الدكتور عبدالحسن الديري، رئيس مجلس إدارة جمعية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة البحرينية، حيث أشار إلى مدى أهمية نظام منح حقوق الامتياز إلى العديد من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة فى جميع أنحاء العالم، مؤكدا أن نجاح بعض أصحاب الأعمال المحليين الذين اختاروا هذا النظام فى مرحلة مبكرة يحمل في طياته نماذج رائعة.
إلى ذلك، قالت أحلام جناحي، رئيسة جمعية سيدات الأعمال البحرينية إن موضوع «منح حقوق الامتياز» الان لم يعد أمرًا جديدًا لدى رواد الاعمال البحرينيين، وخاصة رائدات الأعمال، لأنه أحد الموضوعات التي تناقش على نطاق واسع في جمعية سيدات الأعمال، مضيفة «أن ظهور المنتجات والعلامات التجارية البحرينية المميزة في الأسواق الإقليمية وحتى العالمية يعد أمرًا هامًا بل حتميًا لتطوير الاقتصاد الوطني وفتح اسواق جديدة للمنتجات البحرينية وزيادة الصادرات، ولا سيما فى ضوء العديد من المبادرات الحكومية لدعم هذا الاتجاه لتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وان هذا الحدث ليس فقط فرصة لإقامة شراكات وجلب علامات تجارية أجنبية إلى البحرين، ولكن أيضا لجلب علاماتنا التجارية إلى العالم».
المصدر: كاظم عبدالله:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها