النسخة الورقية
العدد 11088 الأحد 18 أغسطس 2019 الموافق 17 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:12PM
  • العشاء
    7:42PM

«ديار المحرق» تشيد شبكة طرق بكلفة 27 مليون دينار

رابط مختصر
العدد 10880 الثلاثاء 22 يناير 2019 الموافق 16 جمادة الأول 1440
أعلنت شركة ديار المحرق، عن تحقيق منجزات جديدة لأعمال البنية التحتية في مختلف أنحاء المدينة.
وانطلاقًا من حرص شركة ديار المحرق على تنفيذ جميع أعمال البنية التحتية للمدينة بدقة عالية وجودة رفيعة ووفقًا للجدول الزمني المعد، تم الانتهاء مؤخرًا من 3 شوارع رئيسية مؤدية لعدد من مشاريع المخطط الرئيسي، مما يعزز سهولة الوصول للزوار والمقيمين معًا. وبكلفة تبلغ 27 مليون دينار بحريني، تباشر الشركة تشييد شبكة طرق متكاملة ومتعددة المسارات في الجزء الجنوبي للمشروع بطول يبلغ حوالي 17 كيلومترًا. كما تعتزم الشركة بدء العمل لبناء أول جسر بحري يربط بين كل من الجزيرة الجنوبية والشمالية لديار المحرق، وذلك خلال نهاية العام الجاري.
وتم دعم شبكة الاتصالات بحلول متكاملة ومتقدمة لخدمات الاتصالات الهاتفية والبيانات، تضم شبكة الألياف البصرية الممتدة في ديار المحرق بطول يبلغ 10 كيلومتر، وذلك بالتعاون مع شركة بتلكو، إحدى أبرز مزودي حلول الاتصالات الرقمية بالمملكة. ومن جانب آخر، تشارف الشركة على الانتهاء من إنجاز شبكة صرف صحي حديثة بقيمة تبلغ حوالي 18 مليون دينار بحريني خلال شهر يناير الجاري، وهي مجهزة لتلبية احتياجات 60 ألف قاطن في الجزء الجنوبي لديار المحرق.
وبهذه المناسبة، صرّح الرئيس التنفيذي لشركة ديار المحرق الدكتور ماهر الشاعر قائلا: «يسرنا جدًا في شركة ديار المحرق أن نعلن للجمهور عن أحدث منجزات ومستجدات مسيرتنا التطويرية لأعمال البنية التحتية في المشروع، وهي تستعرض جهودنا لإتمام كافة المشاريع بالمدينة على أكمل وجه. كما تعكس هذه المساعي اهتمامنا الكبير بمنح سكان ديار المحرق أفضل خدمات البنية التحتية، بما فيها شبكات الاتصالات والطرق والكهرباء والماء والصرف الصحي. وتسهم جميع هذه الإنجازات المشرِفَّة بتجسيد معالم رؤيتنا المتكاملة لمدينة ديار المحرق أكثر فأكثر».
وأضاف الدكتور ماهر الشاعر بقوله: «نجحت ديار المحرق بأن تتبوأ مركزًا رياديًا على مستوى مملكة البحرين والمنطقة، وذلك بفضل تنوع ووفرة مشاريعها السكنية والاستثمارية، التي تستقطب كل من المواطنين البحرينيين والخليجيين والأجانب على حدٍ سواء. ولذا نولي اهتمامًا خاصًا لتحقيق أرقى مستوى نموذجي للخدمات، بما يعكس المعايير الرفيعة التي نعتمدها في إنشاء بنية تحتية متكاملة تلبي مختلف احتياجات السكان».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها