النسخة الورقية
العدد 11057 الخميس 18 يوليو 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

تخزين مواد قابلة للاشتعال دون مراعاة لقواعد السلامة.. بابكو:

مرافق بلا كاميرات أمنية ولا أجهزة إنذار ولا طفايات حريق

رابط مختصر
العدد 10847 الخميس 20 ديسمبر 2018 الموافق 13 ربيع الآخر 1440
غياب الإجراءات الرقابية التي تقيّد الدخول إلى 3 مخازن تابعة لشركة نفقط البحرين بابكو، هذا ما خلص إليه ديوان الرقابة المالية والإدارية، إذ أكد وجود ضعف في الإجراءات المتعلقة بتخزين المواد وتنظيم المخازن، فلا إجراءات رقابية تقيّد الدخول إلى ثلاثة مخازن قريبة من موقع مصفاة التكرير بالشركة، إذ يمكن بسهولة الوصول إلى مواقع المخازن من قبل الموظفين الآخرين أو الأشخاص الموجودين في الموقع في ظل وجود منافذ داخلية تربط مباني المخازن مع بعضها بعضًا ومنافذ أخرى تربطها بمكاتب قسم إدارة المخزون.
كما أشار التقرير إلى عدم توافر كاميرات أمنية في جميع المخازن، مع أن تقرير التدقيق الداخلي للشركة منذ العام 2015 أوصى بضرورة توفير كاميرات أمنية، كما لا تتوافر أجهزة إنذار الحريق في المخزن الذي يحتوي على المواد الكيميائية واسطوانات الغاز، وعدم توافر طفايات حريق لموقع تخزين غاز (الاسيتيلين).
ولم تراعِ بابكو طبيعة تخزين المواد مع مواد أخرى، إذ تبيّن تخزين مواد قابلة للاشتعال كالبطاريات والزيوت بالقرب من مواد سريعة الاشتعال كالمواد المطاطية والورقية، الأمر الذي يؤدي إلى حوادث اشتعال جسيمة ويخالف البند (6) من دليل إجراءات تخزين المواد الذي يقتضي بمراعاة بعض الجوانب عند تخزين المواد، منها الجوانب المتعلقة بالسلامة.
كما بيّن التقرير قيام الشركة بتخزين مواد لا تناسب مع طبيعتها، كتخزين كميات كبيرة من المستندات الرسمية للشركة في مخزن غير مكيّف، وتخزين مواد ذات طابع صلب في المخزن المكيّف دون وجود حاجة إلى حفظ تلك المواد تحت التكييف، ما يؤثر على الطاقة الاستيعابية للمخازن وعلى سلامة وصلاحية المواد للاستخدام مستقبلاً.
ولم تقم الشركة بتخزين بعض المواد في مواقع مُحكمة الإغلاق لتفادي سرقتها أو سوء استغلالها، إضافة إلى عدم تناسب وضعية تخزين بعض المواد وفقًا لتعليمات التخزين الواردة من قبل مورّدي تلك المواد، وعدم مراعاة الطرق السليمة لترتيب وحفظ المواد في المخازن لتقليل خطر تعرّضها للتلف وصلاحيتها للاستخدام.
إضافة إلى عدم وجود تدابير وقائية لتخزين المواد، مثل تشحيم وتشميع المواد أو تخزينها في حاويات مغلقة أو لفّها بالورق أو النايلون، حسب طبيعتها وتأثرها بالعوامل الجوية، كما لوحظ عدم قيام المعنيين بقسم المخازن باتخاذ التدابير الوقائية للعديد من المواد كالأنابيب والقضبان والصفائح الحديدية وبعض قطع الغيار، على الرغم من تعرّضها المباشر للعوامل الجوية، ما يؤدي إلى تآكلها وصدئها بنسب كبيرة ويجعلها غير صالحة للاستخدام.
كما لم تقم الشركة أيضًا بتحديد فترات الصلاحية لبعض المواد ضمن معايير طلب المواد الخاصة بها، الأمر الذي أدى إلى عدم متابعة تلك المواد وعدم تضمينها في عمليات الجرد الدورية ومعاينة جميع المواد محددة الصلاحية بصورة دورية، الأمر الذي يترتب عليه انتهاء صلاحية تلك المواد دون الاستفادة منها. وبيّن التقرير عدم تطابق المواقع الفعلية لبعض المواد مع مواقعها حسب النظام الآلي، ووجود مواد في المخازن دون تسجيلها في النظام الآلي، الأمر الذي يصعب الوصول إلى تلك المواد عند طلبها من قبل المستخدمين.
كما لا يُراعى معدل حركة المواد عند تحديد مواقع تخزينها، إذ يجب تخزين المواد سريعة الحركة في المواقع القريبة من منصّة الصرف وفي مواقع يسهل الوصول إليها.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها