النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10905 السبت 16 فبراير 2019 الموافق 11 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:55AM
  • الظهر
    11:52AM
  • العصر
    3:06AM
  • المغرب
    5:31AM
  • العشاء
    7:01AM

المركزي يصدر ورقة استشارية بشأن «مشغلي منصات الأصول المشفرة»

رابط مختصر
العدد 10841 الجمعة 14 ديسمبر 2018 الموافق 7 ربيع الآخر 1440
أصدر مصرف البحرين المركزي أمس ورقة استشارية جديدة تتضمن مسودة توجيهات حول الخدمات المقدمة من قبل «مشغلي منصات الأصول المشفرة»، بما في ذلك الإطار التنظيمي والرقابي ومتطلبات الترخيص المحددة لمثل هذا النوع من الخدمات. وقام مصرف البحرين المركزي باستحداث هذا الإطار الشامل إدراكًا منه للطلب المتنامي على هذا النوع من الخدمات على المستويين العالمي والإقليمي، آخذًا بعين الاعتبار المبدأ القائم على أساس تقييم المخاطر لتنظيم هذا النوع من الخدمات المالية. ويشتمل الإطار الجديد على عدة متطلبات منها اشتراطات الترخيص، الموارد المالية الأساسية، إجراءات حماية العملاء، التقارير المطلوبة، والمعايير التكنولوجية وتدابير الأمن السيبراني وإدارة المخاطر على وجه الخصوص.
وتأتي هذه المبادرة من قبل مصرف البحرين المركزي لدعم الابتكار وتطوير قطاع الخدمات المالية وجعله أكثر كفاءة وذلك من خلال تهيئة البنية التشريعية والرقابية.
ويسعى مصرف البحرين المركزي إلى الحصول على وجهات النظر وملاحظات القطاع المالي والمهتمين على هذه الورقة الاستشارية (مسودة التوجيهات) التي سيتم الانتهاء منها في وقت قريب جدًا.
وقال خالد حمد المدير التنفيذي للرقابة المصرفية: «سيخدم هذا الإطار التنظيمي الطلب الذي يشهده سوق هذا النوع من الخدمات، بما يعزز الابتكار في الخدمات المالية من جهة وتخفيف المخاطر المرتبطة بهذا النوع من الخدمات من جهة أخرى. وفي هذا السياق، كان للبيئة الرقابية التجريبية أثر ملموس في إتاحة فرصة اختبار هذه الابتكارات بشكل مستفيض لكل من المصرف والشركات المشاركة ضمن هذه البيئة، ما أسهم في صياغة هذه القواعد».
ويسعى مصرف البحرين المركزي إلى الحصول على الملاحظات حول الورقة الاستشارية في موعد أقصاه 31 ديسمبر 2018، وسوف تكون الورقة الاستشارية متاحة على موقع مصرف البحرين المركزي (www.cbb.gov.bh) باللغة الإنجليزية تحت عنوان «Open consultations».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها